موغابي يدعو الحكومة إلى اجتماع غداً

موغابي يدعو الحكومة إلى اجتماع غداً
موغابي يدعو الحكومة إلى اجتماع غداً

قال السكرتير العام للرئيس والحكومة إن رئيس زيمبابوي روبرت موغابي دعا مجلس وزرائه إلى اجتماع في مقر إقامة الرئيس غداً (الثلثاء)، وهو نفس اليوم الذي يعتزم فيه أعضاء الحزب الحاكم اتخاذ إجراءات لعزله.

وهذه هي المرة الأولى التي سيعقد فيها الوزراء اجتماعهم الأسبوعي الدوري مع موغابي منذ أن سيطر الجيش على السلطة الأربعاء الماضي.

وعادة ما تعقد اجتماعات الحكومة في مبنى «مونهوموتابا» في وسط المدينة، لكن عربة مدرعة وجنوداً مسلحين يتمركزون أمام المبنى.

وفي وقت سابق من اليوم، أرسل رئيس زامبيا إدغار لونغا الرئيس السابق للبلاد كينيث كاوندا إلى هاراري لإقناع موغابي بالتنحي عن منصبه في «خروج كريم».

وقال مصدر حكومي كبير: «الدكتور كاوندا استخدم الطائرة الرئاسية ووصل بالفعل إلى هاراري».

وعزل حزب «الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي - الجبهة الوطنية» الحاكم موغابي البالغ من العمر 93 عاماً من رئاسة الحزب أمس، ومن المقرر أن يجتمع مشرعون من الحزب في مقره اليوم لبحث إجراءات عزله من رئاسة الدولة.

وقال الحزب في مشروع قرار بتوجيه اتهام إلى موغابي اليوم إنه «مصدر عدم استقرار»، ولا يبدي احتراماً لسلطة القانون، ومسؤول عن انهيار اقتصادي لم يسبق له مثيل على مدى 15 عاماً.

وشدد موغابي في خطاب تلفزيوني أمس، على انه لا يزال في السلطة في إعلان مفاجئ بعد تخلي حزبه الحاكم عنه.

وقال في خطابه: «من المقرر ان يعقد مؤتمر الحزب (الاتحاد الوطني الافريقي في زيمبابوي الحاكم) في الاسابيع القليلة المقبلة وأنا سأرأس فاعلياته».

ولم يشر موغابي في خطابه الى الدعوات التي تطالبه بالاستقالة. وبدلاً من ذلك أشاد بأعمدة السلطة الثلاثة في البلاد، الجيش والحزب الحاكم و«حركة قدامى المحاربين»، وحض على التضامن الوطني.

وأضاف قائلاً: «مهما كانت السلبيات والايجابيات حول كيفيه قيامهم (الجيش) بعمليتهم، أنا كقائد أعلى أعترف بمخاوفهم»، مؤكداً أنه «يجب ان نتعلم كيف نصفح ونحل التناقضات بروحية الرفاق في زيمبابوي».

وانهارت قبضة موغابي الحديدية عندما استحوذ الجيش على السلطة الأسبوع الماضي، رداً على بروز زوجته غريس مرشحة رئيسة لخلافته.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غوتيريش يوجه «إنذاراً أحمر» من أخطار 2018