أخبار عاجلة
المملكة تدرس رفع أسعار البنزين خلال 60 يومًا -
روسيا تدخلت في انتخابات الرئاسة الامريكية -
انخفاض كبير على عائد سندات الخزانة المصرية -

القوات العراقية تتأهب لمعركة تلعفر والطيران يباشر القصف

القوات العراقية تتأهب لمعركة تلعفر والطيران يباشر القصف
القوات العراقية تتأهب لمعركة تلعفر والطيران يباشر القصف

باريس تجدد التزامها دعم بغداد في مكافحة الإرهاب

قتلى عسكريون في بعقوبة

بغداد ــ وكالات: أعلنت وزارة الدفاع العراقية، إنهاء استعداداتها العسكرية لخوض معركتها الجديدة ضد تنظيم داعش في قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل بمساندة قوات الحشد الشعبي. وستدور المعركة الجديدة ضد تنظيم داعش في محافظة نينوى، وبالتحديد نحو قضاءي تلعفر غرب الموصل والشرقاط جنوبا بقيادة الجيش وبإسناد من الحشد الشعبي. وفي سياق الاستعدادات العسكرية، سلمت الفرقة المدرعة التاسعة والتي كانت متمركزة في مدينة الموصل ملفها الأمني لقيادة الشرطتين الاتحادية والمحلية، وباشرت بالتمهيد للتحرك نحو تلعفر.
بينما أفادت مصادر أمنية بأن الطيران العراقي باشر بالفعل القصف على مواقع تنظيم داعش ومقراته الرئيسية في القضاء لإضعاف قواه الدفاعية. كما أن قوات الحشد الشعبي بدأت قبل عدة أيام تنفيذ عمليات عسكرية في المحيط الشرقي لتلعفر.
وفي قضاء الشرقاط جنوب الموصل، أفاد مصدر أمني بأن طيران الجيش شن عدة غارات مستهدفا مواقع قتالية لتنظيم داعش في الضفة الشرقية التي لا تزال تحت سيطرة المتطرفين. وفي محاولة لتعزيز تواجده العسكري، شن تنظيم داعش هجومين متفرقين في محافظتي صلاح الدين ونينوى هما الأعنفان منذ استعادة الموصل.
من جانب آخر، ذكرت الشرطة العراقية، أن اربعة عناصر من الجيش العراقي لقوا حتفهم خلال هجوم شنه مسلحون مجهولون على مقر للجيش العراقي شمال شرقي بعقوبة، مركز محافظة ديالى /57كم شمال شرقي بغداد. وقالت مصادر في قيادة شرطة ديالى لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن “مسلحين مجهولين هاجموا امس مقر سرية تابعة للجيش العراقي في قرية امام ويس في اطراف قضاء المقدادية شمال شرقي بعقوبة، ما أسفر عن مقتل أربعة من منتسبي السرية من بينهم ضابطين برتبة ملازم والاخر نقيب”. ولم تعلن أية جهة المسؤولية عن الهجوم.
وفي محافظة ديالي، أفادت مصادر أمنية عراقية، بأن أربعة عراقيين قتلوا وأصيب سبعة آخرين، في موجة عنف شهدتها مناطق متفرقة في المحافظة. وأبلغت المصادر وكالة الانباء الالمانية “د. ب. أ” ان “خمسة قذائف هاون سقطت على قرى المخيسة وابو كرمة في ناحية ابي صيدا شمال شرق بعقوبة، أسفرت عن مقتل اثنين من النساء واصابة خمسة مدنيين اخرين فضلا عن دمار منزلين بشكل كامل”. وأوضحت “ان عبوة ناسفة انفجرت اثناء مرور دورية تابعة للشرطة الاتحادية في حي الكاطون غربي بعقوبة أدت إلى مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين، فيما قتل أحد عناصر الحشد الشعبي بانفجار عبوة ناسفة في قرية ابو حسان في ناحية العبارة شمالي بعقوبة”. وتشهد محافظة ديالى شمال شرقي بغداد اضطرابات أمنية تقود معظمها عناصر داعش.
سياسيا، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من جديد التزام فرنسا بدعم العراق في مكافحة الإرهاب، وذلك خلال اتصاله هاتفيا برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي. وقال مكتب العبادي في بيان إن ماكرون هنأ العبادي بالانتصارات على تنظيم “داعش” وتحرير الموصل، معلنا دعم جهود الحكومة العراقية بإعادة الاستقرار وبناء المؤسسات، إضافة الى تطوير مستوى العلاقات بين البلدين. كما وجه الرئيس الفرنسي، الدعوة إلى العبادي لزيارة فرنسا.
من جهته شكر العبادي الدعم الجوي الفرنسي للقوات العراقية وفي مجالات التدريب، والدعم اللوجستي، وعرض خطط الحكومة العراقية لإعادة الاستقرار وتحريك الاقتصاد وخلق فرص عمل. كان العبادي أعلن في يوليو الماضي انتصار القوات العراقية في معركة الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مقتل 25 على الأقل باشتباك في جنوب السودان
التالى روسيا: إمداد أميركا لأوكرانيا بأسلحة لن يدعم الاستقرار