أخبار عاجلة
هيلي إلى جنوب السودان للدفع باتجاه السلام -
أوروبا تلغي «الكوتا» في توزيع اللاجئين -
الاسترليني يواصل التراجع -
«التاكسي الأصفر» الأردني يعتصم لإخراج «الدخلاء» -
كالوبا مهاجم واتفورد يخضع لجراحة في الركبة -
السعودية تجيز للمرأة قيادة السيارة -

"الحوار الوطني" يستقطب 400 شاب وشابة للمشاركة في "الإثنينيات"

"الحوار الوطني" يستقطب 400 شاب وشابة للمشاركة في "الإثنينيات"
"الحوار الوطني" يستقطب 400 شاب وشابة للمشاركة في "الإثنينيات"
منصة حوارية تهدف إلى تعزيز قيم التلاحم الوطني والتعايش المجتمعي

جذبت إثنينية مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، منذ انطلاقاتها وحتى الآن، أكثر من 400 شاب وشابة؛ للمشاركة في فعالياتها، وإثراء برامجها بما يتم طرحه من أفكار وتطلعات.

وتعتبر الإثنينية إحدى المبادرات التي تبناها المركز مؤخراً كمشروع شبابي أسبوعي يضاف للبرامج والفعاليات التي تنفذها إدارة البرامج الشبابية في المركز؛ لتعزيز ثقافة الحوار في الوسط الشبابي والتلاحم الوطني والتعايش المجتمعي، وتدريب الشباب وإشراكهم في قضايا الشأن العام من خلال النقاش والحوار في هذا المنتدى الأسبوعي، وبمشاركة للجنسين من شباب وشابات المملكة.

وقال مدير إدارة البرامج الشبابية في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني مشاري المرمش: المواضيع والبرامج التي يتم تناولها في لقاءات الإثنينية تحدد سلفاً قبل انطلاق الفعالية، ويتم توجيه الدعوات من خلال إدارة البرامج الشبابية والفرق التطوعية للشباب المهتمين بتلك المواضيع للمشاركة وإدارة الحوار.

وأضاف: الإثنينية استطاعت استقطاب الشباب وكذلك الشابات من خلال جلسات خاصة مفصولة عن بعضها وفق جدول أسبوعي، ويتم اختيار المواضيع في الغالب من خلال اقتراحات المشاركين، وعلى ضوئها يتم ترشيح الشخصية التي يمكن أن تكون الأكثر قدرة على إدارة الحوار مع تلك المجاميع الشبابية.

وأردف: إثنينية الحوار تهدف إلى تعزيز قيم التطوع والتعاون وثقافة الحوار المستند إلى الثوابت الدينية والوطنية، عبر الإسهام بتوفير البيئة الحاضنة والملائمة لإشاعة ثقافة الحوار والتنوّع داخل المجتمع، حيث تشهد جلساتها التطرق إلى موضوعات مختلفة، تتناول كل أسبوع موضوعاً رئيساً يخص الشباب، وذلك في إطار سعي المركز لجذب كل الطاقات الشبابية، وإيمانه بأهمية فتح خطوط التواصل مع هذه الفئة، واستيعاب كل طاقاتها وأفكارها ومحاولة ترجمتها على أرض الواقع بمبادرات فاعلة يستفيد منها شباب وشابات الوطن.

يشار إلى أن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ممثلاً بإدارة البرامج الشبابية نفّذ نحو 11 إثنينية حوارية، تحت عناوين ومواضيع مختلفة؛ وهي: "التطوع وفرص قيادته" الضيوف "شباب" و"المؤلفون الشباب" الضيوف: معجب الشمري ومحمد العتيق - مؤلفان وشاعران، و"خليك واعية" للنساء، الضيفة أفنان الحنطي - محامية، و"الإعلاميون الشباب وخدمة القضايا الوطنية" الضيوف: مالك الروقي ويوسف الغنامي - إعلاميان ومقدما برامج، و"مواجهة الفكر بالفكر" الضيفة روان الوابل - كاتبة، و"مفاهيم الرخصة الدولية للعمل التطوعي" الضيف عثمان هاشم - مهندس ورئيس مجلس إدارة مؤسسة خير أمة للأعمال التطوعية، و"التدريب على التغيير" الضيف روضة مرعي - مدربة معتمدة في التنمية الإدارية، و"حفز ذاتك" الضيف عبيد البرغش - مدرب دولي معتمد ومؤسس مبادرة أصدقاء المجتمع، و"المبادرات التطوعية ودورها في تعزيز التلاحم الوطني" الضيفة أماني الشعلان - ناشطة اجتماعية، و"الخدمة المجتمعية" الضيف بندر المقبل - رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأوقاف المبتكرة، و"شريك حياتي لفن الحوار الزوجي"، والتي أقيمت الأسبوع الماضي، وكانت فيها الضيفة نوال الحيدري - مدربة معتمدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين