أخبار عاجلة
كانيدا مساعداً للاعبه السابق جوارديولا -
آل الشيخ لـ«عكاظ»: سأعيد الليوث بـ «مسارين» -
«الزعيم».. فخر الوطن -
دياز: تأهلنا بجدارة -
منتخب عمان يدعم «الزعيم» -
«عمر» أحبطهم -
«الملكي» يتوعد «العميد» في موقعة السبت -
ورشة لتحديد الاحتياج -
إقرار «تجسير» للتخصصات الإدارية بجامعة الطائف -
4 جهات حكومية تحاضر عن تفعيل إدارات السلامة -
محايل: إزالة 490 ألف م2 من التعديات -

اليمن: مقتل عشرات المدنيين بغارات .. و«التحالف» ينفي بعضها ويتعهد بالتحقيق فـي أخرى

اليمن: مقتل عشرات المدنيين بغارات .. و«التحالف» ينفي بعضها ويتعهد بالتحقيق فـي أخرى
اليمن: مقتل عشرات المدنيين بغارات .. و«التحالف» ينفي بعضها ويتعهد بالتحقيق فـي أخرى

صنعاء ـ عواصم ـ وكالات: اتهمت الأمم المتحدة التحالف العربي بالتسبب بمقتل42 مدنيا يمنيا خلال اسبوع من الضربات الجوية، في وقت قتل 14شخصا بينهم اطفال في غارة جديدة اصابت أمس حيا سكنيا جنوب صنعاء، فيما قال العقيد ركن طيار تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف، ان جميع من قتلوا في الضربة التي استهدفت «هدفا عسكريا مشروع» هم «عناصر انقلابية مسلحة» وان التحالف بصدد التحقيق في بعض الغارات التي اوردتها تقارير الأمم المتحدة.

ودمرت الغارة مبنيين تسكنهما عائلات في حي فج عطان الواقع عند الاطراف الجنوبية للعاصمة اليمنية الخاضعة لسيطرة جماعة انصار الله، بحسب ما افاد شهود.
وفي موقع الغارة، قال محمد احمد الذي يسكن احد المبنيين «اخرجناهم من تحت الانقاض الواحد تلو الآخر، بعضهم اطفال من اسرة واحدة».
واكد مسعفون يمنيون في الموقع ان 14 شخصا على الاقل لقوا حتفهم في الضربة بينهم ستة اطفال وامرأتان.
وافاد مصور وكالة الانباء الفرنسية ان المبنيين المؤلف كل منهما من ثلاثة طوابق، دمرا بالكامل. واظهرت صور التقطها المصور انقاضا في موقع الضربة.
ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين جماعة انصار الله والقوات الحكومية.
وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي أنصار الله في سبتمبر من العام نفسه.
والمدنيون هم من يدفع الثمن الأكبر للحرب. فمنذ بداية الازمة قتل اكثر من ثمانية آلاف شخص بينهم الاف الاطفال والنساء، وجرح 47 الف شخص آخرين على الاقل، بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية. كما نزح مئات الاف اليمنيين من منازلهم.
ووقعت غارة أمس بعد يومين من مقتل 30 شخصا على الاقل بينهم مدنيون في سلسلة غارات استهدفت صنعاء ومحيطها بينها غارة في مديرية ارحب شمال العاصمة.
وذكرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الانسان ان ضربات جوية شنها التحالف ادت الى مقتل 42 مدنيا خلال الاسبوع الماضي، بينهم عدد من الأطفال.
وقالت الناطقة باسم المفوضية ليز ثروسل للصحفيين في جنيف انه «في الاسبوع الذي يمتد من 17الى 24 اغسطس، قتل 58 مدنيا بينهم 42 بايدي التحالف الذي تقوده السعودية»، مشيرة الى ضربات استهدفت مواقع غير عسكرية.
وتناولت المفوضية تفاصيل بعض الضربات التي وقعت خلال الاسبوع الماضي، وقالت ان 33 شخصا قتلوا في ضربة ارحب التي ذكرت انها اصابت فندقا يقع على مقربة من نقطة تفتيش لأنصار الله استهدفت قبل اصابة الفندق بدقائق ولم تؤد الى وقوع اصابات.
لكن العقيد ركن طيار تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف، ان جميع من قتلوا في الضربة التي استهدفت»هدفا عسكريا مشروع» هم «عناصر انقلابية مسلحة».وعن غارة أمس افاد بان التحالف يحقق في المسألة.
واوضح «ستقوم قيادة التحالف بمراجعة كافة عملياتها في المنطقة المحددة والوقت المحدد وستعلن حالما تنتهي مراجعتها ما تصل اليه من نتائج».
ومن بين الغارات الأخرى التي نسبتها الاأمم المتحدة الى التحالف، ضربة استهدفت منزلا في العاصمة الاربعاء وقتل فيها ستة مدنيين، وضربة اخرى الثلاثاء اصابت منزلا قرب صعدة شمال العاصمة وقتل فيها امرأة وطفلان.
وكان تقرير للأمم المتحدة نشر في الشهر الحالي افاد بان عدد الضربات الجوية في اليمن خلال النصف الأول من عام 2017 تخطى عدد الضربات الجوية التي شهدها العام الماضي بالكامل.
ودعت مفوضية حقوق الإنسان التحالف الى «ضمان احترام القانون الانساني»، مطالبة بتحقيقات موضوعية في الغارات التي وقعت خلال الأيام الماضية.
من جهته شدد العقيد المالكي على ان التحالف يتبنى «قواعد الاشتباك طبقاً لقواعد وأحكام القانون الدولي الإنساني»، وانه ملتزم «بواجب حماية المدنيين وتجنيبهم آثار الصراع».
ويضع النزاع مدن اليمن وبينها صنعاء على حافة المجاعة. كما يشهد اليمن انتشارا للكوليرا ما ادى الى وفاة اكثر من الفي شخص وسط تدهور كبير في القطاع الصحي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الكاميرون تغلق الأقاليم الناطقة بالإنكليزية بسبب احتجاجات