أخبار عاجلة
مجهولون يغتالون قياديا فى حماس بمدينة غزة -
«سيدات سلة الأهلي» يفوز على «الصيد» -

الجيش التونسى يشارك فى كرنفال أزياء شعبى بالعاصمة

الجيش التونسى يشارك فى كرنفال أزياء شعبى بالعاصمة
الجيش التونسى يشارك فى كرنفال أزياء شعبى بالعاصمة

استقبل شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة التونسية، مساء أمس الأول الأحد، الدورة الرابعة من مهرجان «الخرجة التونسية» الذى شارك فيه مئات التونسيين من الرجال والنساء والأطفال من مختلف الأعمار بالأزياء والحلى التقليدية التونسية المتنوعة.
وتزين المشاركون فى التظاهرة بـ«البرنوس» و«الجبة» و«القفطان» و«الشاشية» و«الكوفية» و«الجبادور» و«البلغة» و«القشابية» و«السفسارى»، وهو لباس تقليدى نسائى مصنوع من الحرير أو القطن ويغطى جسد المرأة كاملا ويعد رمزا للأصالة التونسية.
وانطلقت المسيرة من باب المنارة بالمدينة العتيقة ومرت بجامع الزيتونة وجابت أسواق المدينة العتيقة وباب بحر وصولا إلى شارع الحبيب بورقيبة، حيث كانت الفاعليات المتنوعة التى استمرت قرابة أربع ساعات وكانت بمثابة عرس للأزياء التقليدية التونسية.
ولم تكن المشاركة شعبية فقط، فقد قدم فوج للجيش التونسى عرضا موسيقيا عسكريا احتفالا بالمناسبة، ولم يقتصر المهرجان على الأزياء التقليدية التونسية بل تزين شارع الحبيب بورقيبة بالسيارات الكلاسيكية الطراز بألوان لم تكن أقل بهجة وجمالا من الأزياء التقليدية التونسية، حيث نظمت الجمعية التونسية للسيارات الكلاسيكية والتاريخية عرضا شاركت فيه سيارات تعود إلى خمسينات القرن الماضى حاملة لوحات تشير إلى تاريخ صنعها.
وبوسع المشارك فى هذه الفاعليات أن يلمس أن هذه التظاهرة ليست مجرد استعراض للأزياء التقليدية التونسية، بل إنها تعكس حنينا عميقا وأصيلا لدى التونسيين فى العودة إلى الماضى حيث عراقة الأصول والجذور.
ويقول هيثم الهيوى، وهو أحد تجار الأزياء التقليدية بالمدينة العتيقة فى تونس أنه أصبحت هناك الآن موديلات جديدة تخرج إلى النور كل عام أو ستة شهور، وباتت هناك منافسة كبيرة بين الحرفيين لأن الإقبال أصبح كبيرا جدا على الأزياء التقليدية التونسية.
وتابع «كان العريس فى تونس يقبل فى الماضى على القميص الغربى، ومنذ سنوات أصبح يقبل على الأزياء التقليدية التونسية، وأصبح الرجال والنساء يحبون الأزياء التقليدية التونسية».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 25 برميلًا متفجرًا على درعا و 14 قتيلًا بمجزرة في دير الزور
التالى رئيس أركان الجيش السوري الحر: روسيا لم تفِ بتعهداتها بوقف العمليات العسكرية