أخبار عاجلة
الاتحاد السعودي ينصف «الوسطاء» -
«الهبوط» يهدد النواخذة -
الزعيم يستعيد «الآسيوي» -
تعليم مكة يدشن أول روضة بحرم جامعة أم القرى -

«داعش» يعلن مسؤوليته عن اعتداء نيويورك

«داعش» يعلن مسؤوليته عن اعتداء نيويورك
«داعش» يعلن مسؤوليته عن اعتداء نيويورك

أعلن تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) المسؤولية أمس (الخميس) عن اعتداء الدهس في مدينة نيويورك الذي وقع الثلثاء، وأودى بحياة ثمانية أشخاص، وفق ما قال موقع «سايت» المختص برصد المنتديات الإلكترونية المتطرفة. ونقل الموقع إعلان التنظيم أن «أحد جنود الدولة الإسلامية هاجم عدداً من الصليبيين في أحد شوارع مدينة نيويورك».

وجدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعوته إلى إعدام المهاجر الأوزبكي سيف الله سايبوف (29 سنة) المتهم بتنفيذ الاعتداء على مسار للدراجات في مدينة منهاتن.

واستجوب محققون المتهم الذي نقل إلى المستشفى بعد أن أطلقت الشرطة النار عليه واعتقلته. وجاء في دعوى جنائية رفعت ضده أول من أمس أن سايبوف أبلغ المحققين بأن فكرة الهجوم واتته بعد أن شاهد تسجيلات مصورة لـ «داعش». وبدأ التخطيط للهجوم الذي وقع يوم الثلثاء، قبل عام.

وأوردت الدعوى عن سايبوف قوله أنه «شعر بالرضا عما فعل» وطلب الإذن بوضع راية التنظيم المتشدد في غرفته بالمستشفى.

وكان ترامب اقترح إرسال سايبوف إلى المعتقل العسكري في خليج غوانتانامو يكوبا، حيث يحتجز المشتبه بأنهم إرهابيون، لكنه قال أمس أن فعل ذلك معقد للغاية.

وقال القائم بأعمال المدعي العام جون كيم أن عقوبة إحدى التهمتين اللتين يواجههما سايبوف، وهي العنف وتدمير مركبات والتسبب في مقتل ثمانية أشخاص، هي الإعدام إذا اختارت الحكومة المطالبة بذلك.

وتقول منظمة «هيومان رايتس ووتش» أن من بين مئات المعتقلين المحتجزين في غوانتانامو منذ هجمات 11 أيلول (سبتمبر) 2001 على نيويورك وواشنطن، تمت إدانة قلة فقط في محاكمات عسكرية أو اعترفوا بالذنب مقابل تخفيف التهم الموجهة إليهم.

وقد تصب تغريدات ترامب التي تدعو إلى إعدام سايبوف، حتى قبل أن تتاح له فرصة الرد على الاتهامات التي يواجهها، في مصلحة المتهم بإعطاء محاميه فرصة للدفع بأنها استبقت أحكام محلفين محتملين.

وقال الأستاذ في كلية العدالة الجنائية بجامعة ولاية نيويورك في ألباني والمختص بعقوبة الإعدام جيمس أكير أن «الدفاع سيثير بالتأكيد هذا على أنه غير منصف وسيطرح أسئلة في شأن ما إذا كان في وسع هيئة محلفين الوصول إلى حكم مستقل».

وأضاف أن تصريحات ترامب قد تستخدم للدفع بأنه ينبغي لقاض ألا يسمح بوضع الإعدام ضمن خيارات العقوبة. وتابع: «احتمال نجاح ذلك محدود جداً». ولم يتسنّ الحصول على تعليق من محامي الدفاع عن سايبوف.

وسأل الصحافيون رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو عما إذا كان يعتقد أن سايبوب يجب أن يعدم إذا دين، فقال أنه يعارض عقوبة الإعدام جملة وتفصيلاً.

وأردف في مؤتمر صحافي قرب موقع هجوم سايبوف: «لست الشخص الذي يؤمن بعقوبة الإعدام في شكل عام... أعتقد أن هذا شخص يجب أن يبقى في السجن طيلة حياته».

والتهمة الأخرى التي يواجهها سايبوف، وهو مهاجر أوزبكي يعيش في ولاية نيوجيرزي، هي تقديم الدعم المالي والموارد لـ «داعش».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الفيصل يفتتح ثاني مركز حي نموذجي على مستوى المملكة بجدة.. الثلاثاء
التالى «أرامكو» ترسي ثلاثة عقود لتطوير مواقع في حقلي حرض والحوية