أخبار عاجلة
«العرضة»... رقصة المناسبات في السعودية -
وصول 623.368 حاجاً إلى المدينة المنورة -
في لندن.. عرضة سعودية.. حب وولاء وتفاعل سفير -

الجيش السوري يعلن وقفا لـ (الأعمال القتالية) بعدد من المناطق بريف دمشق

الجيش السوري يعلن وقفا لـ (الأعمال القتالية) بعدد من المناطق بريف دمشق
الجيش السوري يعلن وقفا لـ (الأعمال القتالية) بعدد من المناطق بريف دمشق

حزب الله يواصل تقدمه فـي عرسال ويحرر مناطق جديدة

الطيران يدمر تحصينات «داعشية» فـي دير الزور وريف الرقة

دمشق ــ «الوطن » :
أعلنت القيادة العامة للجيش السوري وقفا للأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق. في وقت دمر فيه الطيران الحربي السوري تجمعات وتحركات لتنظيم «داعش» في مدينة دير الزور وريف الرقة الشرقي. في حين واصلت قوات»حزب الله»تقدمها في جرود عرسال، حيث سيطرت على عدد من التلال المحيطة.
وقالت القيادة العامة للجيش في بيان نقلته وكالة الانباء السورية»سانا»، «يبدأ وقف للأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية اعتباراً من الساعة 00ر12 ظهر السبت 22 – 7 – 2017”. وأكدت القيادة العامة للجيش في بيانها أنه“سيتم الرد بالشكل المناسب على أي خرق”.
وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن قيادة القوات الروسية في سوريا أبرمت مع المعارضة السورية اتفاق ضبط آلية عمل منطقة وقف التصعيد في الغوطة الشرقية في ريف العاصمة السورية دمشق.
وأشارت المصادر الروسية إلى أن الجانبين قررا بموجب الاتفاق الذي تم بوساطة مصرية، تسيير أول قافلة إنسانية إلى المنطقة المذكورة وإجلاء أول دفعة من المصابين والجرحى اعتبارا من الـ22 من يوليو الجاري. وورد في بيان وزارة الدفاع الروسية بهذا الصدد: «لقد رسم الاتفاق المبرم حدود منطقة وقف التصعيد في الغوطة الشرقية، وحدد مواقع انتشار قوات الفصل والرقابة في الغوطة وصلاحياتها، كما حدد خطوط إيصال المساعدات الإنسانية وممرات عبور المدنيين».وأشارت الوزارة إلى أن اتفاق الغوطة الشرقية جاء نتاجا للمفاوضات التي أجريت في القاهرة مؤخرا بين ممثلين عن وزارة الدفاع الروسية والمعارضة السورية المعتدلة.
ميدانيا، أفاد مراسل «سانا» في دير الزور بأن تنظيم “داعش” الإرهابي تكبد خسائر في الأفراد والعتاد في غارات نفذها سلاح الجو في الجيش العربي السوري على تجمعاته عند حي ومعبر كنامات بالمدينة ومحيط منطقة البانوراما. وأشار المراسل إلى أن وحدات من الجيش العربي السوري خاضت اشتباكات متقطعة مع مجموعات من تنظيم “داعش” على المحور الجنوبي في المقابر والبانوراما ومحيط المطار والرشدية والحويقة ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين. ولفت مراسل سانا إلى أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري دمر معدات بدائية “حراقات” لتكرير النفط الذي يسرقه تنظيم “داعش”من آبار بادية بقرص بريف دير الزور الشرقي وأوقع قتلى بين إرهابييه.هذا، ونفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري سلسلة غارات على تجمعات وتحصينات لتنظيم «داعش» في ريف الرقة الجنوبي الشرقي. وأفاد مصدر عسكري في تصريح
لـ «سانا» بأن الطيران الحربي السوري وجه ضربات مكثفة على طرق إمداد وتجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي في مدينة معدان وقرية بئر السبخاوي بالريف الجنوبي الشرقي. وأشار المصدر إلى أن الضربات الجوية “حققت إصابات مؤكدة في صفوف تنظيم “داعش”الإرهابي حيث أسفرت عن تدمير عدد من مقراته وآلياته ورشاشاته الثقيلة”. كما شن سلاح الجو في الجيش العربي السوري عدة طلعات على أوكار ونقاط انتشار تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف حمص الشرقي. وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن الطلعات الجوية طالت مقرات وتحركات تنظيم “داعش”غرب قرية أم الريش وفي قرية شنداخية غنيمان بالريف الشرقي ما أسفر عن “تدمير عدة مقرات وسيارات وإيقاع العديد من إرهابيي التنظيم بين قتيل ومصاب”.
إلى ذلك، فتحت وحدات من الجيش العربي السوري خلال اليومين الماضيين4معابر إنسانية لخروج المدنيين من مدينة الرقة بهدف حمايتهم وإنقاذهم من قبضة تنظيم “داعش” الذي يتخذ من المدنيين دروعا بشرية ويعيق خروجهم عبر تفخيخ الطرقات والتقاطعات المؤدية إلى مناطق سيطرة الجيش العربي السوري. وخرجت خلال الفترة الماضية أعداد كبيرة من النساء والأطفال وكبار السن من مدينة الرقة باتجاه مناطق سيطرة الجيش العربي السوري حيث تم تقديم المساعدات الطبية والمساعدات الأساسية لهم.
على صعيد أخر، واصلت المقاومة الوطنية اللبنانية تقدمها في جرود عرسال شمال شرق لبنان لليوم الثاني على التوالي موقعة خسائر كبيرة في صفوف الإرهابيين. وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن المقاومة سيطرت على مناطق جوار الشيخ ووادي كريدي وضليل الأبيض وسرج قويص في جرود عرسال مشيرة إلى استمرار الاشتباكات بين رجال المقاومة وإرهابيي “جبهة النصرة” في محاور عدة من المنطقة. واستهدفت مدفعية الجيش اللبناني أيضا مجموعة من الإرهابيين في وادي الدم بجرود عرسال بينما كانت تحاول التسلل باتجاه مراكز الجيش في عرسال. وكانت المقاومة سيطرت في وقت سابق على قرنة وادي الخيل ومرتفع قرنة القنزح وذلك بعد تصاعد حدة الاشتباكات والقصف المدفعي العنيف الليلة الماضية ضد مواقع الإرهابيين حيث استهدفت المقاومة مواقع “جبهة النصرة” في جرود عرسال محققة إصابات مؤكدة في صفوفهم.يذكر أن المقاومة اللبنانية سيطرت أمس الأول في اليوم الأول من العملية العسكرية لتطهير جرود عرسال من الإرهابيين على واديي دقيق والزعرور وضهر العربي في جرود عرسال وعلى مواقع رعد 1 و2 و 3 وتفتناز في جبل الانزح كما سيطرت على مرتفع الكرة ومرتفع ضليل الحاج ومرتفع حرف الصعبة في جرود فليطة وعلى سهل الرهوة في عرسال بالكامل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين