أخبار عاجلة
تباين حول مستقبل البرازيلي ليما مع الملكي -
الغانم: أطراف معروفة تروج إشاعة حل المجلس -
كونتي يحن الى ايطاليا ويريد العودة اليها -
فرض حظر تجول في مدينة كركوك -
لقاء مرتقب الخميس بين اردوغان وبوتين -

ولايات محافظة جنوب الباطنة تزهو بمعطيات النهضة المباركة

ولايات محافظة جنوب الباطنة تزهو بمعطيات النهضة المباركة
ولايات محافظة جنوب الباطنة تزهو بمعطيات النهضة المباركة

محافظ جنوب الباطنة لـ (الوطن): مناسبة غالية على كل عماني عاش على هذه الأرض الطيبة

مشاريع تنموية في المجالات التعليمية والصحية والطرق والإسكان والكهرباء والمياه ينعم بها أباء المحافظة

ولايات المحافظة مركز جذب سياحي بمقوماتها السياحية الطبيعية والتاريخية والجيولوجية

الرستاق – من سيف بن مرهون الغافري:
حظيت ولايات محافظة جنوب الباطنة بنصيب وافر من معطيات النهضة المباركة التي يعجز اللسان عن ذكرها، والتي ساهمت في تنشيط الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والسياحية .. وغيرها.
وفي هذا الجانب وبمناسبة يوم النهضة الثالث والعشرين من يوليو المجيد يقول سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة: إنها مناسبة غالية على كل عماني عاش على هذه الأرض الطيبة الفياضة بالخير والعطاء، وإننا نفخر بما تحقق من انجازات عظيمة على أرض عمان الغالية حفظ الله جلالته وأعاد هذه المناسبة وأمثالها عليه وهو ينعم بموفور الصحة والعافية، وبهذه المناسبة السعيدة يشرفني أن ارفع للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة باسم أهالي محافظة جنوب الباطنة أسمى عبارات التهاني والتبريكات رافعين أكف الضراعة إلى الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة الغالية عليه وعلى الشعب العماني بالخير واليمن والبركات، وأن يمد في عمر جلالته ليستمر فيض العطاء والازدهار والرخاء والأمن والاطمئنان الذي تعيشه عمان، فقد وضع جلالته نصب عينه منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد أن يسعى بكل جد من أجل أن يرى العمانيين سعداء وهذا ولله الحمد ما تحقق بفضل سياسة حكيمة متزنة ساهم العمانيون فيها يد بيد، ولله الحمد وبعد سبعة وأربعين عاماً من النهضة المباركة والسلطنة تعيش في رخاء وأمن واطمئنان، فهي دولة المؤسسات والقانون، وقد شهدت السلطنة تطور في كافة المجالات سواء في مجال البنية الأساسية التي تعنى بالمواطن بشكل مباشر أو في البنى الأساسية التي تعنى بالتنمية الاقتصادية.
مشاريع تنموية
وأوضح سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة بأن ولايات محافظة جنوب الباطنة حظيت بالعديد من المشاريع التنموية في مختلف المجالات التعليمية والصحية والطرق والإسكان والكهرباء والمياه، ففي مجال الطرق تم افتتاح الحزمة الثانية من طريق الباطنة السريع من ولاية بركاء وحتى ولاية الرستاق، فيما يتواصل العمل في مشروع ازدواجية طريق (بركاء – وادي المعاول – نخل)، ومشروع تأهيل طريق (نخل – العوابي)، ومشروع ازدواجية (طريق عقبة الرستاق)، ومشروع ازدواجية طريق (العراقي – حي السرح) بولاية الرستاق المتجه إلى ولاية عبري بمحافظة الظاهرة، ومشروع طريق وادي السحتن، وسوف تساهم تلك الطرق في تسهيل عملية تنقل الأهالي وزيادة الترابط الاجتماعي بين سكان ولايات المحافظة وتوفير الكلفة الاقتصاديةوالتقليل من الازدحام المروري وتنشيط الجوانب الاقتصادية والسياحية.
تطور في قطاع التعليم والصحة
وحول التطور الكبير في القطاعات الصحية والتعليمية والبلدية أوضح سعادته بأن محافظة جنوب الباطنة شهدت كباقي محافظات السلطنة تطور كبير في التعليم، حيث أنشئت المدارس في كافة القرى والمدن والسهل والجبل وأصبح التعليم متاحاً للجميع، ويوجد في المحافظة 120 مدرسة موزعة على ولايات المحافظة إضافة إلى كلية التربية بالرستاق والكلية التقنية بالمصنعة ومعهد الرستاق للتمريض، كما أن القطاع الصحي شهد أيضا طفرة كبيرة من حيث المستشفيات والمراكز والمجمعات الصحية وأصبح المواطن ينعم بالخدمات الصحية القريبة من سكناهم، كما أن قطاع البلديات يحظى باهتمام كبير بكافة ولايات المحافظة فهناك مشاريع خدمية تم تنفيذها والبعض الاخر جاري العمل بها، ففي ولاية الرستاق يتواصل العمل بمشروع طريق (الحوقين ـ ملي)، وتم الانتهاء من تنفيذ مشروع جسر وادي بن سوق، وجسر وادي بني هني، بالإضافة الى مشاريع رصف الطرق بالمخططات الصناعية بولايات المحافظة والطرق الداخلية بمختلف قرى ومناطق الولاية، وكذلك مشاريع تطوير الأسواق بولايات المحافظة، وإنشاء موانئ للصيد في ولاية المصنعة وولاية بركاء.
مشاريع شبابية ورياضية
وأوضح سعادته بأن المحافظة حظيت بمشاريع شبابية ورياضية لخدمة شباب ولايات المحافظة، حيث يتواصل العمل في مشروع مجمع الرستاق الرياضي الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى المحافظة، ونأمل الانتهاء منه خلال الفترة القادمة، وتتواصل الأعمال في انشاء مراكز شبابية بولايات المحافظة التي لا يوجد بها أندية رياضية، كما يتواصل العمل في المنشآت الرياضية بنادي الرستاق.
نقلة نوعية في المجال الاقتصادي
واستطرد سعادته حديثه قائلاً: كما تشهد المحافظة تطور ونقلة نوعية في المجال الاقتصادي فهناك المدينة اللوجستية التي تعتبر من أهم الموانئ البرية على مستوى السلطنة والتي ستساهم في تطوير الجانب الاقتصادي في المحافظة وتوفير فرص العمل للمواطنين، وتشجيع القطاع الخاص على تأسيس العديد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مشيراً الى أن ولايات محافظة جنوب الباطنة تشتهر بالعديد من المهن التي يعتز بها أبناء المحافظة فهي توفر لهم مصدر دخل جيد كالزراعة وصيد الأسماك، إضافة إلى الصناعات التقليدية كصناعة القوارب وصناعة السعفيات وصناعة الخناجر والسيوف والفضيات وصناعة الحلوى العمانية والأدوية الشعبية.
مقومات سياحية متنوعة
وأضاف سعادته: إن ولايات المحافظة تزخر بالعديد من المقومات السياحية سواء الطبيعية أو التاريخية أو الجيولوجية، وهذا يهيؤها إلى نقلة نوعية في المستقبل خصوصاً بعد إقرار الاستراتيجية الوطنية العمانية للسياحة، ونأمل أن تشهد المواقع السياحية بالمحافظة مزيد من الاهتمام والتطوير، وهناك خطط مرسومة لتطوير هذه المواقع خاصة وأن الموقع الجغرافي لولايات المحافظة سيساهم بشكل كبير في تنمية هذا القطاع الحيوي لوجود العديد من الأماكن السياحية الجميلة كالأودية والقلاع والحصون .. وغيرها، وقد نفذت الحكومة العديد من المشاريع السياحية ومن أهمها: مشروع تطوير عين الكسفة بولاية الرستاق، ومشروع قرية وكان بولاية نخل، ومشروع قرية العليا بولاية العوابي.
وأضاف محافظ جنوب الباطنة بأن للقلاع والحصون دوراً كبيراً في جذب السياح ومن أبرزها حصن الحزم الذي افتتح أمام الحركة السياحية خلال الفترات الماضية، وقلعة نخل التاريخية التي تشهد حركة سياحية جميلة خلال الإجازات الأسبوعية والمناسبات الوطنية، كما توجد قلعة الرستاق التاريخية التي يأتي إليها السياح من مختلف المحافظات، كما تشتهر المحافظة بوجود عدد من العيون المائية ذات شهرة كبيرة داخل السلطنة وخارجها مثل: عين الكسفة بولاية الرستاق وعين الثوارة بولاية نخل، كما تتميز ولايات محافظة جنوب الباطنة بجمال طبيعتها الساحلية وبالحياة الطبيعية، حيث الطيور والسلاحف التي تعيش في الجزر التابعة لولاية بركاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين