أخبار عاجلة
البحرين يطلب مواجهة مصر.. وكوبر يرفض -
حنان مطاوع تنضم لـ (الرحلة 710) -
تعاون مصرى إيطالى فى التصنيع -
أحزاب ونواب: من حق السيسى استكمال ما بدأه -
مصرع 3 وإصابة 16 فى حادثين بالقاهرة والسويس -

وزير البلديات : العيد الوطني السابع والأربعين المجيد فرحة يعيشها أبناء الوطن وتتجسد فيها معاني الوفاء والانتماء

وزير البلديات : العيد الوطني السابع والأربعين المجيد فرحة يعيشها أبناء الوطن وتتجسد فيها معاني الوفاء والانتماء
وزير البلديات : العيد الوطني السابع والأربعين المجيد فرحة يعيشها أبناء الوطن وتتجسد فيها معاني الوفاء والانتماء

تواصلا لأفراح نوفمبر المجيدة أكد معالي أحمد بن عبدالله بن محمد الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه بأن العيد الوطني السابع والأربعين المجيد فرحةٍ وطنية تعكس مشاعر الولاء والعرفان للوطن وقائده المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وذلك اعتزازا بإنجازاتٍ متواصلة وعجلة نموٍ متسارعة شملت قطاعات الحياة كافة ، وإن ما تحقق في أرض عُمان وعلى امتداد سبعةٍ وأربعين عامًا من نهضة تنموية حديثة لهي شاهدٌ على الفكر السامي المستنير لمولانا جلالة السلطان المعظم أيده الله والذي به غدت إنجازات هذا العهد الزاهر ممتدة في ربوع وطننا المعطاء .
وأضاف معاليه بأن الثامن عشر من نوفمبر المجيد هو عيدٌ للوطن وفرحة يعيشها كل أبناءه مجسدين فيها كل معاني الوفاء والانتماء ومجددين العهد والولاء لباني المسيرة الظافرة والنهضة المباركة التي تقوم على ثوابت راسخة تصب في خدمة الوطن والمواطن ، ويشرفنا أن نغتنم هذه المناسبة والفرحة الوطنية لنرفع لمقام مولانا جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ التهاني والتبريكات مبتهلين للمولى عزوجل بأن يحفظه ويمتعه بالصحة والسعادة والعمر المديد.
وتطرق معاليه إلى أبرز انجازات الوزارة حيث قال بأنها تسير بخطىء ثابتة نحو تنفيذ الخطط التنموية في قطاعيها البلدي والمائي لتكون كافة خدماتها متاحة لخدمة المواطنين والمقيمين ، وإنه لمن دواعي السرور والاعتزاز أن تأتي احتفالات هذا العام متزامنة مع إنجاز الوزارة للعديد من المشاريع ويأتي أبرزها سد الحماية من مخاطر الفيضانات بمدينة صور في محافظة جنوب الشرقية بسعة تخزينية تبلغ 22 مليون متر مكعب، وبحيرة تخزين تتراوح مساحتها من 5 ـ 6 كيلومترات مربعة ، والسد مزود بأربعة بوابات تصريف رئيسية ذات كفاءة عالية وبوابتين جانبيتين ، وكذلك أنبوب تصريف في أسفل السد لتغذية المناطق الواقعة بعده ، ونوه معاليه بأنه مع وجود السد الحالي وتوجه الوزارة خلال الفترة القادمة لإنشاء سدين آخرين وفقا للخطط والبرامج المطروحة ستكتمل منظومة الحماية من مخاطر الفيضانات بمدينة صور وسيكون لها الدور الكبير في حماية المدينة من مخاطر الفيضانات وتوفير المياه للقرى والمزارع فضلا عن الإسهام الكبير في تشجيع السياحة واستقطاب الزائرين إلى المحافظة خاصة والسلطنة بشكل عام .
وسعيًا من الوزارة نحو تحسين خدماتها وتطويرها بما يتماشي وخطة الانتقال والتحول إلى الحكومة الإلكترونية، فقد أشار معالي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه بأن الجهود قائمة في هذا الشأن حيث تم الوصول إلى مراحل متقدمة من الإنجاز ضمن مشروع الوزارة في التحول الإلكتروني والذي باكتماله ستكون جميع خدمات الوزارة وتراخيصها متاحة للمستفيدين بالجودة والكفاءة من خلال عدة منافذ عبر الإنترنت كبوابة الخدمات الإلكترونية للوزارة “إنجاز” ومكاتب سند والمكاتب الاستشارية وتطبيقات الهواتف الذكية، مع الربط والتكامل بين الوزارة ومختلف المؤسسات الحكومية ذات العلاقة لتبادل البيانات آليا بما يضمن توجه الحكومة في الحد من استخدام المستندات الورقية، وسيشهد هذا العام ـ بإذن الله تعالى ـ البدء في إختبار وتجربة الأنظمة المنفذة للتراخيص البلدية والمائية والمخطط تشغيلها آليا في الربع الأول من العام 2018م .
وفي ذات السياق قال معاليه بأن الوزارة ماضية في تنفيذ المشاريع البلدية والمائية بمختلف المحافظات استنادًا إلى سياسات وخطط هادفة إلى تقديم خدمات تتوافق مع متطلبات الحياة الحالية وكذلك المستقبلية ، وتقوم الوزارة بإجراء دراسات مفصلة عن المشاريع قبل تنفيذها وتحديد أولويات كل مشروع لا سيما ما يتصل بالمشاريع الحيوية كرصف الطرق الداخلية وإنارتها وإنشاء الحدائق العامة والمسالخ وكذلك السدود بمختلف أنواعها ، إلى جانب المشاريع الأخرى التي لا تقل أهمية ويتم متابعة مراحل الإنجاز فيها بصفة مستمرة ضمانًا لاسيفائها لكافة الاشتراطات والمواصفات الموضوعة لها ليكون هدفها الأساسي خدمة المستفيد بالصورة المطلوبة.
واختتم معالي أحمد الشحي كلمته قائلا : ستواصل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه دورها في مواكبة مسيرة البناء والتنمية للسلطنة ، هذه المسيرة التي هدفها الأسمى الإنسان العماني وتوفير متطلبات الحياة الكريمة له ، إنجازات تحققت وأخرى ستأتي بإذن تعالى في ظل التوجيهات الحكيمة لمولانا جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والتي تسير لرفعة ومجد هذا الوطن العزيز.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غوتيريش يوجه «إنذاراً أحمر» من أخطار 2018