أخبار عاجلة
فرمان.. «ما علمك صوت المطر كيف احتريك؟» -
مقتل 23 في انفجار شاحنة مفخخة في العراق -
مركز عالمي يعالج «ظهر» كهربا -
تراكم البطاقات يبعد ستة لاعبين -
عدوى الفردية تنتقل إلى الأهلي -
الضغوطات تجبر مدرب الأهلي على تغيير قناعاته -
السعدي: انتظروا إنجازات تاريخية في لعبة «الأطباق» -
الأوضاع المالية تبعد الأحمد عن النجوم -

حبس صحافية أميركية في زيمبابوي بتهمة محاولة اسقاط موغابي

حبس صحافية أميركية في زيمبابوي بتهمة محاولة اسقاط موغابي
حبس صحافية أميركية في زيمبابوي بتهمة محاولة اسقاط موغابي

وُضعت صحافية اميركية في الحبس الاحتياطي أمس (السبت) بتهمة محاولة اسقاط رئيس زيمبابوي روبرت موغابي، على خلفية نشرها تغريدة وصفت فيها الزعيم المتقدم في السن بانه «أناني ومريض».

ورفضت الصحافية مارثا اودونوفان التي مثلت امام المحكمة في هراري التهمتين الموجهتين إليها بمحاولة إثارة الفتنة وإهانة موغابي الذي يبلغ من العمر 93 عاماً.

ويأتي توقيف الصحافية الأميركية ومصادرة حاسوبها المحمول في عملية دهم لشقتها فجر الجمعة الماضي، بعد أسابيع من تعيين الحكومة وزيراً لأمن الفضاء الالكتروني مهمته مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي.

ويقول الادعاء ان اودونوفان نشرت في 11 تشرين الأول (أكتوبر) رسالة على «تويتر» تفيد «يقودنا رجل أناني ومريض». وأرفقت التغريدة بصورة تظهر رئيس زيمبابوي مع جهاز قثترة.

ومن جهته، أفاد محاميها اوبيه شافا «موكلتنا تنفي بشدة التهمتين»، موضحاً أن اودونوفان ستتقدم غداً بطلب اخلاء سبيلها بكفالة.

وتعمل اودونوفان لصالح تلفزيون «ماغامبا» ومقره هراري، وهو تلفزيون يقدم نفسه على انه رائد للانتاج الساخر والكوميدي. ويبث محتواه على موقع «يوتيوب».

واعلن محامون ناشطون في الدفاع عن حقوق الإنسان الجمعة ان التوقيف مرتبط باعادة ارسال تغريدة لم تذكر موغابي بالاسم بل اشارت الى ان «زوجة العفريت وابنها اشتريا (سيارة) رولز رويس».

وتفيد تقارير لوسائل إعلام محلية ان ابن زوجة موغابي والسيدة الاولى غرايس استقدما أخيراً سيارتي «رولز رويس» صنعتا في بريطانيا.

لكن قرار الاتهام الذي تلي في المحكمة أمس أشار الى تغريدة أخرى على «تويتر» ذكرت موغابي بالاسم. وكانت السفارة الأميركية في هراري قالت إنها على اتصال بدونوفان ومحامي الدفاع عنها.

وعلى رغم بلوغه الثالثة والتسعين تم اعلان ترشح موغابي، أكبر رؤساء العالم سناً والأقدم في الحكم، مرشح الحزب الحاكم لانتخابات 2018.

ويقود موغابي زيمبابوي بقبضة من حديد منذ العام 1980. وخلال حكمه اصبحت زيمبابوي تعاني من الفقر وتشهد حالياً أزمة اقتصادية خطرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نفي تقارير عن خطة لتسليم غولن إلى تركيا
التالى ألمانيا توجه اتهاماً رسمياً لم للاجئ فلسطيني باعتداء هامبورغ