الأمير عن العلي والحسيني: جسّدا بأعمالهما مثالاً يحتذى به

الأمير عن العلي والحسيني: جسّدا بأعمالهما مثالاً يحتذى به
الأمير عن العلي والحسيني: جسّدا بأعمالهما مثالاً يحتذى به

استقبل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، بقصر السيف أمس، سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد.
واستقبل سموه، سمو الشيخ جابر المبارك، رئيس مجلس الوزراء.
كما استقبل سموه، رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم.
واستقبل سموه، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد.
كما استقبل صاحب السمو، وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، محمد العلي وعبدالمحسن الحسيني، والدي الشهيدين وليد العلي، إمام وخطيب مسجد الدولة الكبير، وفهد الحسيني، واللذين استشهدا في الهجوم الإرهابي الآثم على أحد المطاعم في العاصمة واغادوغو بجمهورية بوركينا فاسو خلال تواجدهما فيها في مهمة لإنجاز عدد من الأعمال الخيرية، حيث قدموا الشكر لسموه على اللفتة الأبوية من لدن سموه بمؤازرتهم ومواساتهم ومشاطرتهم احزانهم بفقدانهم لأبنائهم.
وقد أعرب سموه عن بالغ فخره واعتزازه بما قدمه أبناء الوطن البارين ممن أسهموا في عطائهم بكل وفاء واخلاص وبذلوا جهودهم في كافة المجالات من أجل خدمة وطنهم الغالي ورفعة شأنه مجسدين بأعمالهم مثالا يحتذى به للأجيال، مبتهلا سموه إلى الباري عز وجل ان يتغمدهما بواسع رحمته وان يسكنهما فسيح جناته وان يلهم اسرتيهما وذويهما ومحبيهما جميل الصبر والسلوان.
وأكد سمو ولي العهد، أن أهل الكويت اسرة واحدة متكاتفة في السراء والضراء منذ القدم، سائلا سموه المولى تعالى أن يحفظ الكويت وابناءها متعاضدين ومتحابين، وأن يتغمد الشهداء بمغفرته ورضوانه ويسبغ على الفقيدين واسع رحمته ورضوانه وينزلهما منازل الشهداء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين