أخبار عاجلة
حوار السيسي مع «فرانس 24» مساء اليوم -
«التضامن»: 79% من الجرائم ترتكب تحت تأثير المخدرات -
حفل توزيع جوائز فيفا للأفضل هذا العام (بث مباشر) -
شاهد اشتباكات «ديربي المحلة» بين أولاد العم (صور) -
نيبوشا يخرج عن صمته ويعتذر لجماهير الزمالك -
تأجيل محاكمة متهمي «كتائب حلوان» لـ14 يناير -

40 شاباً يتدربون للعمل في مترو الرياض

40 شاباً يتدربون للعمل في مترو الرياض
40 شاباً يتدربون للعمل في مترو الرياض

مريم الصغير (الرياض)

انضم 40 شابا سعوديا للتدريب في المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدية «سرب» وذلك في تخصص صيانة الخطوط الحديدية، بهدف إعدادهم للعمل في مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض (مترو الرياض).

وأوضح رئيس هيئة النقل العام رئيس مجلس إدارة معهد «سرب» الدكتور رميح بن الرميح أن هذا التدريب المتخصص يأتي تحقيقاً لرؤية المملكة ٢٠٣٠ ومبادرتها الرامية إلى توطين عدد من الصناعات من خلال تأهيل الشباب السعودي بمختلف التخصصات التقنية، وبما يساهم في خلق كادر بشري وطني قادر على تشغيل وصيانة مشاريع الدولة الكبرى، ومن بينها مشاريع الخطوط الحديدية.

وحول تفاصيل هذا البرنامج التدريبي المتخصص، أضاف الرميح أن البرنامج التدريبي جاء بناء على الاتفاق بين معهد سرب وشركة سيمنز، أحد أعضاء التحالف العاملة في مشروع مترو الرياض، بحيث ينطلق تدريب هذا العدد من الشباب السعودي لمدة ثلاث سنوات، وتقتضي الخطة الدراسية للمعهد، ومقره مدينة بريدة بمنطقة القصيم، أن تكون السنة الأولى تحضيرية ويتم التركيز فيها على عدد من المهارات الأساسية ومنها اللغة الإنجليزية، ومهارات الحاسب، وقواعد السلامة، ومن ثم الانتقال إلى مرحلة الاختصاص والتدريب على رأس العمل في الأشهر الستة الأخيرة من المدة المخصصة للتدريب.

وعن نشأة وتأسيس «سرب»، بين الرميح أن المعهد تأسس في عام ٢٠١٤ بموجب شراكة إستراتيجية بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والشركة السعودية للخطوط الحديدية «سار» وذلك استشعاراً من الجميع لأهمية توطين صناعة الخطوط الحديدية الحديثة نسبياً في المملكة، موضحا أن مخرجات المعهد تعمل الآن في مشروع سكة الحديد التابعة لشركة سار، منوها بأهمية الاتفاق الجديد مع مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام وما يحمله من فرص جديدة لتوسيع قاعدة المستفيدين من مخرجات المعهد وكفاءاته الوطنية الشابة.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «بلدي الطائف».. يستبدل الأبعد بـ «الأقرب»!.. والأهالي: لِمَ الترحال؟
التالى «تاريخية» الطائف تبحث عن الهوية