أخبار عاجلة
هادى خشبة يوضح حقيقة خوض انتخابات الأهلى -
الأهلى ينعى حادث المنيا الإرهابى -

2 مايو.. انعقاد الملتقى الأول للمجلس «المصري - الكويتي»

2 مايو.. انعقاد الملتقى الأول للمجلس «المصري - الكويتي»
2 مايو.. انعقاد الملتقى الأول للمجلس «المصري - الكويتي»

أعلن مجلس التعاون المصري الكويتي، إقامة ملتقى تحت عنوان «الشراكة والصداقة»، يوم الثلاثاء، الموافق 2 مايو، بالكويت، برعاية رئيس الوزراء الكويتي، الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح، ويعقد الملتقى بالتزامن مع الاجتماع الثالث للمجلس، الذي يضم نخبة من كبار الشخصيات الاقتصادية والاستثمارية والمصرفية فى البلدين.

ويسلط الملتقى الضوء على الأبعاد «السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية» للعلاقة المتميزة التى تربط البلدين، وتشكل أرضية واعدة للاستفادة منها على المستويات كافة، حيث تؤمّن فعاليات هذا الحدث المهم وغير المسبوق فرصة للمستثمرين ولكبرى الشركات من كلتا الدولتين للاطلاع على بعض الوقائع والتطورات والإصلاحات القانونية والاقتصادية التى تصب فى خانة اهتماماتهم، والمعاينة عن قرب لبعض الفرص الاستثمارية التي تلبي طموحاتهم وتطلعاتهم، ما يؤدي تلقائيًا لتعزيز العلاقة بين البلدين، وتأكيد قواعد الثقة ومبادئ التعاون الاقتصادى والاستثمارى البنّاء.

ويشارك بالملتقى عدد من الوزراء وكبار الشخصيات الحكومية والاقتصادية والإعلامية والمستثمرين من الجانبين المصرى والكويتى، وعلى رأسهم أعضاء مجلس التعاون المصرى الكويتى.

يرافق الملتقى معرض يضىء أبرز مجالات عمل ونشاطات الشركات الراعية، والجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة ذات الصلة، بالإضافة إلى عرض لأبرز الفرص الاستثمارية المتاحة.

وأعرب محمد الصقر، رئيس الجانب الكويتي للمجلس، عن سعادته بانطلاق الملتقى الأول للتعاون المصري الكويتي من دولة الكويت التي تسعد شعبًا ومؤسسات باستضافة الأشقاء المصريين من أعضاء المجلس وغيرهم من الشخصيات والضيوف المصريين.

وأضاف «الصقر»، أن الملتقى يأتي في سياق الجهود التى يبذلها مجلس التعاون المصري الكويتي تعزيز العلاقة التاريخية والأخوية التى تجمع بين الدولتين، متمنيًا أن يتكرر انعقاد هذا الملتقى سنويًا؛ لتعزيز وتدعيم العلاقات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية بين الشعبين.

من جانبه، صرّح معتز الألفى، رئيس الجانب المصرى للمجلس، بأن الكويت ومصر ترتبطان بعلاقات مميزة وتاريخية تأخذ شكل الشراكة الاستراتيجية فى شتى المجالات.

وشهدت هذه العلاقة العديد من صور التعاون والتنسيق والمساعدة، الأمر الذى برز فى عدة أوجه ومواقف معاصرة وتاريخية، وسيكون هذا الملتقى مناسبة للإضاءة على هذه العلاقة وصقلها لما فيه مصلحة البلدين الشقيقين، آملاً أن يكون هذا الملتقى فاتحة خير لتحقيق الأهداف والطموحات التى يسعى إلى تحقيقها المجلس في تعزيز الروابط بين البلدين بكافة المجالات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة قطرية تقضى بإعدام مواطن لقتله بريطانية بالدوحة