أخبار عاجلة
«خليجي 23» في مهب الريح -

مساعدات سعودية إلى مخيم الزعتري وصنعاء

مساعدات سعودية إلى مخيم الزعتري وصنعاء
مساعدات سعودية إلى مخيم الزعتري وصنعاء

بدأ «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» توزيع السلال الغذائية على النازحين في مختلف مناطق مديرية نهم من محافظة صنعاء، بحضور وكيل محافظة صنعاء الشيخ عادل الصبري. ونوّه وكيل المحافظة خلال تفقده أحوال النازحين، بوقوف مركز الملك سلمان للإغاثة معهم للتخفيف من معاناتهم خلال الأزمة الإنسانية التي يمرون بها. يذكر أن هذا التوزيع يأتي ضمن الحملة التي تستهدف نحو 63 ألف فرد من مديريات طوق صنعاء، وهي ضمن الـ49 ألف سلة غذائية المخصصة لمحافظات صنعاء والجوف ومأرب والبيضاء وحضرموت.

إلى ذلك، التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، أمس، رئيس العمليات في الهيئة الطبية الدولية الدكتور كي لو، وذلك على هامش «اللقاء الإنساني رفيع المستوى لتعزيز الاستجابة الإنسانية في اليمن»، الذي اختتم أعماله أخيراً في الرياض.

واستعرض الدكتور عبدالله الربيعة جهود الملكة الإنسانية والإغاثية ممثلة بالمركز، والتي شملت 38 دولة حول العالم وخصوصاً اليمن. وبحث الجانبان البرامج المشتركة الموقعة بين المركز والهيئة في مختلف مجالات الدعم الإغاثي في اليمن وسبل تعزيزها وضرورة التنسيق بينهما في هذا الخصوص، وأشاد الدكتور كي لو، في تصريح له بفعاليات «اللقاء الإنساني رفيع المستوى لتعزيز الاستجابة الإنسانية في اليمن»، التي اتسمت بالتوازن والفائدة وتقديم وجهات نظر متباينة من المشاركين وفهم أفضل للوضع في اليمن وتلبية المتطلبات الإنسانية للشعب اليمني.

وذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة يقوم بعمل كبير في اليمن، ويقدم التمويل والدعم للعديد من الشركاء، ومنهم الهيئة الطبية الدولية، التي تلقت تمويلاً مالياً من المركز واستخدمته في مجابهة أزمة وباء الكوليرا وإعادة بناء النظام الصحي ودعم التنمية المستدامة في اليمن.

كما تواصل عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بمخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن، تقديم خدماتها الطبية المجانية على أعلى مستوى من الكفاءة والتنوع، إذ بلغ إجمالي متلقي العلاج والمراجعين خلال الأسبوع 251 من شهر تشرين الأول (أكتوبر) المنصرم 3977 مستفيداً، وذلك ضمن برامج الرعاية الصحية الشاملة التي يقدمها المركز للأشقاء السوريين.

وتراوحت الحالات التي تم استقبالها بالعيادات بين تخصصات الأنف والأذن والحنجرة، والأمراض الباطنية، والجلدية والحساسية، والعظام، والجراحة العامة، وحالات المسالك، والعيون، والأسنان، وعيادة القلب والعيادة النسوية، وعيادات الأطفال والتغذية والرضاعة الطبيعية مع تقديم اللقاحات اللازمة وعبوات الحليب الصحي للأطفال والتحاليل المخبرية والأشعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الجيش العراقي يلاحق «داعش» في صحراء الأنبار
التالى ذي قار تلجأ إلى الآبار الارتوازية لمواجهة شح المياه