أخبار عاجلة
علي عبد العال يستقبل وزير الرياضة في البرلمان -
نجل عمر عبد الرحمن: صلاة الجنازة عقب صلاة المغرب -
المحلة يفوز على الأوليمبي بهدف بدوري المظاليم -
شيكابالا عبر تويتر: «في الجنة يا عشرين» -

حكومة الوفاق الليبية تعلن رسميا تحرير سرت

حكومة الوفاق الليبية تعلن رسميا تحرير سرت
حكومة الوفاق الليبية تعلن رسميا تحرير سرت

- السراج يحيى قوات حفتر لمحاربتها الإرهاب فى بنغازى.. ويدعو لتوحيد القوى العسكرية فى جيش واحد

أعلن رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج رسميا، مساء أمس، تحرير مدينة سرت، معقل تنظيم «داعش» الإرهابى فى البلاد، مؤكدا فى الوقت نفسه أن الحرب على الإرهاب فى ليبيا «لم تنته».


وقال السراج، فى خطاب بثه التلفزيون إنه «بعد مرور ثمانية أشهر من بداية العمليات ضد تنظيم داعش فى مدينة سرت، أعلن رسميا عن انتهاء العمليات العسكرية وتحرير المدينة»، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.


ووجه السراج فى خطابه تحية إلى القوات الموالية للمشير خليفة حفتر والتى تخوض معارك منذ عامين ضد الجماعات الإرهابية فى شرقى البلاد، قائلا «نحيى أيضا شهداءنا وأبطالنا الذين يحاربون الإرهاب فى بنغازى ومدن ليبيا الأخرى».


وشدد رئيس حكومة الوفاق على أن «معركة سرت انتهت، ولكن الحرب على الإرهاب فى ليبيا لم تنته. لذا علينا توحيد القوى العسكرية فى جيش وطنى واحد».


وتتزامن تصريحات السراج مع حلول الذكرى الأولى لتوقيع الاتفاق السياسى الليبى برعاية الأمم المتحدة، والذى أنتج الحكومة التى يرأسها حاليا. كما تأتى التصريحات أيضا بعد نحو أسبوعين من إعلان القوات الليبية الموالية لحكومته «فرض السيطرة الكاملة» على مدينة سرت (450 كلم من طرابلس)،


وعلى الصعيد السياسى، قد يعزز تحرير سرت موقع السراج الذى يحاول منذ نهاية مارس الماضى بسط سلطته على كامل البلاد، التى تشهد حكومتان، الأولى يرأسها السراج ومدعومة من المجتمع الدولى ومقرها طرابلس، والأخرى تتمركز فى الشرق ولا تتمتع باعتراف المجتمع الدولى لكنها تحظى بمساندة الجيش الوطنى الليبى بقيادة المشير حفتر.


وكانت وكالة الأنباء الليبية الرسمية «وال» قد أفادت، الخميس الماضى، بأن المشير حفتر أعطى أوامره بالاستعداد لـ«تحرير» العاصمة طرابلس.


من جهته، قال محمد الغصرى المتحدث الرسمى باسم قوات عملية البنيان المرصوص لوكالة «سبوتنيك» الروسية إنه «منذ بداية العمليات وحتى تحرير سرت قدمت قوات البنيان المرصوص 720 شهيدا و3000 جريح».


وأضاف الغصرى: «استطاعت قواتنا تحقيق بطولات عديدة تمكنت خلالها من دحر العناصر الإرهابية فى أماكن تمركزها فى سرت والقضاء على نحو 2500 عنصر من مسلحى داعش».


وأكد المتحدث العسكرى الليبى أن «عملية التمشيط والقضاء على مخلفات الحرب والألغام التى زرعها الإرهابيون تحتاج بعض الوقت قد يصل قرابة شهر على الأقل».


وكان التنظيم الإرهابى استولى على مدينة سرت فى يونيو 2015، مستفيدا من الفوضى التى تعم البلاد منذ سقوط نظام العقيد الليبى الراحل معمر القذافى فى 2011.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى العبادى: القرار الأمريكى بحظر السفر يشكل عقابا لمن "يقاتلون الارهاب"