أخبار عاجلة
«قطر ساندويتش» تحرج وزير التناقضات! -
قطر من الخندق الإيراني مستمرة في الكذب -
«السخرية» سلاح المغردين في فضح «شارل» -
«الدرة» يتلألأ بمصابي الحد وأبناء الشهداء -
كابوريا الزمالك تحت مجهر العالمي -
بصمة غوستافو تكمل علامة النصر -
الشهري «المايسترو» الأول في الكرة السعودية -
الأهلي والتعاون.. مهمة صدارة وتفادي خسارة -
ضاعت في «الدرة» -
خربين يفك عقدة شباك شرق آسيا -
بلغة الأرقام.. «طوفان أزرق» -
أوراوا أصعب على أرضه -

أمين «نبراس»: المملكة من أوائل الدول الموقعة على الاتفاقيات الدولية لمحاربة المخدرات والإرهاب

أمين «نبراس»: المملكة من أوائل الدول الموقعة على الاتفاقيات الدولية لمحاربة المخدرات والإرهاب
أمين «نبراس»: المملكة من أوائل الدول الموقعة على الاتفاقيات الدولية لمحاربة المخدرات والإرهاب

واس (الرياض)

أكد أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات رئيس مجلس إدارة المشروع الوطني للوقاية من المخدرات «نبراس» عبد الإله الشريف أن هناك علاقة وطيدة بين تجارة المخدرات والإرهاب الدولي، فالإرهابيون يعتمدون على المخدرات كمصدر تمويل لهم.

وأشار إلى أن المنظمات الإجرامية التي تعمل في مجال إنتاج وتهريب المخدرات استفادت إلى أقصى مدى من تقدم علوم التقنية وعلم الإدارة، وظهر ذلك واضحاً وجلياً من دقة تنظيمها وإدارتها وعلاقة التعاون السرية القائمة بين منظمات تهريب المخدرات في العديد من الدول.

جاء ذلك خلال رئاسته وفد المملكة المشارك في ورشة عمل «علاقة المخدرات بالتطرف والإرهاب» بدولة الكويت في 29 -30 أكتوبر 2017.

واستعرض الشريف خلال تقديمه تجربة السعودية في المشروع الوطني للوقاية من المخدرات «نبراس» أسس المشروع، مبينا أنه يتألف من ثمانية برامج رئيسة هي: (برنامج الأسرة والطفل، برنامج البيئة التعليمية، برنامج الإعلام، والإعلام الحديث، برنامج نجوم نبراس الرياضي، الشبكة العالمية جناد GINAD، برنامج الأبحاث GIS، المرصد السعودي لمكافحة المخدرات، برنامج المركز الوطني لاستشارات الإدمان 1955).

وأوضح أن مشروع نبراس يهدف إلى الإسهام في الحد من انتشار المخدرات بين أفراد المجتمع، وتفعيل دور أفراد الأسرة في المجتمع بأهمية العمل الوقائي، ويهدف أيضا لزيادة الوعي بأخطار المخدرات والمؤثرات العقلية، وتدريب أكثر من (3000) مختص في مجال الوقاية الأسرية، وكذلك تعزيز المشاركة التطوعية لأفراد المجتمع المدني ومؤسساته في مجال مكافحة المخدرات، وخفض الجرائم والحوادث المرتبطة بتعاطي المخدرات من قبل الشباب، وتعزيز القيم الأخلاقية والاجتماعية لرفض قبول تعاطي المخدرات.

وشدد الشريف على أن دول العالم مطالبة ببذل جهود مضاعفة في مكافحة المخدرات والإرهاب وعمليات غسل الأموال على الأصعدة كافة، مؤكدا أن المملكة تعد من أولى الدول التي وقعت على الاتفاقيات الدولية لمحاربة تلك الجرائم ولم تتصدى بلادنا لقضية المخدرات بالشجب والاستنكار فحسب، بل استخدمت جميع الإمكانيات المادية والبشرية والآلية والفكرية والتعليمية والصحية إضافة إلى الوسائل العقابية الشرعية مما حققت معه النجاح المنشود في تلك المجالات، إلاّ أن الأمر يتطلب معه التحرك السريع من جميع دول العالم إزاء تلك القضايا التي باتت مصدر من مصادر التهديد الأمني والاقتصادي والصحي والاجتماعي.

واختتم الشريف حديثه بعرض أهم إنجازات المشروع الوطني للوقاية من المخدرات «نبراس» التي تجسدت في توحيد الجهود وتناغمها مع جميع الجهات الحكومية والقطاعات العسكرية والقطاع الخاص، وإنشاء أكاديمية نبراس للتدريب الإلكتروني للتعليم عن بعد، كذلك إنشاء وحدة إعلامية متخصصة في نشر الوعي الثقافي بأضرار المخدرات، وتأسيس مركز نبراس لاستشارات الإدمان 1955.

وعلى مستوى انجاز «نبراس» العلمي بين الشريف أنه جرى اعتماد دبلوم وقائي في جميع الجامعات السعودية واعتماد المناهج الدراسية في المراحل التعليمية واعتماد الكتاب الجامعي في الجامعات السعودية الحكومية والخاصة، موضحا اعتماد الماجستير في السموم والادلة الجنائية وجمعية نبراس للمساعدة العلاجية.

وبين الشريف أن مشروع نبراس اعتمد ضوابط في علاج وتأهيل مرضى الادمان في القطاع الخاص.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بغداد تعتزم دفع أجور البيشمركة والموظفين الحكوميين في كردستان