أخبار عاجلة
الاتحاد السعودي ينصف «الوسطاء» -
«الهبوط» يهدد النواخذة -
الزعيم يستعيد «الآسيوي» -
تعليم مكة يدشن أول روضة بحرم جامعة أم القرى -

العسعوسي: جائزة «المعلوماتية» إحدى علامات التميز التقني بالكويت

العسعوسي: جائزة «المعلوماتية» إحدى علامات التميز التقني بالكويت
العسعوسي: جائزة «المعلوماتية» إحدى علامات التميز التقني بالكويت

لليوم الثالث على التوالي استمرت جائزة الشيخ سالم العلي للمعلوماتية بإقامة فعالياتها الخاصة في جناحها بمعرض الكويت الدولي للكتاب 42 والتي تنوعت بين عرض للمشاريع الكويتية وطرح لمحاضرات تثقيفية مختلفة.
وخلال توافد الزوار على جناح الجائزة استقبلت عضو اللجنة المنظمة العليا لجائزة سمو الشيخ سالم العلي للمعلوماتية ومنسق لجنة الأنشطة صفاء زمان وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان الذي أشاد بالجائزة والقائمين عليها والتي تعد علامة بارزة ومضيئة في المعرض وذلك وفقا لما تحويه من مشاريع تقنية كويتية تحاكي الواقع المعاصر معربا عن أمله في تقديم مزيد من الدعم للشباب الكويتي المبدع واحتضان مثل هذه المشاريع التي تحدث نقلة وترفع اسم وعلم الكويت عاليا في المحافل الدولية.
ومن بين الزوار أيضا استقبلت زمان الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب محمد العسعوسي الذي أعرب عن فخره بوجود مثل هذه الجوائز التي تشجع الشباب الكويتي على الابتكار والإبداع مؤكدا أن الجائزة باتت علامة مميزة من علامات التفاعل التقني في الكويت بكل ما تتبناه من أنشطة ومحاولات لإضفاء الطابع التقني في كل المجالات لاسيما الحياة الثقافية.
وقال العسعوسي إن هذه المشاريع تجعل من الحراك الثقافي مجالا أسهل للتفاعل والتعامل وتقرب مفاهيم الثقافة الجامدة إلى ذهن المواطن مؤكدا أن جهد الجائزة مميز وأن تقديم مثل هذا الدعم من قبل جائزة وطنية رائدة يستحق منا التقدير والإشادة. وضمن فعاليات الجائزة ألقى المدير العام لدورات أون لاين للتدريب عن بعد محمد الأيوب محاضرة عن «الانفوغرافيك المتحرك» والتي تتحدث عن كيفية تصميم شخصية متحركة في الأجهزة التقنية بشكل إبداعي وسهل واستخدامه في التعليم أو اللعب.
كما ألقى خبير البرامج محمد الشريفي محاضرة حول الواقع المدمج وهو تكرار البيئة الحقيقية في شاشة الحاسوب وتعزيزها بمعطيات افتراضية لم تكن جزءا منها حيث يتم المزج بين المشهد الحقيقي الذي ينظر إليه المستخدم والمشهد الظاهري الذي تم إنشاؤه بواسطة الحاسوب أو جهاز الهاتف الذكي أو النظارات.
بدورها تحدثت رنا الصواف مطورة برامج الآيفون والأندرويد محاضرة عن كيفية إعداد كتاب إلكتروني مقروء والتي أكدت أن تحويل الكتب المقروءة إلى الكترونية وسيلة تخدم المعلمين والطلاب في تحصيل كم هائل من المعلومات بوقت وجهد وكلفة أقل.
وعلى صعيد متصل استعرض رئيس فريق الغوص «سنيار» حسين القلاف خلال محاضرته «التصوير تحت الماء» تقنيات التصوير المستخدمة في أعماق البحار والمعدات والطرق الخاصة بذلك مع كيفية العناية بكاميرا التصوير خلال الغوص.
من جهته قدم المصور الجوي المحترف عن طريق الطائرات التصوير الجوي «الدرونز» علي حاجي نبذة عن التصوير الجوي وأنواع طائرات التصوير الجوي بدون طيار وعرضا مرئيا للتعريف بكيفية استخدامها أثناء التصوير.
وأكد أن التصوير الجوي أثبت فاعليته وبات يستخدم في جميع أنواع وأشكال التصوير وبمختلف الفعاليات حيث يتم استخدامه للتصوير الجمالي وغيره بدرجة وضوح عالية ودقيقة وطريقة سهلة ومتطورة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «أرامكو» ترسي ثلاثة عقود لتطوير مواقع في حقلي حرض والحوية