أخبار عاجلة
«خليجي 23» في مهب الريح -
«المجانين».. في سكة «التايهين» -
بعد غياب 67 يوما.. الجاسم يعود -
تمزق يغيب أبوا بونا -
ريبيروف: الدوليون بحاجة لوقت.. والتعاون فاجأنا -
«التقني»: فتح التقديم على البكالوريوس -
«الأمطار» تصبغ 5 مستشفيات بـ «الأحمر» -
رئيس «الأرصاد» يحذر من التحليلات المشوشة -
فريق ميداني و1180 مراقباً لمواجهة أمطار عسير -
مكة: استعراض الخطط الوقائية للأمطار -
أمير حائل يدشن مشاريع للمياه والصرف الصحي -

حماس تصف الموقف الأميركي من المصالحة بـ«التدخل السافر» .. وفتح ترفضه

حماس تصف الموقف الأميركي من المصالحة بـ«التدخل السافر» .. وفتح ترفضه
حماس تصف الموقف الأميركي من المصالحة بـ«التدخل السافر» .. وفتح ترفضه

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
اعتبرت حركة حماس أن مطالب مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الشرق الاوسط جيسون جرينبلات حول المصالحة الفلسطينية تشكل «تدخلا سافرا» بالشأن الفلسطيني. بينما رفض مسؤول في حركة فتح الموقف الأميركي من اتفاق المصالحة.

وقال القيادي في الحركة باسم نعيم «هذا تدخل سافر بالشأن الفلسطيني لأنه من حق شعبنا أن يختار حكومته حسب مصالحه الاستراتيجية العليا». وأضاف نعيم ان «بيان جرينبلات يشكل انتكاسة لتصريحاته السابقة التي يدعم فيها المصالحة الفلسطينية» مؤكدا أن البيان جاء « بضغط من حكومة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو المتطرفة اليمينية ويتناغم مع بيان نتنياهو قبل يومين».
من جانبه، قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني إنه «ليس من صلاحيات أي حكومة فلسطينية الاعتراف بإسرائيل من عدمه لأن الذي اعترف بإسرائيل هي منظمة التحرير صاحبة الولاية على الملف السياسي الفلسطيني». وأضاف الفتياني أن أي موقف يطالب حزبا سياسيا فلسطينيا بعينه الاعتراف بإسرائيل أو نزع سلاحه هو تدخل مرفوض في الشأن الفلسطيني الداخلي». وذكر أن «حماس مثل فتح مثل الجهاد الإسلامي وباقي الفصائل ، وهي من مكونات الشعب الفلسطيني وليس مطلوبا منها أن تعترف بإسرائيل أو غيرها من الدول لأن الاعترافات المتبادلة تتم على مستوى الدول وليس الأحزاب «. وشدد الفتياني على أن «شروط الرباعية الدولية إذا كانت تلبي احتياجات الشعب الفلسطيني ومصلحته الوطنية يتم التعاطي معها فلسطينيا وإلا فإننا نرفضها «. ونبه إلى أن «المصالحة تستهدف تعزيز المشروع الوطني الفلسطيني لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وحل القضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية».
وحول مسار تحقيق المصالحة، أكد قيادي فتح أن «الأجواء إيجابية ، وهناك تقدم مستمر في تمكين حكومة الوفاق من استلام مهامها في قطاع غزة وفق الجداول الزمنية التي تضمنها اتفاق القاهرة ، وفتح تدعم ذلك انطلاقا من أنه لا سبيل أمامنا إلا إنجاح تحقيق المصالحة «. وكان المبعوث الأميركي الخاص للمفاوضات الدولية جيسون جرينبلات قال ، في بيان امس ، إن «الولايات المتحدة الأميركية تؤكد من جديد أهمية التقيد بمبادئ اللجنة الرباعية الدولية بأن أي حكومة فلسطينية يجب أن تلتزم التزاما لا لبس فيه بنبذ العنف والاعتراف بإسرائيل وقبول الاتفاقات والالتزامات السابقة الموقعة بين الطرفين بما في ذلك نزع سلاح الإرهابيين والالتزام بالمفاوضات السلمية». وأضاف جرينبلات أنه «إذا كانت حركة حماس معنية بأي دور في حكومة فلسطينية، فيجب عليها أن تقبل هذه المتطلبات الأساسية».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بغداد تعتزم دفع أجور البيشمركة والموظفين الحكوميين في كردستان