أخبار عاجلة
عبد الحسين عبد الرضا أضحكنا فأبكانا -
انخفاض طلبات إعانة البطالة الأمريكية -

ختام دورة الإعلام الكشفي الصغير الأولى لدول مجلس التعاون

ختام دورة الإعلام الكشفي الصغير الأولى لدول مجلس التعاون
ختام دورة الإعلام الكشفي الصغير الأولى لدول مجلس التعاون

اختتمت أمس أعمال دورة الاعلام الكشفي الصغير الأولى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي شارك فيها 32 كشافاً من: السلطنة والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت ودولة قطر ومملكة البحرين.
وأقيمت بالمخيم الكشفي الدائم بسهل جبل آشور ضمن أنشطة المخيم الكشفي الخليجي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال الفترة من 1 الى 6 أغسطس الجاري.
ورعى حسين بن حبيب بن علي العجمي مدير دائرة الشؤون الإدارية والمالية بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات حفل الختام وتسليم الشهادات للمشاركين بحضور رؤساء الوفود الخليجية المشاركة وقائد عام المخيم وقادة البرامج وعدد من المسؤولين.
في بداية الحفل ألقى خليفة بن علي الرواحي المدير المساعد للإعلام والتوثيق بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات رئيس اللجنة الكشفية العربية الفرعية للعلاقات والإعلام والاتصال كلمة المديرية قال فيها: إن تجربة دورة الإعلام الصغير التي شارك فيها 32 كشافاً من دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين والمملكية العربية السعودية ودولة قطر ودولة الكويت والسلطنة حفلت بالعديد من أوراق العمل التي تم أختيارها لتكون زاداً معيناً للكشافة المشاركين الذين تفاعلوا معها حواراً وفكراً وعملاً من خلال تنفيذ عدد من الأعمال الصحفية والإعلامية في كتابة الخبر الصحفي والتصوير والمونتاج، مما كان لها بالغ الأثر في ترسيخ المهارات العملية التي ستكون منطلقا للإبداع والعطاء الإعلامي في جمعياتهم الكشفية، كما وفرت الدورة فرصاً لتعزيز التواصل بين الإعلاميين الصغار وتبادل الخبرات والتجارب الرائدة في مجال الإعلام والإتصال والتسويق مجسدين بذلك كل معاني الإخاء والتعاضد والوئام بين أبناء خليجنا الغالي، ومن هنا ندعوا الكشافة المشاركين الى ضرورة نقل الخبرات والمعارف والمهارات التي اكتسبوها من خلال هذه المشاركة الى اخوانهم والاستفادة منها في تسويق ما تكتنزه منظومة القيم الكشفية للمجتمع والإسهام في زيادة العضوية وتحقيق رؤية الكشفية العالمية بتمكين أكثر من 100 مليون كشاف للاستفادة من الحركة الكشفية.
وقبيل حفل ختام دورة الاعلام الكشفي الصغير الأولى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي شارك فيها 32 كشافاً من السلطنة والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت ودولة قطر ومملكة البحرين والتي اقيمت خلال الفترة من 1 الى 6 أغسطس الجاري، قدمت ورقتي عمل ضمن الأوراث الخمس المهمة التي تناولتها الدورة حيث قدم خالد البلوشي ورقة (الاعلام الرقمي والتسويق) تناول فيها: مفهومه وتطوره ووظائف الإعلام الرقمي ، ومميزات الاعلام التقليدي والالكتروني، وأيضا حول إيجابيات وسلبيات الاعلام الحديث والظواهر التي صاحبت الاعلام الجديد.
وقدم خادم السعدي وعلي الداؤودي ورقة بعنوان:(اساسيات التصوير التلفزيوني) تضمنت عدد من المحاور أهمها: التعرف على أسس ومهارات التصوير التلفزيوني، وأنواع الكاميرات وخصائص كل منها، ومعرفة مهام المصور التلفزيوني ومؤهلاته وادواته وأخلاقياته ومهاراته التي ينبغي على كل مصور التحلي بها، ومعرفة معايير ضبط الجودة وكيفية تحقيقها، ومعرفة الصعوبات والمشكلات الطارئة والمتكررة وكيفية مواجهتها والتغلب عليها.
وكانت الدورة التي افتتحت يوم الخميس الماضي تضمنت تقديم ثلاث أوراق عمل تناولت الورقة الأولى (الاعلام وتنمية صورة الحركة الكشفية) قدمها محمد البحيري، حيث تضمنت عدد من المحاور منها استثمار وسائل الإعلام من أجل التعريف بأنشطة الجمعيات الكشفية وتوعية الجمهور والمسئولين وكافة عناصر المجتمع بأهمية الحركة الكشفية وأنشطتها بما يسهم في تحقيق أهدافها ويساعد على إبراز الدور التربوي للحركة الكشفية وتنمية صورتها بالمجتمع وأهمية دور العلاقات العامة والإعلام الكشفي حيث أنهما المرآة التي تعكس صورة الحركة وتدعمها في عيون وعقول وقلوب أعضاء المجتمع وكافة شرائحه ومؤسساته، وتنمية العضوية .. وغيرها.
وقدم خالد الرواحي ورقة عمل بعنوان:(كتابة الخبر الصحفي) تناول فيها اساسيات ومبادئه وعرف الكشافة بكيفية كتابة الخبر الصحفي وأجزاءه وأنواعه وعناصره وأخلاقيات العمل الصحفي، كما تضمنت الجلسة تطبيقات عملية من خلال كتابة اأخبار والاطلاع وتحليل بعض الأخبار المنشورة في الصحف و الجرائد اليومية.
وقدم هيثم المجرفي ورقة عمل بعنوان:(تقنيات التصوير الفوتوغرافي) تناول فيها أساسيات التصوير الفوتوغرافي وقواعده وانواعه وأنواع العدسات وكيفية التحكم بالإضاءة في فتحة العدسة وسرعة الغالق وحول اختيار الزوايا المناسبة للتصوير، وتتضمن الورقة تدريبات عملية.
وضمن أنشطة المخيم الكشفي الخليجي اختتم أمس بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة مهرجان الرياضة للجميع الذي تضمن العاب فردة وجماعية في كرة القدم والسلة والطائرة والسباحة والبولينج وتنس الطاولة والسباحة والسلة في أجواء من التنافس والحماس والاثارة، حيث أقيم حفل التتويج تحت رعاية الدكتور منصور بن سلطان الطوقي المدير العام المساعد لمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه، وبحضور عدد من المسؤولين وقادة الوفود الكشفية الخليجية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مهرجان صلالة السياحي 2017م
التالى أكثر من ألفي مشارك في مسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم (السابعة والعشرين) حتى الآن