فيصل بن خالد: خطوة تاريخية لجمع الكلمة ومواجهة المناهج المتطرفة

فيصل بن خالد: خطوة تاريخية لجمع الكلمة ومواجهة المناهج المتطرفة
فيصل بن خالد: خطوة تاريخية لجمع الكلمة ومواجهة المناهج المتطرفة

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، بأن أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي الشريف في المدينة المنورة وتكوين مجلس علمي له يضم صفوة من علماء الحديث الشريف في العالم خطوة تاريخية لجمع كلمة علماء المسلمين وحفظ السنة النبوية الشريفة، وتكريس لاهتمام خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- بالإسلام والمسلمين وخدمة الدين العظيم.

وأشار سموه إلى أن هذا المجمع سيخدم السنة النبوية التي تعد المصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلامي، وتوضيح المنهج النبوي الرشيد الذي يقوم عليه منهج أهل السنة والجماعة بعيداً عن المناهج المتطرفة والمخالفة لدين الوسطية والسماحة، لافتاً إلى أن الأمر جاء ليجسد الدور الريادي الذي يقوم به خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- في خدمة الإسلام والمسلمين في مختلف أنحاء العالم وما يقدمانه من أعمال جليلة وإنجازات رائدة في شتى المجالات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تركي بن هذلول: إضافة لأعمال الملك سلمان واستمرار لنهج القيادة
التالى أمير حائل: دلالات مهمة لاختيار المدينة مقراً لمجمع الحديث