أخبار عاجلة
«الجحفلة».. بعثرتهم -
الصحف الإسبانية تحجب الأخبار الرياضية -
مفكرة النتائج -
عاد للأذهان.. اتحاد زمان -
الناقور يطالب دياز بالانسجام -
العميد «يعدّل» مزاجه في دبي -
مرسي يلوح بالرحيل -
سانشيز «الأغلى» في تاريخ توتنهام -
الثالثة.. ثابتة -
العمرو: توجه لتوحيد هوية «الدفاع المدني» -
حضانات موسمية لأطفال الحجاج -
الطائف: ربط 123 مركزا صحيا بـ 13 مستشفى فنياً -
مؤتمر لشرح الخطط الأمنية في الحج -

مصر: إنشاء مجلس قومي لمواجهة الإرهاب والتطرف

مصر: إنشاء مجلس قومي لمواجهة الإرهاب والتطرف
مصر: إنشاء مجلس قومي لمواجهة الإرهاب والتطرف

الجيش يحبط محاولة إرهابية بالمنطقة الشمالية

القاهرة ـ من إيهاب حمدي:
أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قرارا جمهوريا بإنشاء المجلس القومى لمواجهة الإرهاب والتطرف والذي يهدف إلى حشد الطاقات المؤسسية والمجتمعية للحد من مسببات الإرهاب ومعالجة آثاره. ويتشكل المجلس برئاسة الرئيس وعضوية رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء وشيخ الأزهر وبابا الإسكندرية ووزراء الدفاع والإنتاج الحربي والأوقاف والشباب والتضامن والخارجية والداخلية والاتصالات والعدل والتعليم والتعليم العالي ورئيس جهاز المخابرات العامة ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، إلى جانب عدد من الشخصيات العامة. ويهدف المجلس طبقًا للقرار الجمهوري إلى حشد الطاقات المؤسسية والمجتمعية للحد من مسببات الإرهاب ومعالجة آثاره. ومن الشخصيات العامة: الدكتور علي جمعة وفاروق جويدة والدكتور عبدالمنعم سعيد علي، والدكتور محمد صابر إبراهيم عرب والدكتور أحمد محمود عكاشة ومحمد رجائي عطية وفؤاد علام والفنان محمد صبحي، وضياء رشوان والدكتور أسامة الأزهري، والدكتورة هدى زكريا وهاني لبيب مرجان، وخالد محمد زكي عكاشة. ونصت المادة الرابعة منه على أن يدعو رئيس الجمهورية المجلس للانعقاد مرة كل شهرين وكلما دعت الضرورة لذلك، ويحدد في الدعوة مكان الانعقاد، ولا يكون انعقاد المجلس صحيحا إلا بحضور أغلبية الأعضاء، وتصدر قراراته بأغلبية أصوات الأعضاء الحاضرين وعند التساوي يرجح الجانب الذي منه الرئيس. وأضاف القرار الجمهوري أنه لرئيس الجمهورية وفقًا لاعتبارات يقدرها أن يضم إلى عضوية المجلس شخصيات عامة أخرى.
ميدانيا، أحبطت القوات المسلحة المصرية محاولة إرهابية لاستهداف إحدى الوحدات العسكرية بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية في سيناء، حسب مراسلنا. وقال متحدث باسم القوات المسلحة، أن سيارة دفع رباعي مفخخة ومحملة بأكثر من 1.5 طن من المواد شديدة الانفجار قامت بمحاولة اقتحام إحدي الوحدات. وأضاف، أن عناصر التأمين والحراسة قاموا بالتعامل الفوري مع السيارة وبادرت بإطلاق النيران عليها مما أدي إلي تصفية سائقها الذي كان يرتدي حزاما ناسفا.
على صعيد آخر، واصل الوفد الأمني الروسي رفيع المستوى أمس جولته التفقدية للتفتيش على إجراءات الأمن بمطار القاهرة الدولي، وتابع تأمين الركاب والبضائع والطائرات استعدادا لاستئناف رحلات الطيران والسياحة الروسية، المتوقفة منذ سقوط الطائرة الروسية في 31 أكتوبر 2015 بسيناء. يضم الوفد 5 من خبراء الأمن والطيران الروسى برئاسة ألكسندر زورين من كبار مسئولي الأمن بالطيران الروسى، وبدأ الوفد جولته لليوم الثاني في مبنى الركاب رقم 2 بالمطار، لتفقد إجراءات الأمن المتبعة لتأمين الركاب وحقائبهم منذ دخولهم إلى صالة السفر وحتى صعودهم إلى الطائرات، كما يقوم الوفد بتفقد إجراءات تأمين الطرود بقرية البضائع وحاويات الطعام الخاصة بركاب الطائرات، إلى جانب استعراض كاميرات المراقبة خاصة على أسوار أرض المهبط، وبوابات دخول العاملين بالبصمة خاصة فى منفذ 35 والمخصص لدخول العاملين بأرض المهبط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "الوزراء البحريني" ينوه بجهود خادم الحرمين التي أثمرت عن إلغاء القيود على المصلين بالمسجد الأقصى