أخبار عاجلة
البورصة تربح 1.1 مليار جنيه في ختام التعاملات -

الاحتلال يهدم منزل عائلة العبد ويصيب 26 فلسطينيا حاولوا التصدي للحملة

الاحتلال يهدم منزل عائلة العبد ويصيب 26 فلسطينيا حاولوا التصدي للحملة
الاحتلال يهدم منزل عائلة العبد ويصيب 26 فلسطينيا حاولوا التصدي للحملة

القدس المحتلة ـ الوطن:
هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس الأربعاء، منزل الأسير عمر العبد منفذ عملية حلميش، في قرية كوبر شمال غرب مدينة رام الله، وأصيب مصور تلفزيون فلسطين محمد راضي بعيار معدني في الوجه من مسافة قصيرة خلال تغطيته الإعلامية.
واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال القرية، وشرعت الجرافات مباشرة بالهدم، واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، أصيب خلالها 13 فلسطينيا بالرصاص المعدني بينهم المصور الصحفي راضي، إلى جانب إصابة 13 فلسطينيا بالاختناق جراء إطلاق قنابل الغاز، حسب إسعاف الهلال الاحمر الفلسطيني.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت والد ووالدة وشقيق منفذ العملية خلال الأيام الماضية، إضافة إلى اعتقال عمه الصحفي إبراهيم العبد.
من جانبه قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن اعتقال عائلة الأسير عمر العبد، بذريعة معرفتهم بنيته تنفيذ عملية “حلميش”، دون محاولة منعه من ذلك، تعتبر “سياسة عقاب جماعي”.
وأوضح قراقع في تصريح صحفي، إن إقدام الاحتلال على مثل هذه الاعتقالات يدلل “على سياسة العقاب الجماعي العائلي للفلسطينيين، وعلى التطرف الجنوني لدى حكومته اليمينية، والتي تتم هذه الاعتقالات بقرار رسمي منها”.
ونفّذ العبد (21 عاماً)، في 21 يوليو الماضي، عملية طعن في مستوطنة حلميش، تزامناً مع “جمعة النفير” رفضاً لإجراءات الاحتلال في المسجد الأقصى، حيث قُتل في العملية ثلاثة مستوطنين، بينما أصيب خلالها عمر بجروح، وتم اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وقالت مصادر فلسطينية إنّ “جرافات الاحتلال وآلياته الثقيلة مسنودة بقوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت كوبر، فجراليوم، لتنفيذ عملية هدم منزل عائلة العبد، بينما حاول الأهالي التصدي لعملية الهدم”.
وأشارت المصادر، إلى أنّ فلسطينيين، تجمّعوا أمام المنزل، هاتفين ضد عملية الهدم وممارسات الاحتلال الإسرائيلي، لكنّ قوات الاحتلال فرّقتهم بالقوة بقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى اندلاع مواجهات.
وأكد الهلال الأحمر الفلسطيني، تعامل طواقمه مع 27 إصابة في قرية كوبر، منها 12 إصابة بجروح الرصاص المطاطي، و13 أخرى بحالات اختناق بالغاز، و2 جراء السقوط، فيما جرى نقل 3 إصابات بالمطاط إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، وإصابة واحدة بالغاز إلى المستشفى الاستشاري.
كما شهدت قرية أبو شخيدم المجاورة لقرية كوبر، مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال، أُصيب خلاله مصور تليفزيون فلسطين الرسمي الصحافي محمد راضي، بعيار معدني مغلف بالمطاط في رأسه.
وتواصل قوات الاحتلال اعتقال أسرة الأسير عمر العبد بالكامل وأقرباء له، وهم: والده عبد الجليل العبد ووالدته ابتسام العبد وشقيقاه منير وخالد، وابن عمه ياسر، وعمه الصحافي إبراهيم العبد.
وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت منزل عائلة العبد وخربت محتوياته، بعد يوم من عملية حلميش، وأخطرتها بهدم المنزل، ما اضطر العائلة بمساعدة الأهالي إلى إخلائه وإفراغه من محتوياته.
وتعرضت عائلة العبد لسلسلة ممارسات من قوات الاحتلال، من دهم للمنزل والتعرّض لأفراده بشتائم وألفاظ نابية، فضلاً عن اعتقال بعضهم، إذ لم تسلم والدة عمر، ابتسام العبد، من الاعتقال، حيث اُعتقلت مرتين كانت إحداهما، الأحد الماضي.
وفرضت قوات الاحتلال على والدة العبد، في المرة الأولى، غرامة مالية (تُقدّر بنحو 2500 دولار) ومنعتها من التصريح لوسائل الإعلام.
وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ 22 يوليو الماضي، حصار قرية كوبر، وتغلق جميع مداخلها بالسواتر الترابية، وتقيم بين الحين والآخر حواجز عسكرية على مداخلها.
كما نفذت عمليات اقتحام للقرية، اندلعت خلالها مواجهات عديدة، أوقعت عدة إصابات، وتم دهم العديد من المنازل وتفتيشها، لاسيما منازل الأسرى والمحررين، فضلاً عن مصادرة أموال وممتلكات خاصة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الجيش السوري يستهدف بؤرا وخطوط إمداد لداعش في دير الزور
التالى أميركا: تجدد التظاهرات أمام برج ترامب في نيويورك