أخبار عاجلة

بعد ساعة من تحريرها.. داعش" يستعيد مدينة "بادوش" الاستراتيجية

بعد ساعة من تحريرها.. داعش" يستعيد مدينة "بادوش" الاستراتيجية
بعد ساعة من تحريرها.. داعش" يستعيد مدينة "بادوش" الاستراتيجية

قال مصدر عسكري عراقي إن تنظيم "داعش" الإرهابي استعاد السيطرة مساء الثلاثاء، على منطقة "بادوش" الاستراتيجية شمال غرب مدينة الموصل بعد أقل من ساعة على إحكام قوات الجيش قبضتها عليها.

 

وأوضح النقيب بالجيش عبد العزيز الدليمي للأناضول، أن مسلحو "داعش" شنوا هجوما واسعا مستخدمين 3 سيارات مفخخة وأسلحة ثقيلة ومتوسطة وقذائف صاروخية وقنابل الهاون، وتمكنوا من إرغام قوات الجيش على ترك منطقة "بادوش" التابعة لناحية حميدات، بعد أقل من ساعة من سيطرة القوات عليها.

 

وتنبع أهمية "بادوش" من أنها تقع ضمن المناطق الواقعة بين الجانب الغربي للموصل وقضاء تلعفر ما يعني أنها منطقة وصل بين مناطق سيطرة التنظيم.

 

وأشار الدليمي إلى أن "طيران التحالف يقوم بتنفيذ طلعات جوية حربية على مواقع المسلحين، كي تتمكن القوات خلال الساعات القادمة من استعادة السيطرة على المنطقة مجددا".

 

وتابع: "هناك قتلى ومفقودين بين صفوف القوات العراقية وخسائر مادية أيضا لم تعرف حصيلة دقيقة بها، بسبب الظلام وانشغال القوات بتحصين مواقعها خشية شن التنظيم لهجوم آخر بعد توقف الطيران الحربي عن شن غاراته الجوية".

 

ووفق الضابط، فإن "أعمدة الدخان والسنة اللهب ما تزال تتصاعد من المواقع في المنطقة، وقيادة القوات وجهت نداء إلى القيادة العسكرية المركزية تطالبها بإرسال تعزيزات عاجلة".

 

بدوره، قال قائد الحملة العسكرية لتحرير الموصل عبد الأمير رشيد يار الله، في بيان، إن قوات الجيش استعادت اليوم قرية الجمالية غرب الموصل.

 

وفي سياق متصل، أوضح خالد علي النقيب في قوات جهاز مكافحة الإرهاب التابعة للجيش، للأناضول، إن تنظيم "داعش" أضرم النيران في المدارس والمراكز الصحية والأمنية في حي "موصل جديدة" غربي الموصل، والذي حررت القوات العراقية أجزاء منه أمس الإثنين.

وأضاف أن "نسب الدمار التي لحقت بالبنى التحتية في المناطق المحررة بالجانب الغربي للموصل تزيد عن 75 في المئة"، محملا "داعش" مسؤولية ذلك بسبب تفجيره للسيارات وسط الأحياء.

 

وأطلقت القوات العراقية وبمساندة التحالف الدولي في 17 أكتوبر الماضي، عملية عسكرية لتحرير مدينة الموصل من "داعش"، وبعد نحو ثلاثة أشهر من القتال تمكنت من استعادة الجانب الشرقي للمدينة.

 

فيما بدأت القوات العراقية في الـ19 من الشهر الماضي عمليات اقتحام الجانب الغربي لمدينة الموصل (المعقل الرئيس للتنظيم) وتمكنت من العديد من الاحياء والقرى والمواقع والاهداف الاستراتيجية داخل المدينة إضافة إلى مطار المدينة وقاعدة عسكرية قريبة وقرى ومناطق في الأطراف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق موجيريني: سوريا تحتاج إلى "سلام بالوكالة" يحل مكان الحرب
التالى دعوة أوروبية أمريكية إلى وقف القتال في منطقة الهلال النفطي بليبيا