أخبار عاجلة
مملكة الخير.. في القمة دوماً -
لكِ الله يا وحدة -
الشاعر "ابن حسن" يحتفل بزواج "هادي" -
"المزح" مع العمال..!! -
الفتح يستقبل "عبدالشافي".. ويودع "جونيور" -

الصناعات التحويلية في السعودية.. مستقبل الاستثمار في الفرص البديلة

الصناعات التحويلية في السعودية.. مستقبل الاستثمار في الفرص البديلة
الصناعات التحويلية في السعودية.. مستقبل الاستثمار في الفرص البديلة

تشهد التنمية الصناعية في السعودية تقدمًا ملحوظًا على الأصعدة كافة؛ وذلك لما تلقاه من دعم حكومي متواصل. ونتيجة لذلك فقد خطت الصناعة السعودية خطوات كبيرة.. وتمثل ذلك بصورة أساسية في التطور الذي شهدته الاستثمارات الصناعية، وعلى وجه الخصوص في مجال الصناعات التحويلية.

وتُعد الصناعات التحويلية محفزًا للابتكار لإيجاد الحلول البديلة، من خلال اعتمادها على الطاقة المتجددة كـ"الطاقة الشمسية، طاقة الرياح والطاقة المولدة من المخلفات والنفايات". وسينعكس ذلك إيجابًا بشكل كبير على الاستدامة والمحافظة على الموارد الطبيعية والبيئية. كما تساهم الصناعات التحويلية في خلق فرص عمل، ونشر ثقافة الإنتاج، وزيادة الدخل، وخلق فرص استثمارية نوعية.

وتعيش السعودية حالة من الإصلاح الاقتصادي، يتمثل في جوانب عدة، أهمها تصحيح أسعار الطاقة، الذي سيساهم بشكل كبير في إعادة توجيهها في المشاريع التنموية والمشاريع الصناعية، ورفع تنافسية السوق المحلية، بما يساعد في جذب المزيد من الاستثمارات في مجال الصناعات التحويلية، وهذا بدوره سينعكس إيجابًا على الإنتاج المحلي للمشاريع الكبرى على المدى الطويل، من خلال خلق قطاعات صناعية تحويلية ذات قيمة مضافة، تسهم في زيادة الإنتاج المحلي، وتلبية الطلب، وتحقيق الاكتفاء من السلع، وتعظيم الصادرات، وتنويع قاعدة الإنتاج، وتحقيق التوازن الاقتصادي، إضافة إلى قدرتها الفائقة على بناء قاعدة عمالية محترفة، ونشر ثقافة العمل والإنتاج الصناعي.. كما تساهم في مجال ترشيد الاستهلاك، وتعزيز ثقافة البحث عن البدائل، من خلال تقنيات تساهم في خفض هدر الموارد.

وتعمل السعودية على إيجاد صناعات جديدة ذات قيمة مضافة، وخدمات ذات مستوى عالمي، من خلال التركيز على الأعمال والصناعات، والتوسع في البنى التحتية في المناطق الصناعية. وتعتبر مدينتا الجبيل وينبع الصناعيتان موقعَيْن استراتيجيَّيْن للصناعات الهيدروكربونية، والصناعات ذات الاستخدام المكثف للطاقة لضمان استغلال الثروات الطبيعية في البلاد بأعلى معدلات الكفاءة الاقتصادية. وتشير تقارير اقتصادية إلى أن الصناعات التحويلية في السعودية ستنافس صناعات دول كبرى تفوقها في المجال ذاته. وتعمل الحكومة على تحويل التحديات الحالية إلى فرص استثمارية لتوفير مزيد من فرص العمل للمواطنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غوتيريش يوجه «إنذاراً أحمر» من أخطار 2018