أخبار عاجلة
نصائح بتجنب قهوة الصباح "على الريق" -
الأرض تبتلع 4 مبان سكنية في المكسيك -
دي ميستورا يزور موسكو للقاء لافروف وشويغو -
عشرات الركاب على دراجة نارية واحدة! -
هبوط الدولار في أسوأ يوم له منذ 5 أشهر -
الرياض - دبي... في 48 دقيقة! -

الكونغرس يدرس مشروع قانون يمنع ترامب من قصف بيونغيانغ

الكونغرس يدرس مشروع قانون يمنع ترامب من قصف بيونغيانغ
الكونغرس يدرس مشروع قانون يمنع ترامب من قصف بيونغيانغ

تقدم ديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأميركي بمشروع قانون أمس (الثلثاء) يقولون إنه يمنع الرئيس دونالد ترامب من أن يبادر بتوجيه ضربة نووية أولى لكوريا الشمالية، ما يلقي الضوء على القضية قبل أيام من أولى زيارات ترامب الرئاسية لآسيا.

ومن شأن هذا الإجراء منع ترامب، أو أي رئيس أميركي آخر، من شن هجوم على كوريا الشمالية أو إنفاق المال على ضربة عسكرية من دون موافقة الكونغرس ما لم تبدأ كوريا الشمالية بمهاجمة الولايات المتحدة.

وقال السيناتور الديموقراطي كريس ميرفي الراعي الرئيس لمشروع القانون للصحافيين في مؤتمر عبر الهاتف «أشعر بالقلق من أن لا يتحرى المستشارون حماس الرئيس».

وأبدى بعض الجمهوريين كذلك قلقهم من خطاب ترامب، لكن لم يدعم أي منهم مشروع القانون الذي يؤيده سبعة ديموقراطيين والسيناتور المستقل بيرني ساندرز.

ويسيطر الجمهوريون على الغالبية في مجلسي الشيوخ والنواب وليس هناك ما يشير إلى أن زعماء الكونغرس سيسمحون بالتصويت على هذا التشريع. ولم تحقق مشروعات قوانين مشابهة طرحت في وقت سابق هذا العام أي تقدم.

لكن مؤيدي المشروع يقولون إنهم قد يحاولون تمريره في وقت لاحق هذا العام بطرحه كتعديل لتشريع يتعين الموافقة عليه مثل مشروع قانون الإنفاق.

وتصاعدت التوترات بين واشنطن وبيونغيانغ بعد سلسلة من التجارب النووية والصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية والحرب الكلامية بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

ووصف زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون ترامب أمس بـ «المختل عقلياً»، موضحاً أن ترامب «كشف للعالم عن طبيعته الحقيقية باعتباره شخصاً مهووساً بالحرب النووية، وتم تشخيص حالته على انه مختل عقلي لا امل في علاجه».

وقبل وصول الرئيس الأميركي إلى آسيا في نهاية الأسبوع، هاجمت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية «الخطاب الناري اللامسؤول» من جانب «سيد القدح والذم». وقالت انه «في حاجة ماسة للدواء لعلاج اضطرابه النفسي».

ونشرت الولايات المتحدة قطعاً عسكرية رئيسة، بينها طائرات مقاتلة، وناقلات طائرات قرب شبه الجزيرة في اعقاب التجربة النووية السادسة في ايلول (سبتمبر) الماضي لكوريا الشمالية التي فرضت عليها الأمم المتحدة مجموعة ثامنة من العقوبات.

ووصفت الوكالة العقوبات بأنها «جهود يائسة» ستثبت عدم فاعليتها، ورأت ان خطاب ترامب العدائي هو «اعراض تشنج هستيري».

وتبادل الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي تهديدات بالحرب وإهانات شخصية في الأشهر القليلة الماضية، ما يزيد القلق في شأن نزاع محتمل على شبه الجزيرة الكورية المقسمة.

وكان ترامب توعد بيونغيانغ بـ «النار والغضب»، وتحدث عن «هدوء يسبق العاصفة». وقال في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن واشنطن «ستدمر كوريا الشمالية بالكامل» إذا اضطرت للدفاع عن نفسها او حلفائها.

ووصف كيم بـ «رجل الصواريخ»، عندما اختبرت بيونغيانغ صواريخ قادرة على ما يبدو على الوصول إلى معظم الأراضي الأميركية. وبعد ايام، رد كيم بتصريحات شخصية هاجم فيها ترامب، ووصفه بـ «العجوز المصاب بالخرف».

وتشمل جولة ترامب اليابان وكوريا الجنوبية والصين وفيتنام والفيليبين، وسيكون كل التركيز على رسالته الموجهة إلى كوريا الشمالية وكيم.

وخلال زيارته في السابع والثامن من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل الى كوريا الجنوبية، حليفة واشنطن، والتي ينتشر على اراضيها 28.500 عنصر من القوات الأميركية، يلقي ترامب خطاباً امام برلمان سيول. 

ويزور أيضاً قاعدة عسكرية اميركية، لكنه لن يتوجه الى المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين الكوريتين.

وقالت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي.آي.إيه) إن كوريا الشمالية قد تتمكن خلال أشهر قليلة فقط من تطوير القدرة على توجيه ضربة للولايات المتحدة بسلاح نووي وهو افتراض تعهد ترامب بأنه لن يتحقق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كوبا وكوريا الشمالية ترفضان المطالب الأميركية
التالى خادم الحرمين يعزي ترامب بضحايا حادث نيويورك