أخبار عاجلة
مصر تدين تفجيري إسطنبول -
«الكهرباء»: الحمل المتوقع اليوم 23550 ميجاوات -
منع تاجر مصوغات من السفر إلى الإمارات -
وصول 180 ألف طن بضائع إلي ميناء الإسكندرية -

قيادى فتحاوى يدعو لانتخابات تشريعية ورئاسية فلسطينية بعيدا عن أبومازن

قيادى فتحاوى يدعو لانتخابات تشريعية ورئاسية فلسطينية بعيدا عن أبومازن
قيادى فتحاوى يدعو لانتخابات تشريعية ورئاسية فلسطينية بعيدا عن أبومازن

كتب - أحمد جمعة

دعا النائب فى المجلس التشريعى الفلسطينى والقيادى فى حركة فتح، ماجد أبو شمالة، للتفكير بجدية للإعداد والذهاب للانتخابات التشريعية والرئاسية الفلسطينية والمجلس الوطنى بقوائم تمثل "حركة فتح الحقيقية" بعيدا عن قوائم الرئيس محمود عباس، داعيا القيادى الفتحاوى محمد دحلان المباشرة فى إعداد مرشحى حركة فتح على أسس ديمقراطية ومن خلال مشاركة كل أبناء فتح فى المحافظات من رفح حتى جنين لاختيار ممثليهم فى الرئاسة الفلسطينية والمجلسين التشريعى والوطنى.

 

وأكد النائب أبو شمالة، فى مقال له اليوم الأربعاء، أنه بالرغم من تحكم أبو مازن فى موعد الانتخابات لكنه لن يستطيع هو وبطانته التحكم فى مخرجاتها أو استمرار المماطلة فى تأجيل موعدها خاصة وأنها باتت الاستحقاق الأهم على الأجندة الفلسطينية والعربية، موضحا أن هذه الانتخابات ومخرجاتها لا يتحكم فيها إلا الشعب الفلسطينى الذى سيحتكم الجميع إليه من تنظيمات وفصائل وأشخاص وستكون كلمته سيفا على الجميع، على حد تعبيره.

 

وأشار إلى قبول بعض الأطراف الإقليمية الداعمة لما وصفه بمؤتمر "المقاطعة" باعتبارها خطوة تأتى فى سياق مخططاتها الرامية لتدمير المشروع الوطنى الفلسطينى لصالح المشروع "المتأسلم"، مؤكدا أن الفتحاويين يدركون أن حركة فتح لم تكن يوما هدفا بحد ذاتها بل كانت ولا زالت وسيلة لقيادة الشعب الفلسطينى نحو فلسطين الوطن والإنسان.

 

وأوضح أن حركة فتح لا تحتمل أى مؤتمر إقصائى يستبعد ثلاثة أرباع كوادرها ممن دفعوا فى رأس المال وامتشقوا السلاح، مؤكدا أن آخر ما كانت تحتاجه حركة فتح "مؤتمر يفرق ولا يجمع.. يشتت ولا يوحد" مؤتمر لا يضمن لفتح إلا هزيمة منكرة أمام أول الاختبارات الحقيقية فى الانتخابات العامة.

 

وأكد أن حركة فتح تعتمد على السلطة الفلسطينية والصندوق القومى لمنظمة التحرير، مشيرا إلى أنه "لولا قناعة بعض دول الإقليم بأهمية المشروع الوطنى الفلسطينى الذى تقوده فتح لجفت مصادر الحركة المالية لصالح التطورات الإقليمية الكارثية فى بعض الدول العربية".

 

وتابع أبو شمالة: "مؤتمر المقاطعة خلف ظهورنا قبل انعقاده وبعده، ومخرجاته لا تمثل إلا المشاركين فيه والمطبلين له وأدعو كل أبناء فتح لعدم التعامل مع أى قيادة جاهزة لأنها مفروزة مسبقا وفقط سيكشف أسماءها هذا المؤتمر شكليا لا أكثر".

 

 

 

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الاتحاد الاوروبي يفرض عقوبات جديدة على مقربين من النظام السوري