أخبار عاجلة
كوبا وكوريا الشمالية ترفضان المطالب الأميركية -
واشنطن ترحب بعودة الحريري إلى لبنان -
تشيلسي في دور الـ 16 بعد فوز كبير على قرة باغ -
نصائح بتجنب قهوة الصباح "على الريق" -
الأرض تبتلع 4 مبان سكنية في المكسيك -
دي ميستورا يزور موسكو للقاء لافروف وشويغو -
عشرات الركاب على دراجة نارية واحدة! -

الكويت تتبرع بمليون دولار لضحايا الأعاصير في دول البحر الكاريبي

الكويت تتبرع بمليون دولار لضحايا الأعاصير في دول البحر الكاريبي
الكويت تتبرع بمليون دولار لضحايا الأعاصير في دول البحر الكاريبي

أعلنت الكويت أن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، أمر بتقديم تبرع قدره مليون دولار تلبية للاحتياجات الإنسانية الطارئة لضحايا دول البحر الكاريبي جراء الأعاصير التي تعرضت لها ولمواجهة الظروف الإنسانية القاسية.
جاء ذلك خلال كلمة الكويت التي ألقاها المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي، أمام مؤتمر المانحين الرفيع المستوى لإعادة إعمار دول البحر الكاريبي جراء إعصاري «ايرما» و«ماريا» في المجلس الاقتصادي والاجتماعي مساء أمس الأول.
وأكد العتيبي ان هذه المساهمة تأتي انطلاقا من النهج الثابت والمستمر للكويت في مد يد العون والمساعدات الإنسانية لضحايا الكوارث الطبيعية والإنسانية ولدعم الجهد الدولي في هذا المجال إذ تم توزيع المبلغ مباشرة على الدول المتضررة كما تم تخصيص جزء منه لكل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الأمم المتحدة للطفولة.
من جهة أخرى أكدت الكويت أهمية الوقوف على الأسباب الجذرية لتنامي ظاهرة الاتجار بالبشر لاسيما في النزاعات المسلحة مجددة التزامها بمواصلة تعزيز وحماية حقوق الإنسان والسعي لمكافحة الاتجار بالبشر.
جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقاها مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي، امام مجلس الامن حول «الاتجار بالبشر في حالات النزاع» مساء أمس الأول.
وأضاف ان حكومة الكويت أصدرت القانون 91 عام 2013 بشأن مكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين وانضمت كذلك إلى العديد من الصكوك الدولية ذات الصلة بما في ذلك اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية والبروتوكولين الملحقين بها.
وذكر ان هذين البروتوكولين يتمثلان في بروتوكول باليرمو لمنع وقمع الاتجار بالبشر لا سيما النساء والأطفال والمعاقبة عليه وبروتوكول مكافحة تهريب المهاجرين عن طريق البر والبحر والجو.
واكد العتيبي ضرورة التصدي لتدفقات الهجرة بطريقة شاملة وإنسانية من خلال التعاون الإنمائي الذي يهدف إلى معالجة أسبابه الجذرية.
وبين أن عدداً من التقارير الأخيرة تبين أن الاتجار بالبشر في المناطق المتأثرة بالأزمات الإنسانية والنزاعات المسلحة يبرز في أشكال مختلفة من الاستغلال بما في ذلك الاستغلال الجنسي والرق والممارسات المماثلة كما يستخدم كتكتيك من قبل العديد من الجماعات الإرهابية بما في ذلك «داعش» و«بوكو حرام» و«حركة الشباب».
وأضاف انه لا تزال الفتيات والنساء يقعن ضحايا للاستغلال ويجبرن على الزواج ويقدمن مكافأة للمقاتلين والمرتبطين بهذه الجماعات وذلك يعد انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان.
وأكد العتيبي ان خطة التنمية المستدامة لعام 2030 تعد أداة مهمة وحيوية لمكافحة انتشار وباء الاتجار بالبشر حيث إنها تعالج بعض الأسباب الجذرية ومن أبرز العلامات الواعدة على العزم المتزايد لمكافحة هذه الظاهرة هو أن ثلاثة أهداف من أصل 169 هدفا في خطة التنمية لعام 2030 مكرسة مباشرة لمكافحة الأبعاد المختلفة من الاتجار بالبشر.
وجدد العتيبي التزام الكويت بمواصلة العمل ودعم جهود المجتمع الدولي للقضاء على هذه الجريمة بسنها للقوانين والأنظمة التشريعية الرادعة لها وتكثيف الجهود الوطنية الرامية إلى القضاء نهائيا على جريمة الاتجار بالبشر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير الخارجية استقبل السفير الموريتاني
التالى السفيرة الكندية: صفقات مرتقبة مع الكويت في المجال الأمني