أخبار عاجلة
أنقرة: لن نعترف بناتئج الاستفتاء -
ايران تعلن إغلاق حدودها مع كردستان -
إستفتاء كردستان في الصحافة البريطانية -
وصول 701.444 حاجاً إلى المدينة المنورة -
173 متبرعاً بالدم في حملة التبرع بالدم في القطيف -
حالة الطقس: أمطار خفيفة على شمال وشرق المملكة -
يوم الوطن.. يوم الفرح -
«189,271» سعودي وسعودية مغتربين في رحلة التعليم -

أهالي قرية الخضراء بالرستاق يطالبون بفتح مداخل لقريتهم وحماية مزارعهم وصيانة أفلاج القرية

أهالي قرية الخضراء بالرستاق يطالبون بفتح مداخل لقريتهم وحماية مزارعهم وصيانة أفلاج القرية
أهالي قرية الخضراء بالرستاق يطالبون بفتح مداخل لقريتهم وحماية مزارعهم وصيانة أفلاج القرية

بسبب تأثرها بأعمال مشروع طريق وادي السحتن

الرستاق ـ من سيف بن مرهون الغافري:
ناشد أهالي قرية الخضراء بولاية الرستاق وزارة النقل والاتصالات بفتح مداخل لقريتهم التي تقع على جانبي طريق وادي السحتن أسوة ببقية القرى التي يخدمها الطريق الذي وصلت الأعمال الانشائية فيه إلى مراحلها النهائية.
فالطريق أصبح يقسم القرية إلى قسمين، وقد قام الأهالي بمخاطبة المسؤولين في وزارة النقل والاتصالات عدة مرات وقد تلقوا وعودا بربط قريتهم بطريق وادي السحتن والتي لم تتحقق حتى الآن ، كما يطالب الأهالي باستكمال الحمايات الخاصة بمزارع القرية وصيانة الأفلاج المتأثرة من أعمال مشروع الطريق.
(الوطن) زارت القرية والتقت بعدد من الأهالي الذين تحدثوا عن صعوبة في الوصول والخروج من منازلهم خلال هطول الأمطار وجريان الأودية والأضرار التي لحقت بمزارع وأفلاج القرية.
يقول راشد بن عامر الناصري: نواجه صعوبة كبيرة في الوصول والخروج من منازلنا عند هطول الأمطار وجريان الأودية، حيث تنقطع الطريق التي نسلكها حالياً، وقد طالبنا وزارة النقل منذ بداية تنفيذ المشروع، وتم زيارة الموقع من قبل المسؤولين في الوزارة ووعدونا بعمل عبارات وربط القرية بالطريق ولكن لم يتم تنفيذ ذلك حتى الآن، وطالبنا مؤخراً بتشكيل لجنة من الوزارة للوقوف على مشكلة الأهالي وحتى الآن لم يتم الرد على رسالتنا ومشروع طريق وادي السحتن على وشك الانتهاء من تنفيذه، ونحن نطالب بعمل مداخل للقرية لأن الوضع حالياً صعب فالأهالي يستخدمون قنوات تصريف مياه الشعاب المائية التي تسمى محليا (الشراج) والتي تنقطع عند نزول الأمطار وجريان الشعاب والأودية وتسد بالطمي والحجارة ولا يمكن للسيارات العبور من خلالها.
وقال بشير بن سليمان الحاتمي: نشكر الحكومة الرشيدة على تنفيذ مشروع طريق وادي السحتن الذي سهل لكافة سكان الوادي التنقل من وإلى الوادي بكل سهولة ويسر، ولكن في المقابل هناك بعض النقاط والملاحظات التي لا بد أن نتحدث عنها ومن أهمها عدم استكمال الحمايات الخاصة بحماية المزارع في قرية الخضراء وخاصة الجهة الغربية، وكانت هناك وعود باستكمال تلك الحمايات من قبل المسؤولين بوزارة النقل، وقد تأثرت الكثير من المزارع عند نزول الأمطار وجريان الوادي خلال الأيام الماضية، كما أن منازل الأهالي في الجهة الغربية من القرية أصبحت منعزلة تماما عن الطريق، وقد طالبنا الوزارة بعمل مداخل للقرية عند تنفيذ الطريق ولكن لم يتحقق ذلك حتى الآن، والأهالي حالياً يتنقلون على الأقدام وفي حالة وجود مرضى تكون الأمور صعبة، إضافة إلى أولادنا عند ذهابهم للمدارس يمشون حتى يصلوا لمكان وقوف الحافلة وهذا يعرضهم للخطر نظراً لوجود بعض الحفرفي مجرى الوادي ناهيك عن خطورة وقوفهم على حافة الطريق نظراً لعدم وجود مواقف على جانبي الطريق عند قرية الخضراء.
صيانة الأفلاج المتأثرة
أما حمد بن راشد الناصري فقال: تأثرت أفلاج قرية الخضراء من أعمال مشروع طريق وادي السحتن، حيث قامت الشركة المنفذة للمشروع بإزالة جزء من ساقية الفلج في الجهة الغربية وعملت أنابيب مؤقتة لمرور مياه الفلج على أن يتم إعادة ساقية الفلج على ما كانت عليه سابقاً، إضافة إلى عمل حمايات للأفلاج، ولكن الشركة لم تنفذ ذلك حتى الآن، لذلك يطالب الأهالي وزارة النقل إلزام الشركة بصيانة أفلاج القرية المتأثرة من مشروع الطريق وعمل الحمايات اللازمة لها.
وأكد يحيى بن خلفان اللمكي بأن طريق وادي السحتن يعتبر مشروعاً حيوياً هاماً ورافداً سياحياً يخدم كافة فئات المجتمع سواء قاطني قرى وادي السحتن أو الولايات الأخرى، حيث ساهم الطريق في ربط مناطق وقرى ببعضها وتخفيف معاناة الأهالي من الطريق السابق، ولكن في الجانب الآخر فإن قرية الخضراء تأثرت من هذا المشروع حيث قسم الطريق القرية إلى نصفين وأصبحت المنازل الواقعة في الجهة الغربية منعزلة عن الطريق بسبب عدم وجود ربط لتلك المنازل بالطريق ، ونأمل من وزارة النقل الاستجابة لمطالب الأهالي وربط القرية بهذا الطريق أسوة ببقية قرى الوادي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين