أخبار عاجلة
ضبط 52 قضية تموينية متنوعة في المنيا -

«الكرسي الأخضر» فى المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بالشارقة

«الكرسي الأخضر» فى المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بالشارقة
«الكرسي الأخضر» فى المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بالشارقة

يستضيف المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، في دورته السادسة التي تقام تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يومي 22 و23 من مارس المقبل في مركز إكسبو الشارقة، عدد من طلاب وطالبات الكليات والجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في مبادرة "الكرسي الأخضر" الهادفة إلى تشجيع الشباب على التفاعل مع القضايا التي يطرحها المنتدى.

تأتي هذه المبادرة ضمن برامج المنتدى الهادفة إلى تعزيز دور الشباب الإماراتي في مسيرة التنمية الوطنية، وإتاحة مشاركتهم في جلسات المنتدى وتفعيل مفهوم الاتصال الحكومي لديهم.

وأعلن المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة عن اختيار ستة طلبة من الدارسين في السنة الثالثة أو الرابعة في أقسام الاتصال والإعلام بكل من جامعة الشارقة، وجامعة عجمان، وكليات التقنية العليا، وذلك للمقاعد الستة المخصصة لمبادرة "الكرسي الأخضر"، إذ يشارك كل طالب من الطلبة الذين وقع عليهم الاختيار في واحدة من الجلسات الست الرئيسية للمنتدى الذي يقام هذا العام تحت شعار "مشاركة مجتمعية...تنمية شاملة".

واستحدث المنتدى الدولي للاتصال الحكومي مبادرة "الكرسي الأخضر" اعتباراً من دورته الثانية في عام 2013، حرصاً منه على تطوير قدرات الشباب المواطن في الاتصال والتواصل، والاستماع إلى أصواتهم في القضايا والموضوعات المهمة للمجتمع، والتعرف على وجهات نظرهم في التعامل مع التحديات، وفي الوقت ذاته اكتشاف مهاراتهم في اقتراح الحلول وتقديم التوصيات التي يمكن الاستفادة منها في حل المشكلات التي يمكن أن تواجه أفراد المجتمع في أي مكان من العالم.

ووفقاً لجواهر النقبي، مديرة المنتدى الدولي للاتصال الحكومي: "حظيت مبادرة الكرسي الأخضر منذ تنظيمها للمرة الأولى قبل أربعة أعوام باهتمام كبير من قبل طلبة الكليات والجامعات الذين أُتيحت لهم فرصة كبيرة للتفاعل مع المنتدى والمساهمة بأفكارهم وآرائهم في إثراء الموضوعات التي يتم مناقشتها، ومكنتهم في نفس الوقت من تطوير قدراتهم ومهاراتهم في التواصل مع كبار الشخصيات، من الضيوف والمتحدثين".

وأكدت النقبي أن مشاركة فئة الشباب الذين يمثلون الشريحة الأكبر من المجتمع الإماراتي، ضرورية لتعزيز اهتمامهم بالقضايا العامة، وخصوصاً تلك المرتبطة بأهداف التنمية المستدامة التي يركز عليها المنتدى هذا العام، مضيفة أن القيادة الإماراتية الرشيدة حريصة دوماً على الاستماع إلى الشباب، وتوفير المنصة المناسبة لإشراكهم في عملية التنمية والتطوير كي يحافظوا على مكتسبات الدولة وإنجازاتها مستقبلاً.

وفي كل واحدة من الجلسات الرئيسة للمنتدى، سيشارك أحد الطلبة الذين وقع عليهم الاختيار ليتابع ما يدور فيها من نقاشات، ويقدم في نهايتها تصوراته وآرائه حيالها باعتباره ممثلاً لمجتمعه. وسيسمح للطالب المشارك بطرح سؤال واحد على المتحدثين، للتعرف على وجهة نظرهم في قضية ترتبط بفئة الشباب، وبالمقابل سيتاح لمدير الجلسة أو أحد المتحدثين فيها طرح سؤال واحد أيضاً على الطالب/الطالبة لمعرفة رأيه وتطلعاته حول المواضيع التي تم مناقشتها خلال الجلسة.

وجاءت تسمية الكرسي الأخضر لمدلولاته الايجابية ورمزه إلى بداية النضوج، وهو ما يمثله هؤلاء الشباب الذين يتدرجون حالياً في مقاعد الدراسة الجامعية تمهيداً لنضوجهم وخروجهم إلى سوق العمل وخدمة المجتمع.

كما استوحي اللون الأخضر من علم دولة الإمارات العربية المتحدة ودلالته الرمزية إلى النماء، والازدهار، والتطور، والنمو، والرخاء، وهي القيم التي يحافظ عليها الشباب، جيل المستقبل، ويعملون، بعلمهم وجهدهم، على تحقيقها لمجتمعهم وبلدهم من خلال مساهمتهم في مسيرة البناء والتنمية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالفيديو.. اكتشافات أثرية داخل أنفاق «داعش» بالموصل
التالى مصادر سورية ميدانية: نحو 200 جندي أمريكي يتمركزون بقرية شمال غرب منبج