الاحتلال الإسرائيلي يعتقل أساتذة وطلاباً من مدارسهم

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل أساتذة وطلاباً من مدارسهم
الاحتلال الإسرائيلي يعتقل أساتذة وطلاباً من مدارسهم

وسّع الاحتلال الإسرائيلي اليوم (الخميس) دائرة اعتقالاته للفلسطينيين لتشمل الطلاب والأساتذة بعد اقتحام المدارس، مع استمرار المستوطنين في اقتحام المسجد الأقصى.

وأفادت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطنية (وفا) بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدرسة دار الأيتام الإسلامية الثانوية في البلدة القديمة في القدس المحتلة واعتقلت الطالبين محمد مزعرو وإيهاب شاهين.

ووصف مدير التربية والتعليم في القدس سمير جبريل عملية الاقتحام والاعتقال من داخل المدرسة بأنه «جريمة»، موضحاً أن «حوالى 20 جندياً بأسلحتهم اقتحموا المدرسة، واعتقلوا الطالبين الطفلين وهما على مقاعد الدراسة، وأشاعوا أجواء من الخوف والهلع بين صفوف الطلاب»، لافتاً إلى أن «الاحتلال باقتحاماته اليوم وعرقلة دخول الطلاب لمدرستهم في المسجد الأقصى، يحاول فرض السيادة والوجود بعد الصفعة التي تلقاها خلال أزمة المسجد الأقصى وانتصار المقدسيين».

وكذلك اعتقلت قوات الاحتلال من أمام باب الأسباط، مدير التعليم الشرعي في دائرة الأوقاف الإسلامية الدكتور ناجح بكيرات، واحتجزت بطاقة الهوية الشخصية لمدير مدرسة ثانوية الأقصى الشرعية للبنين نادر الأفغاني وطلبت منه مراجعة مركز تحقيق «القشلة» في باب الخليل في القدس القديمة، فيما اعتقلت سكرتير المدرسة روبين محسن، وصادرت مفاتيح سيارته التي حمل بها كتباً مدرسية، قبل أن تسمح لطلاب المدرسة بالالتحاق بها داخل المسجد الأقصى.

وتزامن ذلك مع اعتصام طلاب مدرسة ثانوية الأقصى الشرعية للبنين أمام باب الأسباط احتجاجاً على قرار قوات الاحتلال منع دخولهم إلى المسجد الأقصى بحقائبهم المدرسية.

وكانت إدارة المدرسة شرعت صباحاً بتوزيع الكتب على طلابها في ساحة الإمام الغزالي أمام المسجد الاقصى من جهة باب الأسباط بسبب منع قوات الاحتلال إدخالها للمدارس بحجة أن مصدرها السلطة الوطنية. وكانت مدرسة ثانوية الأقصى الشرعية للبنات وزّعت يوم أمس، وبنفس الطريقة، الكتب على طالباتها.

وداهمت قوات الاحتلال البلدة القديمة من مدينة الخليل، واعتقلت المواطن طالب عثمان سلامة (60 عاماً)، بعدا فتشت المنزل والمحلات التجارية بشكل دقيق وعبثت بمحتوياته واحتجزت نجله نصر (20 عاماً) ساعات وصادرت مبلغ  قرابة 100 ألف شيكل.

كما اعتقلت قوات الاحتلال المواطن محمد صبري الزهور (20 عاماً) من قرية بيت كاحل شمال غرب الخليل، بعد مداهمة منزله وتفتيشه والعبث بمحتوياته.

وأوضح "نادي الأسير الفلسطيني" أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت الليلة الماضية وصباح اليوم 30 مواطناً على الأقل، من الضفة الغربية.  وأوضح نادي الأسير: إن قوات الاحتلال اعتقلت تسعة مواطنين من القدس، وستة من بيت لحم، وأربعة من رام الله والبيرة، وأربعة آخرين من سلفيت، وثلاثة من جنين، وثلاثة آخرين من الخليل، ومواطناً واحداً من مخيم طولكرم.

إلى ذلك، أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس، بأن نيابة الاحتلال العسكرية الإسرائيلية في «عوفر» أصدرت أوامر اعتقال إداري (جديدة وتجديد) بحق 20 معتقلاً.

وجددت عصابات المستوطنين اليهودية اليوم اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الاقصى من باب المغاربة، عبر مجموعات صغيرة وبحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة. وفي الوقت نفسه، أجبرت قوات الاحتلال حراس المسجد على الابتعاد عن محيط المستوطنين المُقتحمين للأقصى خلال جولاتهم المشبوهة في أرجائه.

على صعيد آخر، رصدت «وفا» 66 انتهاكاً إسرائيلياً بحق الصحافيين الفلسطينيين خلال شهر تموز (يوليو) المنصرم، مشيرة إلى أن الشهر الماضي شهد تصعيداً إسرائيلياً ضد الإعلاميين الفلسطينيين، وحرية التعبير، خلافا لما تكفله نصوص القانون الدولي الإنساني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين