أخبار عاجلة
بالفيديو.. صوت فتاة عمياء أبكى عضو لجنة تحكيم -
بالفيديو..بنت صغيرة تفاجيء الجميع برقصها -
استوحى إطلالة المخمل من راغدة شلهوب -
قطعة لاغنى عنها فى فصل الشتاء -
بالفيديو..شاب يمتلك مرونة عجيبة فى عظامه -
برغم بساطتها الشديدة إلا أنها ليلى علوى -
بالفيديو..شاب يرقص مثل الزومبى -
بالفيديو..أشخاص يفعلون حركات لا تصدق -
بالصور: تكريم نجوم الفن عن مجمل أعمالهم -
إلهام شاهين مشرقة كعادة أنثى برج الجدى -
بالفيديو..5 أفكار بسيطة وسهلة ستفيدك -
بالفيديو..آخر ابتكارات HD -
بوسي مشرقة بعدسة مصور المشاهير فيينا -
شاهدى ساندى بإطلالة المراهقات -

وكيل وزارة الثقافة: «الإسلاموفوبيا» عنصرية تؤجج الصراعات

وكيل وزارة الثقافة: «الإسلاموفوبيا» عنصرية تؤجج الصراعات
وكيل وزارة الثقافة: «الإسلاموفوبيا» عنصرية تؤجج الصراعات

أكد وكيل وزارة الثقافة والإعلام للإعلام الخارجي الدكتور عبدالمحسن إلياس، أن الحملة الشرسة التي تشن على الدين الإسلامي وظاهرة التخويف من الإسلام (الإسلاموفوبيا)، أصبحت شكلاً من أشكال العنصرية التي تؤجج الصراعات بين الشعوب والمجتمعات والدول، وتؤثر سلبا على الأقليات المسلمة في البلدان الغربية.

وقال الدكتور إلياس، لدى ترؤسه الاجتماع التحضيري للدورة الـ11 لمؤتمر وزراء الإعلام لدول منظمة التعاون الإسلامي: إن هذه الظاهرة تتطلب تكاتف وسائل الإعلام والمفكرين في إبراز مخاطر هذه الآفة وبحث حلول لها وإيصال رسالة الإسلام التي تدعو للسلام والتعايش، وتفنيد كل رسالة سلبية من أعداء الأمة تهدف لزيادة الفرقة بين الشعوب وتخويف الأمم من الإسلام والمسلمين.

ونقل الدكتور إلياس للمجتمعين، ترحيب المملكة بهم وحرصها على تهيئة كل ما يسهم في إنجاح مؤتمرهم، الذي انطلق أمس بقصر الضيافة بجدة، مستعرضاً عدداً من الأحداث والأزمات المتتابعة في عديد من دول العالم الإسلامي كفلسطين وكسوريا، والعراق، واليمن، وميانمار وغيرها، ومشيراً إلى أن تلك الأوضاع تتطلب للتغلب عليها وحدة الإرادة والصف والجهد.

وأشار إلى أن تواصل الجرائم الإرهابية العنيفة، على رغم كل الاحتياطات الأمنية التي تتبعها الدول، تقتضي المزيد من العمل نحو تفعيل منظومة القوانين والتشريعات التي تهدف إلى مكافحة الإرهاب، وتكثيف التعاون في مجال الإعلام الأمني للتصدي للتنظيمات الإرهابية ورسائلها الهدامة عابرة الحدود.

وبين أن المملكة، وعبر محاور وجهات عدة، كانت مبادرة بتطوير برامج وحملات مكافحة الإرهاب، بمشاركة العديد من المختصين والمتطوعين عبر وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الجديد، مضيفاً "وبدافع إيمان المملكة بهذه القضية المهمة فإننا سنولي لها قدرا من الاهتمام وطرح مشروع قرار جديد في دورتنا الحالية يتعلق بالتأكيد على الدور المهم للإعلام في مكافحة الإرهاب".

بدورها أشارت مها مصطفى عقيل ممثلة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إلى أهمية دور الإعلام وقدرته على خدمة رسالة منظمة التعاون وأهدافها، والتعريف بها والدفاع عن المبادئ والقيم الإسلامية السمحة، وتوضيح مواقف العالم الإسلامي إزاء مختلِف القضايا الدولية.

وتطرقت مها عقيل إلى عدد من القضايا ومشاريع القرارات التي يناقشها المؤتمر، وتأتي القضية الفلسطينية على رأسها إضافة إلى التصدي لظاهرتي الإرهاب والإسلاموفوبيا. وقالت: "هناك قضايا هامة كتمكين المرأة في وسائل الإعلام ومن خلالها، لإبراز دورها في المجتمع ومكانتها في الإسلام؛ والبرنامج الإعلامي الخاص بالقارة الإفريقية لتسليط الضوء على ارتباطها بالحضارة والثقافة الإسلامية وأيضاً فرص الاستثمار فيها؛ ومشروع إطلاق القناة الفضائية للمنظمة التي قطعنا في إنجازه شوطاً كبيراً؛ وإحداث جائزة دولية لوسائل الإعلام والإعلاميين، وتعزيز دور الإعلام في ريادة قضايا التبادل الثقافي والتنمية والسلم".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «السفير» اللبنانية تتوقف عن الصدور