أخبار عاجلة
اليوم.. استكمال محاكمة متهمي «خلية مطروح» -
«الحج المجاني» يفضح أكاذيب الدوحة -
سلوى.. عبور 130 حاجاً قطرياً و50 مركبةً -
ثمانية مراكز لفرز الحجاج بمنافذ الطائف -
تهيئة مدينة حجاج الخرج لاستقبال الخليجيين -
القيادات الأمنية تشرح الخطط لمطوفي العرب -

مصر وروندا تؤكدان على أهمية تحقيق التكامل بين دول حوض النيل

مصر وروندا تؤكدان على أهمية تحقيق التكامل بين دول حوض النيل
مصر وروندا تؤكدان على أهمية تحقيق التكامل بين دول حوض النيل

القاهرة ـ من إيهاب حمدي:
عقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مقر الرئاسة الرواندية بالعاصمة كيجالي جلسة مباحثات ثنائية مع الرئيس بول كاجامي رئيس رواندا، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدي البلدين. وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس الرواندي رحب في بداية المباحثات بالرئيس، مشيراً إلى اعتزاز بلاده بهذه الزيارة التي تعد الأولى على المستوى الثنائي، بعد مشاركة الرئيس في يوليو من العام الماضي في القمة الأفريقية التي انعقدت في كيجالي. وأشاد الرئيس كاجامي بتميز العلاقات الثنائية بين البلدين، معرباً عن تقديره الكبير لمصر وشعبها وقيادتها، ومشيداً بدورها التاريخي في تقديم الدعم لدول القارة الإفريقية للحصول على الاستقلال. كما أكد الرئيس الرواندي أن هناك آفاقاً واسعة لتطوير العلاقات بين البلدين ودفع أطر التعاون بينهما في مختلف المجالات، معرباً عن التقدير لما تقدمه مصر من دعم فني لرواندا. وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أعرب خلال المباحثات عن تقديره لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، ووجه التهنئة للرئيس كاجامي بمناسبة فوزه بفترة رئاسية ثالثة في الانتخابات الأخيرة التي عقدت في أغسطس الجاري. كما أشاد الرئيس بما تحقق من إنجازات في رواندا خلال الأعوام الماضية، ما ساهم في تعزيز الاستقرار بها وتحقيق نمو اقتصادي مطرد. وأشاد الرئيس كذلك بالتطور المطرد في مسار العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكداً أهمية العمل على تحقيق مزيد من التطور في العلاقات على المستويات كافة، وخاصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتطوير البنية التحتية، مؤكداً استمرار مصر في تقديم الدعم الفني والتدريب وبناء القدرات للأشقاء في رواندا. كما أكد الرئيس أهمية زيادة التبادل التجاري وفتح قنوات اتصال بين تجمعات رجال الأعمال في البلدين، للقيام بمشروعات مشتركة في مجالات السياحة والزراعة والطاقة وغير ذلك من المجالات. وأضاف السفير علاء يوسف أن الرئيسين بحثا سبل تحقيق التكامل الاقتصادي والتنموي بين دول حوض النيل، حيث أوضح الرئيس رؤية مصر في هذا الشأن، مؤكداً أن قمة دول حوض النيل الأولى التي عقدت مؤخراً بعنتيبي تشكل البداية لحوار بناء وفعال بين قادة دول حوض النيل من أجل تحقيق المصالح المشتركة، وأن مصر تدعم بشكل كامل جهود أشقائها في دول الحوض لتحقيق التنمية الشاملة للجميع، مع الحفاظ على مصالح الشعب المصري الذي يعتمد بشكل أساسي على نهر النيل لتوفير المياه. ومن جانبه أكد الرئيس الرواندي وجود مسئولية مشتركة بين دول حوض النيل في الحفاظ على مياه النيل التي تمثل شريان الحياة لملايين المواطنين الذين يعتمدون عليها كمصدر أساسي للحياة.
الى ذلك، وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، امس الاربعاء إلى العاصمة الجابونية ليبرفيل، في ثالث ايام جولته الأفريقية التي بدأها الاثنين الماضي بزيارة تنزانيا ثم رواندا . وكان في استقبال السيسي أمس الاربعاء بيبرفيل، إيمانويل إسوزي، رئيس وزراء الجابون وقام السيسي بعقد مباحثات في القصر الرئاسي مع نظيره الجابوني على بونجو أونديمبا، بعد حضور مراسم الاستقبال الرسمي له. وأوضح حمدي بكر، سفير مصر في الجابون، أن الزيارة بحثت سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين بالإضافة إلى تناول بعض الموضوعات الإقليمية في وسط أفريقيا. وتابع أن المباحثات تطرقت أيضا لعدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
ميدانيا، قال الجيش المصري، إنه دمر “سيارة مفخخة تابعة لعناصر تكفيرية” و”وكرا” يستخدمونه في تنفيذ العمليات الإرهابية بشمال سيناء. وذكر المتحدث باسم الجيش في بيان رسمي له، إن قوات إنفاذ القانون بالجيش الثاني الميداني تواصل عملياتها للقضاء على باقي البؤر الإرهابية واقتلاع جذور الإرهاب في شمال سيناء.
وكانت مصادر أمنية مصرية أعلنت امس الاول الثلاثاء، مقتل شخصين من الشرطة المصرية، أحدهما ضابط برتبة ملازم، في هجومين متفرقين بمحافظة شمال سيناء. وقال مصدر إن “مسلحين مجهولين أطلقوا النار على الضابط غرب مدينة العريش، عاصمة المحافظة، وأردوه قتيلا، عندما كان يستقل سيارته، ثم لاذوا بالفرار”، مضيفا أن جثة الضابط نقلت إلى مستشفى العريش العسكري، فيما قال مصدر آخر في وقت سابق، إن “مسلحين أطلقا النار على أمين شرطة في العريش، وأردوه قتيلا ثم لاذا بالفرار”. وفي الوقت نفسه، قالت وزارة الداخلية في بيان إن “الشرطة قتلت مسلحين اثنين في اشتباك في جنوب مصر”. وقال بيان الداخلية إن “المسلحين قتلا في الظهير الصحراوي لمحافظات صعيد مصر”، مضيفا “حال مشاهدتهما القوات، قاما بإطلاق النيران فتعاملت معهما، ما أسفر عن مصرعهما وتناثر أشلاء جثة أحدهما لارتدائه حزاما ناسفا”. وأضاف أن “الشرطة عثرت معهما على بندقيتين آليتين، وقنبلتين يدويتين وكمية من الذخيرة”. ومنذ أربعة أعوام، كثّف المسلحون المتشددون في شمال سيناء هجماتهم على الجيش والشرطة، وأعلنوا البيعة لتنظيم “داعش” في 2014. وأوضح الجيش أنه قتل المئات منهم في حملة تشارك فيها الشرطة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق واشنطن: بيونج يانج يمكنها إنتاج محركات صواريخ محليا
التالى الجيش السوري يستهدف بؤرا وخطوط إمداد لداعش في دير الزور