أخبار عاجلة
ذاك زمان لعبنا به.. وهذا زمان بنا يلعب -
الديني لـ عكاظ: كسبناها بـ«القانون» -
الأهلي برباعية يتهيأ للآسيوية -
شعار «القطرية» يثير أزمة في الجوهرة -
تكريم الهداف -
جمعية الوحدة: اسحبو الكرسي من مرسي -
حاج قطري: الإجراءات سهلة وخدمونا من الباب -
مخيمات منى «العنابية» جاهزة للقطريين -
من هو «الشيخ الوسيط»؟ -
1.6 مليون رغيف خبز للنازحين السوريين -
السديس: يدعم القطاع غير الربحي -

أفغانستان : 30 قتيلا وعشرات الجرحى في اعتداء على مسجد بهرات

أفغانستان : 30 قتيلا وعشرات الجرحى في اعتداء على مسجد بهرات
أفغانستان : 30 قتيلا وعشرات الجرحى في اعتداء على مسجد بهرات

هجوم انتحاري على قافلة للناتو

هرات ـ وكالات: قتل نحو ثلاثين شخصا وجرح اكثر من 63 في تفجير انتحاري استهدف مساء امس الأول الثلاثاء مسجدا في هرات، المدينة الرئيسية في غرب أفغانستان قرب الحدود الإيرانية، وسط تدهور الوضع الأمني في افغانستان.ويأتي الهجوم على المسجد غداة اعلان تنظيم “داعش”مسؤوليته عن هجوم دام على السفارة العراقية في كابول. ولم تتبن اي جهة الهجوم حتى الآن.
ولكن منذ عام استهدف التنظيم الإرهابي مرارا حشودا ومساجد في افغانستان. ونفت طالبان مساء الثلاثاء اي مسؤولية لها عن الهجوم عبر موقع تويتر.وقال المتحدث باسم المستشفى الإقليمي رفيق شيرازي لوكالة الأنباء الفرنسية”ارتفعت الحصيلة الى 29 قتيلا و63 جريحا بعضهم في حال حرجة”، لافتا الى ان الحصيلة مرشحة للارتفاع. وشاهد مراسل لوكالة الأنباء الفرنسية عددا من الجثث يتم اخراجها من المسجد. وتحدث عن مشاهدة جثة مقطعة الى اجزاء عند مدخل المسجد ربما كانت للمهاجم، بينما القي العديدون وسط بركة من الدماء داخل المسجد وبعضهم لا يزال يئن الما ويتحرك. وصرح المتحدث باسم شرطة هرات عبد الاحد والي زاده ان الهجوم وقع نحو الساعة الثامنة مساء (15,30 ت غ) وقد “نفذه إرهابيان كان احدهما يرتدي سترة ناسفة وفجر نفسه، بينما كان الثاني مسلحا ببندقية. وقتل الاثنان”.وفي بيان مساء الثلاثاء، أدانت الحكومة الافغانية هجوم هرات ودعت “الأفغان والمسؤولين الدينيين الى الوقوف موحدين في وجه همجية الارهابيين”. وقال الرئيس اشرف غني “لن يتمكن الإرهابيون من زرع الطائفية في صفوف شعبنا”.واعتبر محلل افغاني ان “هذا الهجوم يثبت ان تنظيم “داعش”بات تهديدا فعليا في افغانستان”. وقال جواد كوهستاني لوكالة الأنباء الفرنسية”للرد على هزيمته في العراق، فان التنظيم وحلفاءه هاجموا سفارة العراق” في كابول. ورأى مصدر امني رفض كشف هويته ان “داعش” يمكن ان يكون اكثر خطورة من طالبان في افغانستان”. وتبنى التنظيم اعتداءات عدة في كابول منذ عام كان اولها في 23 يوليو 2016 وخلف 84 قتيلا و300 جريح.
في سياق منفصل، أكد مصدر أمني أن ستة رجال شرطة على الأقل قتلوا في هجوم لطالبان على موقع تفتيش بمنطقة ناوا بإقليم هلمند جنوب أفغانستان، الليلة الماضية، طبقا لما ذكرته قناة “تولو.نيوز”التلفزيونية الافغانية. كما أصيب ثلاثة رجال شرطة آخرين. وفي غضون ذلك، أكد عمر زواك، أحد المتحدثين باسم حاكم الاقليم أيضا وقوع الهجوم، قائلا “لدينا ضحايا في الهجوم، لكن حتى الان ليس هناك أي معلومات محددة”. وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.
على صعيد أخر، تبنت حركة طالبان هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة ضد موكب لحلف شمال الأطلسي بالقرب من قندهار في جنوب افغانستان ما أوقع “ضحايا”، بحسب متحدث باسم التحالف. وقال تاجر يدعى محمد عازم في المكان لوكالة الأنباء الفرنسية انه شهد “إخراج ثلاث جثث من مدرعة”، موضحا ان القافلة كانت تضم ثلاث عربات وتعرضت للهجوم قرابة الظهر (07,30 ت غ). وأوضح عازم “كانت النيران مشتعلة في سيارة بعد الهجوم ثم هبطت مروحية”. وأكد متحدث باسم عملية “الدعم الراسخ” للحلف الاطلسي في أفغانستان في بيان “هجوم على موكب للحلف الاطلسي بالقرب من قندهار ووقوع ضحايا”، مضيفا ان “تفاصيل إضافية سترد لاحقا”. وأعلن المتحدث باسم شرطة المنطقة ضياء دوراني ان “سيارة مفخخة اقتحمت موكبا من القوات الأجنبية قبيل الظهر في دمان”، بالقرب من مطار قندهار، كبرى مدن الجنوب. ولم ترد اي معلومات حول وقوع ضحايا بين المدنيين، بحسب مراسل لوكالة الأنباء الفرنسية. وأعلن متحدث باسم حركة طالبان تبني الهجوم في رسالة نصية بعد ساعتين تقريبا. تنتشر حركة طالبان بشكل كبير في قندهار حيث تقيم غالبية من اتنية الباشتون على الحدود مع باكستان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مناقشة سير عمل البيوت الحرفية وحجم مبيعاتها بمختلف محافظات السلطنة
التالى منظمة صهيونية تستولى على مبان مقدسية..ومستوطنوه يسطون على أراض في (الخضر)