الرئيس التونسي يثمّن دور خادم الحرمين في المنطقة

الرئيس التونسي يثمّن دور خادم الحرمين في المنطقة
الرئيس التونسي يثمّن دور خادم الحرمين في المنطقة

قلد الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان الوسام التونسي الأول للاستحقاق، تقديراً لجهوده الدولية والإقليمية والدور الكبير الذي يبذله، وذلك خلال استقباله الأمير سلطان في قصر قرطاج الرئاسي بالعاصمة تونس، أمس. ونقل الأمير سلطان بن سلمان تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للرئيس الباجي.

ورحب الرئيس التونسي بالأمير سلطان بن سلمان، معبراً عن تقديره الكبير للدور الرائد والمساندة الدائمة التي تبذلها المملكة العربية السعودية طوال تاريخها منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز، في دعم واستقرار ونمو تونس، مؤكداً أن العلاقات الثنائية بين البلدين علاقة تاريخية قوية وراسخة، بُنيت على المحبة والتعاون بما يحقق الخير للبلدين الشقيقين.

وشدد على أن المملكة «كانت ولا تزال تولي تونس الاهتمام والعناية الخاصة، وهي من أهم دول المنطقة وتعد نبراساً للدول الأخرى»، مشيراً إلى أنه يتابع مسيرة التطور في المملكة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين. وأثنى الرئيس السبسي على الدور الكبير الذي يقوم به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لنصرة قضايا العرب والمسلمين في أنحاء العالم كافة، محملاً الأمير سلطان بن سلمان تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين، ومتمنياً للمملكة المزيد من التطور والازدهار.

من جهة أخرى، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى موسكو أوائل الشهر الجاري، «شرف كبير بالنسبة إلى روسيا»، ووصفها بـ «الحدث التاريخي، كونها أول زيارة لملك سعودي لروسيا، وهذا يبين كيف ترتبط المملكة العربية السعودية ببناء علاقات مع روسيا».

وقال الرئيس بوتين، في تصريحات صحافية أمس، إن «هذه الزيارة تظهر أسلوب تعامل المملكة العربية السعودية مع بناء علاقاتها مع روسيا، ووجود مصالح مشتركة لدى البلدين، إذ نسقنا موقفنا مع دول «أوبك»، وفي المقام الأول مع المملكة في استقرار أسعار النفط، ونحن سعداء جداً نتيجة عملنا الجماعي، كما أن لدينا فرصاً للعمل في التعاون العسكري والتقني».

وعن العلاقات بين موسكو والرياض، قال إنه «لا توجد أي خلافات كبيرة بين روسيا والمملكة العربية السعودية، وكذلك مع دول أخرى في المنطقة»، وأضاف: «في الحقيقة، كانت للمملكة العربية السعودية علاقات جيدة مع الاتحاد السوفياتي، وليس هناك أي شيء يفرقنا في شكل كبير، ولا أرى أسباباً للخلافات مع المملكة والدول الأخرى في المنطقة، بل لدي علاقات شخصية جيدة جداً مع جميع هذه الدول».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غوتيريش يوجه «إنذاراً أحمر» من أخطار 2018