أخبار عاجلة
«قطر ساندويتش» تحرج وزير التناقضات! -
قطر من الخندق الإيراني مستمرة في الكذب -
«السخرية» سلاح المغردين في فضح «شارل» -
«الدرة» يتلألأ بمصابي الحد وأبناء الشهداء -
كابوريا الزمالك تحت مجهر العالمي -
بصمة غوستافو تكمل علامة النصر -
الشهري «المايسترو» الأول في الكرة السعودية -
الأهلي والتعاون.. مهمة صدارة وتفادي خسارة -
ضاعت في «الدرة» -
خربين يفك عقدة شباك شرق آسيا -
بلغة الأرقام.. «طوفان أزرق» -
أوراوا أصعب على أرضه -

تونس : انتشال مزيد من ضحايا اصطدام قارب المُهاجرين بزورق عسكري

تونس : انتشال مزيد من ضحايا اصطدام قارب المُهاجرين بزورق عسكري
تونس : انتشال مزيد من ضحايا اصطدام قارب المُهاجرين بزورق عسكري

تونس ــ ا ف ب: أعلنت وزارة الدفاع التونسية عن انتشال البحرية 26 جثة اضافية بعد اصطدام مركب مهاجرين بزورق عسكرية الاسبوع الفائت، ما يرفع الحصيلة المؤقتة للحادث إلى 34 شخصا فيما لا يزال العشرات مفقودين بحسب شهود. وكانت البحرية انتشلت ثماني جثث وانقذت 38 بعد الحادث الذي وقع في 8 اكتوبر قبالة سواحل ارخبيل قرقنة (شرق الوسط). وقد ترتفع الحصيلة بعدما أكد شاهد لوكالة الانبء الفرنسية وجود حوالى 90 شخصا على متن المركب الذي غرق. وقدرت جمعية المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عددهم بين “80 و100″ شخص. وأفاد بيان وزارة الدفاع عن تمكن “الباخرة قاعدة الغوص +جرجيس+ التابعة لجيش البحر والتي تم تسخيرها للقيام بعمليات البحث، من تحديد موقع حطام مركب المهاجرين غير الشرعيين الذي اصطدم بوحدة بحرية يوم الاحد 8 أكتوبر 2017. وقام فريق الغوص التابع لجيش البحر برفع وإنتشال 10 جثث من المكان”. لاحقا اعلن المتحدث باسم الوزارة بلحسن وسلاتي لوكالة فرانس برس انتشال 16 جثة اضافية، ما يرفع الحصيلة المؤقتة “الى 34 ضحية”. وتابع ان جثة اخرى تم انتشالها على بعد 30 كلم من الحطام يجب تحديد هويتها، فقد تكون لاحدى ضحايا حادث الاصطدام وجرفها التيار او لغرق مركب آخر، بحسب وسلاتي. وأشار الى العثور على حطام المركب على عمق 52 مترا بعد انجرافه مسافة كيلومترين من موقع الاصطدام. ويأتي هذا الحادث وسط ارتفاع عدد المهاجرين غير الشرعيين باتجاه ايطاليا انطلاقا من تونس في الاسابيع الاخيرة، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بغداد تعتزم دفع أجور البيشمركة والموظفين الحكوميين في كردستان