أخبار عاجلة
دينا الشربيني بشخصية غامضة في "عشم إبليس" -
أسعار النفط اليوم الجمعة 26-5-2017 -

متعب بن عبدالله يرعى مؤتمر سلامة المرضى السابع.. غداً

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني تنطلق فعاليات مؤتمر سلامة المرضى السابع الذي تنظمه الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالتعاون مع عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية وبمشاركة قيادات صحية عليا من الداخل والخارج وأطباء وأخصائيين صحيين وأكاديميين، يستمر المؤتمر لمدة يومين في تاريخ 22- 23 جمادى الآخر الموافق 21-22 مارس 2017م، مصاحبا معه ورش عمل تنطلق قبل المؤتمر وتستمر بعده في تاريخ 21 حتى 24 جمادى الآخر الموافق 20-23 مارس 2017م وذلك بقاعة المؤتمرات بالمدينة الجامعية بالرياض.

وقد ثمن الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي، المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية، رعاية صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء وزير الحرس الوطني لفعاليات مؤتمر سلامة المرضى 2017م. والذي تنظمه الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني وجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية على مدى اربعة أيام خلال الفترة من 22 - 25 جمادى الاخرة 1438هـ الموافق 21 – 24 مارس 2017م، بمركز المؤتمرات بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بالرياض، بمشاركة خبراء واختصاصيين وممارسين صحيين من المملكة وخارجها.

وقال القناوي إن انعقاد المؤتمر للمرة السابعة هو انعكاس لحرص سموه على متابعة القطاع الصحي في وزارة الحرس الوطني وجودة الأداء الطبي عموماً للتطورات والمستجدات في مفاهيم وتطبيقات سلامة المرضى وتحسين الرعاية الصحية. مبينا ان المؤتمر سوف يستعرض من خلال محاضرات ومناقشات وورش عمل عدة مواضيع مهمة كالتحديات العلمية في مجال سلامة المرضى وكذلك تطوير الجودة الصحية والتدريب والتعليم الطبي فيما يخص سلامة المرضى، دور التكنولوجيا في مجال سلامة المرضى، تحسين ثقافة وخبرة المريض، افضل الممارسات في الحد من الضرر في المستشفيات، بناء مهارة القدرة والقيادة لمقدمي الرعاية الصحية، ضمان سلامة المرضى والتعافي من متلازمة الشرق الاوسط التنفسية (وباء كورونا) بالإضافة الى استعراض احدث التقنيات والتطبيقات وافضل الممارسات والتجارب الرائدة محليا وعالميا في مجال سلامة المرضى.

وأكد القناوي ان سلامة المرضى تمثل أحد الموضوعات ذات الأهمية في مجال الصحة العامة على مستوى العالم، وقد توجهت الدول خلال السنوات الأخيرة إلى التركيز على تحسين معايير الثقافة بسلامة المرضى، وتقوية أسس تدريب الأخصائيين الصحيين على إنشاء بيئة صحية آمنة، وتطبيق المعايير الدولية للعناية بالمريض، مبيِّنًا أن سلامة المرضى تُشكِّل أحد أكبر التحدّيات الملحة للرّعاية الصّحية الناشئة عن الأخطاء الطبية، ويجري اتخاذ كثير من تدابير السّلامة للمساعدة في تقليل هذه الأخطاء.

وتصاحب المؤتمر في الأيام الأربعة خمس عشرة ورشة عمل تدريبية تشارك في تقديم أوراقها نخبة من المتحدثين العالميين والمحليين في سلامة المرضى والجودة، ويناقشون فيها عدة موضوعات تدور حول مجموعة من المحاور الرئيسية من أهمها وأبرزها دور التكنولوجيا في مجال سلامة المرضى، تحسين ثقافة وخبرة المريض، افضل الممارسات في الحد من الضرر في المستشفيات، بناء مهارة القدرة والقيادة لمقدمي الرعاية الصحية، ضمان سلامة المرضى والتعافي من متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (وباء كورونا)، إضافة إلى أحدث التقنيات والتطبيقات وأفضل الممارسات والتجارب الرائدة محليا وعالميا في مجال سلامة المرضى.

كما استحدثت عدة زيارات ميدانية إلى أهم الأقسام الطبية هدفها متابعة أحدث المستجدات والتقنيات في الرعاية الصحية مثل قسم طب أمراض الأورام للأطفال والكبار (العلاج الإشعاعي) وطب الطوارئ للأطفال والكبار وقسم مكافحة العدوى ومركز غسيل الكلى.

كما تتضمن أنشطة المؤتمر خمس عشرة ورشة عمل تعقد مع انطلاقة المؤتمر، يتناول فيها المشاركون عدة موضوعات، من أبرز محاورها كالتالي: بناء مهارة القدرات والقيادة، أفضل الممارسات في الحد من الضرر، التكنولوجيا في مجال سلامة المرضى، تحسين ثقافة وتجربة المرضى، ضمان سلامة المرضى والتعافي من وباء كورونا.ويتميز مؤتمر سلامة المرضى السابع بمشاركة عدد من المنظمات والقطاعات الصحية المحلية والدولية مثل منظمة الصحة العالمية وأرقى الجامعات والمستشفيات العالمية يُمثلها متحدثون محليون ودوليون من الولايات المتحدة الأميركية وكندا والمملكة المتحدة البريطانية والدنمارك ومصر الشقيقة، حيث يعد فرصة للمختصين والمهتمين للمشاركة وتبادل البحوث والنتائج، وتشجيع النقاش حول كيفية تقديم الرعاية الصحية والدعم الكامل والفعال ونشر ثقافة الصحة.

ويهدف المؤتمر إلى نشر رسالة تثقيفية إلى المجتمع وتشجيع افراده وعوائل المرضى على مشاركة مرضاهم مفهوم سلامة المرضى، باعتبار أن أغلب الباحثين يتجهون نحو تحسين جودة العمل ويغفلون أهمية توعية المجتمع، مع العلم أن نجاح رسالة سلامة المرضى تعتمد على العمل الجماعي الكامل بينهم وبين مرافقيهم من ذويهم من جهة والعاملين في الرعاية الصحية من جهة أخرى.

ويستعرض أهم ما حققته الشؤون الصحية في مسيرة عقد من الزمن في ترسيخ دعائم رسالة سلامة المرضى داخل منشآت الشؤون الصحية التابعة لوزارة الحرس الوطني من خلال تدريب القيادات والممارسين الصحيين على أهداف عدة من أهمها ربط المسؤولين والمتخصصين في الرعاية الصحية وأعضاء هيئة التدريس لبناء وحفظ ثقافة المرضى ووعيهم بسلامتهم، تمكين المتخصصين في الرعاية الصحية من تهيئة بيئة آمنة للرعاية الصحية، مشاركة ونشر أفضل الممارسات في مجال سلامة المرضى، تسليط الضوء على التحديات والعقبات التي تواجه تنفيذ المبادرات الوطنية في مجال السلامة، بدء المشروعات التعاونية، تأسيس وزيادة مواد الأبحاث المتعلقة بسلامة المرضى، توعية المجتمع حول مفهوم سلامة المرضى.

وسوف يتطرق المشاركون في المؤتمر إلى طرح أهمية دور التكنولوجيا الطبية في سلامة المرضى، وكيف اتجهت المؤسسات الصحية إلى استخدام التكنولوجيا لتعزيز سلامة المرضى مما ساهم في تقليص الأخطاء الطبية، وسهولة حفظ بيانات المرضى والوصول إليها.

الجدير بالذكر ان حضور فعاليات المؤتمر معتمدة بساعات تعليم طبية مستمر من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وللراغبين في التسجيل إكمال تسجيلهم عبر زيارة الموقع الإلكتروني للفعالية

http://patientsafetyforum.org

د. بندر القناوي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة قطرية تقضى بإعدام مواطن لقتله بريطانية بالدوحة