أخبار عاجلة
أقطاب «جميل» في اختبار «الأولى» -
روسي الفيصلي وصل المجمعة -
ضبط صاحب مخزن بحوزته ٣٥ طن سكر في الجيزة -
ضبط 4 مطلوبين من عناصر الإخوان في دمياط -
ضبط عاطل أثناء تنقيبه عن الآثار في الهرم -

الإيوان الثقافي.. مرض بـ «الصحافة» وتداوى بـ «الشعر»

الإيوان الثقافي.. مرض بـ «الصحافة» وتداوى بـ «الشعر»
الإيوان الثقافي.. مرض بـ «الصحافة» وتداوى بـ «الشعر»
© Okaz قدمت بواسطة جانب من الايوان. (تصوير: فيصل مجرشي)

«عكاظ» (جدة)

لم يكن الحديث في أولى جلسات الإيوان الثقافي على هامش «كتاب جدة» أمس الأول مداهنا، بل مضى متجولاً بين شرك الصحافة الثقافية، وجنون اللحظة الشعرية، رغم قلّة الحضور نسبياً.

استهلّ الجلسة الشاعر عبدالله الخشرمي مستعيداً تاريخ معرض جدة للكتاب في بداية الألفية الجديدة قبل توقفه لما يقارب العقد ونصف، وتحدث الخشرمي عن الصعوبات والمعارك الساخنة في تلك الحقبة، إذ اختتم حديثه قائلاً «نلتقي في كتاب جدة الرابع القادم، ليس الثالث، لأن الأول لم يحسبه المنظمون».

فيما آثر رئيس أدبي جازان السابق أحمد الحربي أن يقرأ الشعر، فشدا بقصيدة عمودية وجدت قبولها بينالحاضرين، وتحدث الشاعر إبراهيم طالع الألمعي عن إيقافاته الخمسة عن الكتابة في عدّة صحف، إذ كانت بدايتها مع الزميلة صحيفة «البلاد»، وانتهاءً بالزميلة صحيفة «الشرق»، مؤكداً أن إيقافه كان بسبب مشروعه «جغرافية اللغة» الذي أجهض -على حد تعبيره- بعد أن نشر نحو الـ١٠، من قبل ما أسماه بـ«الرقيب الأعلى».

مضت الدكتورة بديعة كاشغري إلى قراءة قصيدة من ديوانها الجديد المزمع تدشينه في معرض جدة الدولي للكتاب الحالي، بينما قرأ الشاعر علي منكوتة قصيدةً غزلية من تجربته القديمة.

وانطلق القاص فهد الخليوي للتحدث عن التجربة الثقافية في مجلة اقرأ التي أسماها «اقرأ مناع»، لافتاً إلى أن تلك الحقبة في السبعينات الميلادية كانت انطلاقة التأسيس للتنوير في المملكة، إذ أكد سعادته باستكمالها لاحقاً، وقطف بعض قطوفها الآن في مثل تظاهرة ثقافية كـ«كتاب جدة» وقرأ سعد الثقفي قصيدة شعرية في ختام الإيوان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «السفير» اللبنانية تتوقف عن الصدور