أخبار عاجلة

«اليونيسيف»: الانتهاكات ضد الأطفال في سوريا بلغت أعلى مستوياتها في 2016

«اليونيسيف»: الانتهاكات ضد الأطفال في سوريا بلغت أعلى مستوياتها في 2016
«اليونيسيف»: الانتهاكات ضد الأطفال في سوريا بلغت أعلى مستوياتها في 2016
أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف»، أن الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال في سوريا بلغت أعلى مستوى لها على الإطلاق في عام 2016 في العام السادس للحرب في البلاد.

وقالت «اليونيسيف» في بيان نشره الموقع الرسمي للمنظمة عبر الإنترنت، الاثنين: «لقد ارتفع وبشكل حادّ خلال العام الماضي عدد حالات القتل والتشويه وتجنيد الأطفال، الّتي تم التحقق من صحتها، خلال تصعيد مهول في أعمال العنف في كافة أنحاء سوريا»، مشيرة إلى قتل 652 طفلًا على الأقل بارتفاع نسبته 20% مقارنةً بعام 2015، ما يجعل عام 2016 أسوأ عام لأطفال سوريا منذ بدء الرصد الرسمي لضحايا الإصابات بين الأطفال.

وأضافت: «قُتل 255 طفل إما داخل المدارس أو بالقرب منها، وجُنّد أكثر من 850 طفلًا لكي يحاربوا في النّزاع الدائر، أي أكثر من الضّعف مقارنة مع عام 2015»، لافتة إلى استخدام وتجنيد الأطفال للقتال على الخطوط الأمامية مباشرة، وأن الأطفال يشاركون على نحو متزايد في الأدوار القتالية الّتي قد تشمل في حالات قصوى القيام بالإعدامات، والأعمال الانتحارية بالأحزمة النّاسفة، أو العمل كحراس في السجون.

وأفاد البيان أنه تمّ تسجيل 338 هجومًا على الأقل على المستشفيات والطّواقم الطّبية خلال العام الماضي، موضحًا أن 2.8 مليون طفل سوري يعيشون في المناطق الّتي يصعب الوصول إليها، من ضمنهم 280 ألف طفل يعيشون تحت الحصار، وفي حالة انقطاع شبه كامل عن تلقي المساعدات الإنسانيّة.

وتابع: «بعد 6 سنوات من الحرب، يعتمد الآن 6 ملايين طفل تقريبًا على المساعدات الإنسانية، أي بزيادة مقدارها 12 ضعفًا مقارنة مع عام 2012، ما اضطر ملايين الأطفال للنزوح، وصلت في بعض الحالات إلى 7 مرات، ويعيش الآن أكثر من 2.3 مليون طفل كلاجئين في تركيا ولبنان ومصر والعراق».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة قطرية تقضى بإعدام مواطن لقتله بريطانية بالدوحة