أخبار عاجلة
التضامن: ورشة عمل للجنة العليا للأسر البديلة -
الكهرباء: الحمل المتوقع اليوم 21700 ميجاوات -
535 مليون طفل يعيشون في مناطق منكوبة بالصراعات -
انفجار عنيف يهز شارع الهرم في مصر -

بالصور.. ملايين الشيعة يزورون كربلاء لإحياء ذكرى أربعين الإمام الحسين

بالصور.. ملايين الشيعة يزورون كربلاء لإحياء ذكرى أربعين الإمام الحسين
بالصور.. ملايين الشيعة يزورون كربلاء لإحياء ذكرى أربعين الإمام الحسين

تعج مدينة كربلاء العراقية، اليوم الإثنين، بملايين الزوار الشيعة الذي يسيرون بمواكب "اللطم" إحياء لذكرى أربعينية الإمام الحسين التي ترتدي هذا العام طابعا استثنائيا مع الهجوم الذي تشنه القوات العراقية ضد الجهاديين في الموصل.

ويقطع معظم الزائرين يقطعون مسافات طويلة سيرًا على الأقدام تصل إلى نحو 500 كيلومتر، ويمشي هؤلاء بمواكب لطم وندب على وقع أناشيد حسينية، ويحملون رايات خضراء وسوداء وحمراء، تحمل أسماء بعض الذين قتلوا في معركة الطف.

وتقول أم علي، 45 عاما: "جئت مع عائلتي المكونة من بنتين وولد، زوجي مقاتل في الجيش العراقي، جئت من السماوة إلى النجف بالسيارة ومن النجف إلى كربلاء سيرا على الاقدام للايفاء بالنذر على سلامة زوجي بعد معارك تحرير الفلوجة التي شارك فيها".

وتضيف أم علي: "ليس لنا طلب سوى أن ينصرنا الله على الدواعش وتحرير الموصل وأن يهدي سياسيينا ليراعوا هذا الشعب الذي ضحى كثيرا".

ويحيي الملايين من المسلمين الشيعة، اليوم، ذكرى أربعينية الإمام الحسين بن علي (ثالث الأئمة المعصومين لدى الشيعة الاثني عشرية)، حفيد النبي محمد الذي قتل على يد جيش الخليفة الأموي يزيد بن معاوية، في واقعة الطف في العام 680 ميلادي، بمدينة كربلاء جنوب بغداد.

وبدأ الزوار بالتوافد إلى كربلاء قبل أسبوعين، للتجمع حول القبة المذهبة لمرقد الإمام الحسين.

وعلى جوانب الطرق في المدينة التي لا تزال متشحة بالسواد منذ بداية شهر محرم مع إحياء ذكرى عاشوراء، نصبت الخيم وفتحت الحسينيات لاستقبال الزوار الوافدين من محافظات العراق المختلفة وخارجه، وتقديم الخدمات مجانا.

وتعد ذكرى الأربعين من المناسبات الأشد حزنا عند الشيعة، كونها تذكر بعودة رأس الإمام وأصحابه إلى كربلاء من مقر الخلافة في دمشق، كما وعودة السبايا، عائلة الإمام، ودفن ضحايا الواقعة.

ويقول جابر كاظم خليف، 40 عاما، الآتي من البصرة: "جئت مع زوجتي وأولادي الثلاثة من البصرة إلى كربلاء مشيا. هذه هي المرة الثالثة".

ويضيف: "انطلقنا منذ 13 يوما ووصلنا كربلاء مساء الأحد، وبتنا الليلة الماضية في أحد المواكب"، لافتا إلى أنه "لن ينسى هذا العام الدعاء لجيشنا وحشدنا الشعبي بالنصر".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الإطاحه بـ"مخرفن" الشباب على تويتر