أخبار عاجلة
بلدية أبوعريش تغلق 10 محطات وقود مخالفة -
«مدني نجران» يخمد حريق مستودع أثاث -
المكافآت تنهال على الفرسان -

ندوة تحديات السكري تؤكد تعزيز ثقافة الرعاية الذاتية وتبني فكرة 10 دقائق للنشاط البدني

ندوة تحديات السكري تؤكد تعزيز ثقافة الرعاية الذاتية وتبني فكرة 10 دقائق للنشاط البدني
ندوة تحديات السكري تؤكد تعزيز ثقافة الرعاية الذاتية وتبني فكرة 10 دقائق للنشاط البدني

تغطية : جميلة الجهورية
نظمت المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة مسقط صباح امس على مسرح صندوق تقاعد وزارة الدفاع ندوة صحية حول تحديات السكري وذلك تحت رعاية سعادة علي بن خلفان القطيطي رئيس اللجنة الصحية بمجلس الشورى ، والتي جاءت ضمن الحملة الوطنية التي نفذتها المديرية دائرة ىالرعاية الأولية خلال الفترة من 5 إلى 16 أكتوبر للتوعية بالسكري ، وفي إطار احتفالاتها باليوم العالمي للسكري .
وتختتم المديرية برنامج حملتها الشاملة والتي استهدفت مختلف أفراد المجتمع باستعراض تحدياتها الصحية والمجتمعية مع ارتفاع معدلات السكري ، والتي خرجت معها بتوصيات أبرزها تعزيز ثقافة الرعاية الذاتية وتبني فكرة 10 دقائق للنشاط البدني وتضين السكري ضمن المناهج الدراسية وقد تضمنت الندوة على كلمات افتتاحية تلخص أهداف الحملة وجهود وزارة الصحة والمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة مسقط ومبادراتها وشراكتها مع المجتمع ، وقد أكدت زكية البحرية رئيسة قسم التثقيف الصحي بالمديرية في كلمتها على انعكاسات السكري على حياة الفرد وإنتاجه ، وانعكاسه على المجتمع وتكلفته الصحية مع مضاعفاته التي تزداد فاتورتها وآثارها .
وقالت : إن المجتمع يواجه ظواهر كثيرة تساعد في انتشار العادات الغذائية غير الصحيحة مع تزايد أعداد المدخنين وانعدام الاهتمام بالنشاط البدني والحركي ، الذي يزيد من فرص الإصابة من زيادة الوزن والسمنة وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الدهون بالدم والتي جميعها تعد عوامل خطورة للإصابة بالسكري ومضاعفاته .
وتشير إلى أن الحملة كان هدفها زيادة الوعي المجتمعي بالسكري وأعراضه ومضاعفاته ، وعلاقة ذلك بالانماط الحياتيه والممارسات الغذائية والبدنية .
ايضا تحدثت الدكتورة هدى أنور مديرة الرعاية الاولية بالمديرية العامة للخدمات الصحية بمسقط عن استراتيجية الرعاية الصحية في مرض السكري بمسقط واستعرضت خلالها عبء الامراض غير المعدية وما تشير له الاحصاءات حسب المسح الوطني لارتفاع السكري ، متضمنه ذلك الاهداف الصحية الوطنية مشيرة إلى أن عدد الحالات المسجلة في سجل السكري في الرعاية الاولية لعام 2016 بلغ ما يعادل 16536 حالة .
وقد استعرضت خلال ورقتها استراتيجية المديرية من خلال المبادرات التي نفذاتها عبر مشاريع العيادات المسائية وموشراتها ، وبرنامج الفحص الوطني ، وعيادة الوزن والنمط الصحي ، وعيادة ما قبل السكري ، وبرنامج التثقيف الصحي ، واستراتيجية خريطة السكري ، والصحة المدرسية ، وعيادة الإقلاع عن التدخين ، كذلك التدخل لمكافحة السكري .
أيضا أكدت الدكتورة حسينة بنت أحمد الحارثية من دائرة الدراسات والتخطيط بمديرية مسقط ، عن دور التشريعات في الحد من مضاعفات السكري والإصابة به وأشارت خلال ورقتها إلى السلوكيات الحياتية وتأثيراتها المعاصرة ، وأهم المؤشرات العالمية التي تعكس كارثية المرض مع تفشي انتشاره ، مشيرة إلى أن التدخين والكحول والسلوك الصحي وأيضا قلة النشاط البدني .
وتطرقت إلى أربعة محاور لها علاقة بالمشكلة في إطار ايكولوجي للفرد والذي يشمل الفرد وثقافة المجتمع ، والبيئة والخدمات ، والسياسات والنظم وهي التي يعول عليها أن تلعب دورا في الحد من المشكلة من خلال تفعيلها ، وسن قوانين وانظمة معنية بالإعلانات ومحتوها الذي يعزز من الأنماط الحياتية السلبية وطالبت الدكتورة حسينة بإيجاد آلية عمل تشرك جميع القطاعات لوضع وتفعيل ومتابعة التشريعات اللازمة والممكنة لدعم الجهود المبذولة حالياً للوقاية من الأمراض غير المعدية .
كذلك تحدث الدكتور محسن كنعان خبير المبادرات المجتمعية الصحية بمسقط عن المبادرات المعززة ومفهوم التنمية الشاملة والتي يلخصها في توظيف جهود الكل لصالح الكل يقول : وعليه فإن عملية التنمية الشاملة هي قضية إرادة ومسألة إدارة ، واستعرض في ورقته اهداف التنمية المستدامة العالمية والمحلية وأبرز المواثيق الدولية.
وأكد أن مفهوم المبادرات المجتمعية يستند على تعزيز المفهوم التشاركي بين مختلف القطاعات بما في ذلك أفراد المجتمع المحلي من أجل خلق عناصر فاعلة من شأنها تحسين نوعية حياة الناس وتحفيز الجوانب الإبداعية واستقطاب وحشد المهارات والأفكار والرؤى وذلك لأن مفهوم التنمية يشمل بالإضافة إلى التطور الاقتصادي تنمية القدرات البشرية والتأكيد على تحسين نوعية حياة وصحة الناس.
وقال : يعتبر تطبيق المبادرات المجتمعية الصحية إحدى الاستراتيجيات لتفعيل مشاركة المجتمع والتعاون بين القطاعات للوصول إلى الصحة بمفهومها الشمولي والمعرَّفة بأنها حالة من اكتمال السلامة البدنية والعقلية والنفسية والاجتماعية وليس فقط الخلو من المرض أو الإعاقة .
ايضا محمد بن الكشري من بلدية مسقط تناول في ورقته أهم الجهود التي تبذلها بلدية مسقط وتحدث عن تعزيز النشاط البدني ، من خلالها الحدائق والمنتزهات والمماشي التي حرصت على تشيدها بالتعاون مع شركائها وأشار إلى أن هناك ما يقارب 145( حدائق ـ منتزهات ـ ملاعب أطفال ـ ومماشي ) لممارسة النشاط البدني متوزعة على ولايات محافظة مسقط ، بالإضافة إلى ادوارهم في الصحة والتفتيش وإقامة المهرجانات ، ومكافحة القوارض والحشرات ، واقامة الرياضات الدولية التي تشجع على الرياضة كطواف عمان ، ناهيك عن المهرجانات البحرية .
من جانبها اشارت منى الراشدية من دائرة ضبط الجودة بحماية المستهلك عن دور كيفية رصد ومراقبة المنتجات الغذائية للحد من الامراض المزمنة ، وقالت : تعمل الهيئة على تفعيل الجانب التوعوي بشكل كبير لما له من دور فاعل في الحد من امراض سوء التغذي او الامراض غير المعدية الأخرى ، كما انها تحث وتشجع على تطبيق احكام وتشريعات تعمل على ضبط المنتجات الغذائية في الأسواق وتوفرها بمزايا تؤمن سلامة المستهلك وصحته ، وتضيف كما انه ومن خلال المقترحات التي تقدمها بالتعاون مع الجهات المختصة في مجال التوعية والتثقيف الى أهمية وضرورة تطوير كافة الجوانب المتعلقة بالتغذية في المدارس , لما لها من دور كبير في خفض معدلات الإصابة بالأمراض المزمنة والتوعية بالأنماط التغذوية الصحية والسليمة وتشجيع الناشئة في المدارس بضرورة الكشف المبكر عن الامراض غير المعدية لتوعيتهم بالتقيد بالطرق الغذائية الصحية والسليمة ، ايضا تسرع في تفعيل نظام الفحص قبل الاستيراد بالأخص السلع الغذائية لما لها من اثار سلبية مباشرة على صحة المستهلكين .
ليختتم اليوم بتكريم الجهات المشاركة والراعية و عرض تجارب لبعض المبادرات المجتمعية والتي نفذتها مدير مسقط الصحية والتي قدمتها الدكتورة سناء السمري وتناولت عيادة ما قبل السكري لمركز صحي روي ، وعايشة لمن مراد البلوشية من مبادرات قريات والتي تحدثت عن المشروع الصحي القائم على مشاركة المجتمع ( الحد من السمنة بين النساء ) .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غوتيريش يوجه «إنذاراً أحمر» من أخطار 2018