أخبار عاجلة
سان جرمان يدفع ثمن غياب نيمار -
ثنائية سيبايوس كافية لريال مدريد غير المقنع -
فوز سادس على التوالي لنابولي وثالث لروما -

القحطاني: الأوامر الملكية الكريمة تعزز مسيرة التنمية الوطنية وتسهم في رفع كفاءة الأداء

القحطاني: الأوامر الملكية الكريمة تعزز مسيرة التنمية الوطنية وتسهم في رفع كفاءة الأداء
القحطاني: الأوامر الملكية الكريمة تعزز مسيرة التنمية الوطنية وتسهم في رفع كفاءة الأداء

أكد مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور مشبب بن عايض القحطاني أن الأوامر الملكية الكريمة التي صدرت مؤخراً جاءت لتعزز من مسيرة الوطن التنموية فيما يخص هيكلة القطاعات ودعم التنمية الإدارية ورفع مستوى كفاءة الأداء. وبالذات في القطاع الأمني. الذي يشهد اهتماماً كبيراً من لدن قيادة هذه البلاد حفظهم الله، ويؤكد حرصهم على أمن واستقرار ورخاء الوطن وحفظ مكتسباته ودفع مسيرة ازدهاره، مشيراً إلى أن إنشاء جهاز رئاسة أمن الدولة وضم عدد من القطاعات إليه من وزارة الداخلية يُعد نقلة كبيرة في تطوير القطاع الأمني بالمملكة. وتمكينه من أداء مهامه وأدواره بكفاءة وتميز وبما تتطلبه المرحلة التي تشهد مكافحة جادة وحازمة للإرهاب وتجفيف منابعه والقضاء على مصادره. وبما يترجم الرؤية القيادية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، والاهتمام والمتابعة الدقيقة والرؤية الاستشرافية لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزبز ولي العهد نائب وزير الدفاع، أيده الله، وبما يضمن استمرار الحراك التنموي والتطويري لكل قطاعات الدولة.

ونوه مدير عام معهد الإدارة العامة بما تضمنته الأوامر الملكية في الجوانب التنموية الأخرى من تنظيمات سوف تسهم، بإذن الله، في تعزيز جانب من جوانب الهوية الثقافية والتاريخية للوطن، وتحافظ على أصالتها، وبما يدعم ويطور تلك القطاعات المستهدفة.

وفي ختام تصريحه أكد الدكتور مشبب القحطاني أن ما تضمنته الأوامر الملكية سوف يسهم، بإذن الله، في ضمان استمرار تطوير الأداء والتحسين المستمر والتنمية المستدامة لجميع قطاعات الدولة بما يحقق أهداف برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠، ورؤية المملكة ٢٠٣٠ الرامية إلى رفع مستوى التنمية في المملكة وتعزز الاقتصاد وضمان أعلى مستويات الرفاه والعيش الكريم للمواطن والمقيم في بلادنا الغالية.

ودعا مدير عام معهد الإدارة العامة المولى عز وجل أن يحفظ لهذا الوطن أمنه واستقراره ورخاءه وازدهاره بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، حفظه الله. وأن يوفقهما ويسدد خطاهما، ويعينهما على خدمة الدين ورفعة هذا الوطن وتحقيق مصالحه وآمال مواطنيه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «الإحصاء» توضح بالأرقام نمو تعداد سكان المملكة بين عامي 1394 و1438
التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين