أخبار عاجلة
سقوط تشكيل عصابى تقوده امرأة لسرقة السيارات -
لهذا السبب.. طوارئ في مطار القاهرة -
السيسي يتلقى اتصالا هاتفيا من ترامب -

أمير نجران يطلق نظام «إنجاز» لإشراك المواطنين في متابعة المشروعات

أمير نجران يطلق نظام «إنجاز» لإشراك المواطنين في متابعة المشروعات
أمير نجران يطلق نظام «إنجاز» لإشراك المواطنين في متابعة المشروعات

نقل صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، تحيات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- لأهالي محافظة حبونا، وشكر القيادة الرشيدة وتقديرها لكافة أبناء المنطقة، على مواقفهم الصادقة والخالصة، التي ورثوها من آبائهم وأجدادهم، وزادت شموخًا منذ انطلاقة عاصفة الحزم.

جاء ذلك أثناء زيارة سموه محافظة حبونا، صباح أمس الأول، إذ أعرب في حديثه للأهالي عن سعادته بالمشاعر الطيبة والصادقة التي أحاطه بها الأهالي قبل مجيئه المحافظة، وما عبروا عنه من المحبة والترحيب بقدوم سموه، قائلا "إنني أبادلكم هذه المشاعر، فأنا لست إلا واحدا منكم، أخ للكبير، وأب للصغير، وإن ما عبرتم عنه من الولاء والإخلاص للقيادة والوطن، فهو أمر معهود وأنتم أبناء الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وساهموا مع مؤسس هذه البلاد، الإمام عبدالعزيز بن عبدالرحمن -طيب الله ثراه- في توحيد هذا الكيان العظيم، تحت راية التوحيد"، مؤكداً أن زيارته المحافظة جاءت للوقوف ميدانيا على الواقع، والاستماع إلى ملاحظات الأهالي.

هذا وقد دشّن سموه في مستهل جولته مشروع إنشاء ورصف أربعة طرق لربط قرى صخي وعرقان والمجزل والجفجف وأمات عويش والعمورات والحضرمية، بقيمة تجاوزت 50 مليون ريال، كما وضع حجر الأساس لمشروع المركز الحضاري في محافظة حبونا.

وافتتح مشروعات بلدية، أبرزها مبنى البلدية والمجلس البلدي، بقيمة خمس ملايين و864 ألفًا، والسوق الشعبي بتكلفة تجاوزت مليونًا و690 ألف ريال، بجانب مشروعات اجتماعية ورياضية.

من جهة أخرى، أعلن صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، من قاعة الاجتماعات بديوان الإمارة صباح أمس، عن إشراك المواطن في متابعة المشروعات الجاري تنفيذها بالمنطقة، بإطلاق نظام "إنجاز" المتاح للعموم عبر المتصفح.

وقال "في هذا اليوم، ومع إطلالة عام مالي جديد، مليء بالخير، في ظل عناية كريمة من قيادتنا الرشيدة -أيدها لله- أعلن إشراك المواطن الكريم في متابعة المشروعات، ومعرفة تفاصيلها بكل دقة، ومستوى تنفيذها بين الالتزام والتقدم، أو التأخر والتعثر، أو حتى التوقف، وإتاحة معلوماتها له بكل شفافية ووضوح"، مشدداً على أهمية ترسيخ مبدأ الصدق والوضوح بين الأجهزة الحكومية والمواطن، واستقبال ملاحظاته وآرائه.

وقال في حديثه لمديري الإدارات الحكومية "إنه سبق وأن قلت لكم في تدشين حملة مكافحة الفساد "وطننا أمانة" إنني عيّنت المواطن رقيبًا عليّ وعليكم"، فها هي بيانات كل المشروعات أمام المواطن ووسائل الإعلام، وما أود قوله لكم، أن نفتح قلوبنا قبل مكاتبنا للمواطن الكريم وآرائه، وأن لا نغيظ بالنقد إن كان بنّاءً، وأن نجعل من هذا المشروع مساحة للتفاهم وتبادل الرأي المبني على الوضوح".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «السفير» اللبنانية تتوقف عن الصدور