أخبار عاجلة
النصر: غوميز يشرح للاعبين أخطاءهم أمام الأهلي -
هذا هو السعر الحقيقي لسيارة أحلام! -

447 ألف حاج يصلون السعودية جواً وبراً و«الصحة»: الوضع «مطمئن»

447 ألف حاج يصلون السعودية جواً وبراً و«الصحة»: الوضع «مطمئن»
447 ألف حاج يصلون السعودية جواً وبراً و«الصحة»: الوضع «مطمئن»

استقبلت منافذ المملكة الجوية والبرية حتى يوم أمس (الثلثاء)، أكثر من 447 ألف حاج. فيما أكدت وزارة الصحة أنه لم تسجل حتى الآن أي حالات وبائية أو أمراض محجرية بين الحجاج، مبينة أن الوضع الصحي «مطمئن».

وأوضحت المديرية العامة للجوازات في إحصاءاتها اليومية، أن عدد الحجاج القادمين عبر المنافذ الجوية بلغ 445.390 حاجاً، في استقبلت المنافذ البرية 1912 حاجاً، مشيرةً إلى أن منافذ المملكة شهدت زيادة في عدد الحجاج القادمين بنسبة 13.4 في المئة عن الفترة ذاتها من العام الماضي، بزيادة بلغت 53 ألف حاج.

واستقبلت المدينة المنورة حتى يوم أمس، 344.534 حاجاً، فيما ينفذ ميناء جدة الإسلامي خطة تشغيلية لزيادة السعة الاستيعابية للبوابة البحرية لمكة المكرمة.

وأوضحت وحدة الإحصاء والتقارير في المؤسسة الأهلية للأدلاء في المدينة المنورة، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية (واس)، أن عدد الحجاج الذين قدموا أمس 34.389 حاجاً، فيما غادر المدينة إلى مكة المكرمة 31.357 حاجاً.

في حين بلغ المجموع الكلي للمغادرين 133.946 مسافراً، بينما بلغ عدد الحجاج المتبقين في المدينة المنورة حتى مساء أمس 210.558 حاجاً مقارنة بالمتبقين لليوم نفسه من حج العام الماضي، وعددهم 195.551 حاجاً.

إلى ذلك، نفذ ميناء جدة الإسلامي خطته التشغيلية لموسم الحج لاستقبال وتوديع الحجاج، وتسهيل إجراءات القدوم والمغادرة لهم، وتوفير درجات السلامة والأمان المتعلقة بالسفن الناقلة.

وأوضح المدير العام للميناء الكابتن عبدالله الزمعي، أن الخطة التشغيلية للميناء شملت تسريع عمليات مناولة البضائع وخصوصاً المواد الغذائية والتموينية لتغطية احتياجات السوق المحلية في هذا الموسم ولتلبية متطلبات الحجاج.

وتضمنت الخطة تزويد مخارج ومداخل الصالات باللوحات الإرشادية الخاصة بضوابط إجراءات الأمتعة وباللوحات التوعوية الإرشادية في أكثر من موقع بمحطة الركاب وإصدار كروت الصعود إلكترونياً بالنسبة إلى الركاب المغادرين وإنهاء إجراءات تفتيش أمتعتهم ومناولتها وتركيب بوابات خاصة وفقاً لطلب الجهات الأمنية لدخول وخروج الموظفين داخل الصالات وتزويد كونترات الجوازات ببوابات مخصصة لخروج المسافرين بعد الانتهاء من إجراءات التختيم.

وأضاف الزمعي أن الميناء وضع كاميرات خاصة داخل صالات الركاب التي تشرف عليها الإدارات الأمنية، مشيراً إلى تزويد صالتي القدوم والمغادرة باللوحات التوعوية الخاصة بنظام الإفصاح عن المبالغ التي تزيد عن 60 ألف ريال وباللغتين العربية والإنكليزية والتعميم على الوكلاء الملاحين ووكلاء سفن الركاب الناقلة للحجاج بالتواصل مع الميناء في حال وجود ركاب من ذوي الاحتياجات الخاصة لتوفير وسيلة نقل لهم.

وأكد أن الميناء جند خلال خطته التشغيلية منسوبيه لخدمة ضيوف الرحمن بتوفير الموظفين للإشراف على أعمال الصيانة والأعمال التشغيلية وتذليل الصعوبات لهم، إضافة إلى تجهيز القطع البحرية والمعدات المتعددة الأغراض وتخصيص مفتشين بحريين لتفتيش السفن الناقلة للحجاج للتأكد من سلامتها وصلاحيتها لنقل الركاب والتزامها المعدات والاتفاقات الدولية لسلامة الأرواح في البحار.

من جانب آخر، أفادت «الصحة» أنها تتابع المستجدات والمتغيرات التي تطرأ على الوضع الصحي عالميّاً، بالتعاون والتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الصحية الدولية، مثل مراكز مراقبة الأمراض الدولية.

وأكدت أنها اتخذت إجراءات احترازية، منها إصدار الاشتراطات الصحية الواجب توافرها في القادمين إلى الحج بحسب المتغيرات الوبائية العالمية، وتعميمها على جميع الدول التي يفد منها الحجيج عبر السفارات السعودية وممثلياتها في الخارج، للعمل بموجبها عند منح تأشيرات العمرة والحجاج، إضافة إلى تفعيل مراكز المراقبة الصحية في منافذ دخول الحجاج.

وأبانت أن عدد القادمين عبر المنافذ الصحية الذين قدمت لهم الخدمات الوقائية بلغ خلال الأسبوعين الماضيين، حوالى 444 ألف حاج من 48 دولة، فيما بلغت النسب العامة لالتزام الحجاج باللقاحات الوقائية 86 في المئة للحمى الشوكية ومئة في المئة للحمى الصفراء و شلل الأطفال.

وأوضحت أن إجمالي عدد المراجعين من الحجاج لأقسام الطوارئ في مستشفيات العاصمة المقدسة بلغ 1004 حجاج، فيما راجع العيادات الخارجية 249 حاجاً، وبلغ عدد المنومين 90، فيما أجريت ثمان جراحات وجراحتي منظار، إضافة إلى إجراء 73 غسيل دم حتى الآن.

يذكر أن «الصحة» وفرت مستشفيات ومراكز رعاية صحية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، منها 25 مستشفى (أربعة في كل من عرفات ومنى، وسبعة في مكة، وتسعة في المدينة، إضافة إلى مدينة الملك عبدالله الطبية).

ويبلغ عدد أسرَّة التنويم في مستشفيات مناطق الحج حوالى خمسة آلاف سرير، منها 500 عناية مركزة، 550 للحالات الطارئة، إضافة إلى مستشفى بجوار الحرم المكي لعلاج الحالات الطارئة، يدعمها 155 مركزاً صحيًاً دائماً وموسمياً في مناطق الحج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين