أخبار عاجلة
علا غانم مع زوجها لأول مرة! – بالصور -
أحمد سعد انزعج من جمهوره -
حماقي يفاجئ جمهوره غداً -
هيدي كرم تتحول إلى صحافية! -
علامات الحمل واضحة على مي عمر – بالصور -
عمرو الليثي يهنيء "الهضبة" علي برنامجه الجديد -
"وشوشة" يقدم أكبر عروض تخفيضات "black Friday" -
تفاصيل أحدث أزمة للشعراء مع "المصنفات الفنية" -
بالفيديو.. طرح "عسليات" لمحمد دياب -
بالفيديو.. محمد صبحى: "مبخفش من الموت" -

الأمم المتحدة تدعو كردستان لاحترام وحدة العراق وعدم الانفصال

دعت الأمم المتحدة حكومة أقليم كردستان الشمالي إلى احترام حكم المحكمة الاتحادية العراقية بالتأكيد على وحدة العراق ورفض انفصال أي مكوناته عنه.. فيما تسلم العراق الثور المجنح من ايطاليا بعد إعادة بنائه اثر تدمير داعش له عام 2015.

إيلاف من لندن: طالبت بعثة الامم المتحدة في العراق "يونامي" الثلاثاء حكومة إقليم كردستان العراق بأن تعترف وتؤيد وتحترم الحكم الصادر عن المحكمة الاتحادية بشان وحدة العراق وان تؤكد من جديد التزامها الكامل بالدستور.

وقالت البعثة الاممية في بيان صحافي تسلمت "إيلاف" نسخة منه انها اطلعت على البيان الصادر عن الناطق الرسمي باسم المحكمة الاتحادية الذي أعلن أن المحكمة الاتحادية العليا أصدرت في جلستها يوم امس حكما توضح فيه المادة 1 من الدستور و مشيرا إلى أن المحكمة خلصت إلى أن هذه المادة وغيرها من المواد الدستورية ذات الصلة تؤكد على وحدة العراق.

وأشارت إلى أنّ المتحدث باسم المحكمة الاتحادية أشار إلى أن حكم المحكمة الاتحادية العليا أثبت أن أي نص في الدستور لا يسمح انفصال أي من مكوناته الواردة في المادة 116 من الدستور تحت أحكامها الحالية.

وأوضحت البعثة انها لاحظت أن الحكومة العراقية أكدت التزامها الكامل بالدستور وقرارات المحكمة الاتحادية بما في ذلك التزامها الكامل بالحفاظ على وحدة العراق. وشددت على حكومة إقليم كردستان العراق بأن تعترف وتؤيد وتحترم هذا الحكم الصادر عن المحكمة الاتحادية وتؤكد من جديد التزامها الكامل بالدستور.

وأكدت يونامي على الحاجة الملحة للحوار السياسي والمفاوضات بين بغداد وأربيل بروح من الشراكة واحترام الدستور في حد ذاته واحترام الحقوق الدستورية لإقليم كردستان العراق. وأشارت إلى استعدادها للقيام بدور في تسهيل هذا الحوار وهذه المفاوضات إذا ما طلب منها من قبل كل من الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، أو في الواقع أي دور آخر يتم الاتفاق عليه من قبل الطرفين.

وأمس أفتت أعلى سلطة قضائية عراقية بعدم شرعية انفصال اي مكون عن العراق في إشارة إلى اقليم كردستان موضحة ان الدستور يلزم السلطات الاتحادية بالمحافظة على وحدة البلاد فيما أكد العبادي التزامه بذلك بينما دعاه نجيرفان بارزاني لاجتماع عاجل لبحث حل الازمة بين بغداد وأربيل.

وأكدت المحكمة عدم وجود نص في الدستور يجيز انفصال اي مكون بالعراق. وقال المتحدث الرسمي للمحكمة الاتحادية العليا إياس الساموك في بيان صحافي تابعته "إيلاف" ان المحكمة الاتحادية العليا اصدرت في جلستها لهذا اليوم 6/ 11/2017، قراراً بتفسير المادة (1) من الدستور، خلصت فيه إلى أن هذه المادة والمواد الدستورية الاخرى ذات العلاقة أكدت على وحدة العراق والزمت المادة (109) من الدستور السلطات الاتحادية كافة بالمحافظة على هذه الوحدة".

وأوضح ان المحكمة ذهبت في قرارها إلى عدم وجود نص في الدستور يجيز انفصال أي من مكوناته المنصوص عليها في المادة (116) من الدستور في ظل احكامه النافذة". وعلى الفور أكدت الحكومة العراقية التزامها بموقفها الدستوري بالحفاظ على وحدة العراق ومنع اي محاولة انفصالية والمضي باتخاذ الاجراءات اللازمة بفرض السلطة الاتحادية.

وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان صحافي اطلعت على نصه "إيلاف" "نبين ان جميع الاجراءات التي تم اتخاذها من قبل الحكومة الاتحادية كانت ضمن هذه المواد الدستورية وضمن صلاحياتها". وطالب سلطات الاقليم "باعلان واضح الالتزام بعدم الانفصال او الاستقلال عن العراق بناء على قرار المحكمة الاتحادية".

وجاء موقف المحكمة الاتحادية هذا اثر مطالبات نيابية وسياسية عدة بالرجوع إلى المحكمة الاتحادية لحسم الخلاف حول استفتاء الانفصال وانهاء الازمة الحالية بين بغداد وأربيل من خلال الاحتكام إلى القرار الذي ستتوصل اليه المحكمة.

العراق يتسلم من إيطاليا ثوره المجنح بعد ترميمه اثر تدمير داعش له

إلى ذلك، أعلنت وزارة الثقافة العراقية اليوم عن تسلمها الثور المجنح من ايطاليا بعد اعادة بنائه بمساعدة طوعية من شركة إيطالية متخصصة في ترميم الاثار العراقية.

مسؤولون عراقيون ودوليون لدى استلام العراق لثوره المجنح بمقر اليونيسكو في باريس

وأشارت الوزارة في بيان اطلعت على نصه "إيلاف" إلى أنّه قد جرت أمس مراسيم رسمية في الباحة الرئيسة لمقر اليونسكو في باريس لتسليم الثور المجنح الذي دمرته عصابات داعش في مدينة نمرود إلى وزير الثقافة والسياحة والاثار فرياد رواندزي بحضور المدير العام لليونسكو ارينا بوكوفا ومديرالمنظمة العربية للثقافة والعلوم عبد الله المحارب وعدد كبير من مندوبي الدول لدى المنظمة الدولية بالإضافة إلى متخصصين في الأثار والتراث العالمي وفِي مقدمتهم وزير الثقافة فرانسشكو روتيلي ونائب رئيس الوزراء الايطاليالسابق ورئيس منظمة Incontra di Civitla".

وأوضحت الوزارة ان "هذه المنظمة بادرت باعادة بناء الثور المجنح العراقي بمساعدة طوعية من شركة إيطالية متخصصة في ترميم الاثار العراقية.. وعبر رواندزي ع في كلمة القاها بالمناسبة عن شكره وعرفانه لايطاليا على هذه المبادرة ومن مقر اليونسكو. واشاد الوزير بالدور الايطالي لدعم العراق في مجال الاثار والتراث وإعادة بناء المتحف الوطني إضافة إلى تدريب الشرطة العراقية على كيفية حماية الاثار العراقية.

وفي عام 2015 استخدم عناصر تنظيم داعش آلة ثقب كهربائية لتشويه تمثال الثور المجنح عند بوابات مدينة نينوى القديمة بالقرب من الموصل في العراق. ويأتي هذا التمثال ضمن كنوز أثرية لا تعد دمرت على يد مخربين أو مسلحين.

ويتكون الثور المجنح من رأس إنسان وأجنحة نسر وجسم ضخم لثور، ليجمع مزيجا من أقوى المخلوقات وأكثرها شراسة في المنطقة وكان ضخما بطول يصل إلى نحو 4.5 أمتار ووزن يصل إلى 30 طنا.

ووضع التمثال قرب واحدة من البوابات العديدة على طول أسوار مدينة نينوى ليكون بمثابة روح لحماية المدن والقصور ورمزا لنفوذ الملك الآشوري.

وقد صُنع التمثال من لوح واحد من الحجر الجيري قبل نحو 2700 عام خلال عهد الملك الأشوري سنحاريب الذي كان يحكم إمبراطورية تغطي أجزاء من العراق الحديث وسوريا وتركيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عراقيون: تعديل قانون الاحوال الشخصية يهين المرأة
التالى مبعوث نتانياهو الديبلوماسي أحد المشتبه بهم في قضية الغواصات الألمانية