أخبار عاجلة
الدمام: ضبط نصف طن اغذية منتهية الصلاحية -
نائب أمير الجوف: مفاجآت في «يوم الوطن» -
«أمير الشرقية» يستقبل مدير جامعة الملك فهد -
غدا.. توطين المولات في القصيم -
«الرابطة»: نعمل على تحديث شعار الدوري السعودي -
الاتحاد السعودي لـ«شراحيلي»: كرمناك من أول -

الاحتلال يهدم 4 منازل فلسطينية في رام الله ويشيد جدارا فاصلا مع غزة (تحت الأرض)

الاحتلال يهدم 4 منازل فلسطينية في رام الله ويشيد جدارا فاصلا مع غزة (تحت الأرض)
الاحتلال يهدم 4 منازل فلسطينية في رام الله ويشيد جدارا فاصلا مع غزة (تحت الأرض)

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
هدمت قوات الاحتلال فجر امس، 3 منازل لمنفذي عمليات في قريتي دير أبو مشعل وسلواد قضاء رام الله، في وقت أعلن فيه جيش الاحتلال عن احكام الحصار الذي يفرضه على قطاع غزة عن طريق تشييد جدار عازل يمتد تحت الارض بطول الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع ومناطق تمركز الاحتلال ومستوطنيه.
وقامت قوات الاحتلال يهدم منازلي الشهيدين اسامة أحمد عطا (19 عاماً) وبراء إبراهيم صالح عطا (18 عاما)، فيما اغلقت منزل عادل حسن أحمد عنكوش (18 عاما) في قرية دير ابو مشعل شمال غربي رام الله، واستشهد الثلاث في عملية بالقدس ادت الى مقتل مجندة إسرائيلية.
كما وقامت قوات الاحتلال بهدم منزل الأسير مالك حامد في سلواد والذي نفذ عملية دهس يوم 6 نيسان في مستوطنة عوفرا أدت إلى مقتل جندي إسرائيلي.
واقتحمت قوات الاحتلال قرية دير أبو مشعل شمال غربي رام الله، ترافقها جرافات وشرعت بعملية الهدم.
وقالت مصادر محلية في قرية دير أبو مشعل إن قرابة 50 مركبة عسكرية اقتحمت القرية ترفقها جرافات عسكرية ضخمة، وفي ظل تحليق طائرة استطلاع في أجواء القرية.
وكانت محكمة الاحتلال منحت عوائل الشهداء مدة أسبوع لإخلاء المنازل تمهيدا لهدمها، بعد أن قررت المحكمة تنفيذ عملية الهدم، بناء على قرار قوات الاحتلال، حيث كانت قوات الاحتلال اقتحمت المنازل الثلاثة وصورتها واخذت قياساتها.
ووزعت قوات الاحتلال بيانا قالت فيه إنها ستفرض نظام حظر التجوال على القرية خلال عملية هدم المنازل، خشية من اندلاع مواجهات مع أهالي القرية، مثلما يحدث في كل مرة تقتحم فيها قوات الاحتلال القرية.
وناشدت مكبرات الصوت في مساجد دير ابو مشعل اهالي القرية للتصدي لقوات الاحتلال الاسرائيلي، ومنع هدم المنازل.
وقال رئيس مجلس قروي دير أبو مشعل، عماد زهران، إن أهالي القرية تجمعوا في الشوارع الرئيسية وبالقرب من منازل الشهداء الثلاثة لحمايتها، ومنع قوات الاحتلال من هدمها.
واندلعت مواجهات عنيفة في البلدة، أسفرت عن إصابة 3 شبان بالرصاص.
وفي سياق آخر أعلن قائد عسكري في جيش الاحتلال أمس ان اسرائيل ستسرع بناء جدار تحت الارض على طول حدودها مع قطاع غزة في مشروع يفترض ان ينجز خلال عامين لمنع تسلل مجموعات مسلحة عبر انفاق الى اراضيها.
وقال الجنرال ايال زامير قائد المنطقة العسكرية الجنوبية خلال مؤتمر أمس “في الاشهر المقبلة سنسرع بناء هذا الحاجز ونأمل إنجازه خلال سنتين”.
من جهته، صرح وزير الانشاء يوآف غالانت العضو في الحكومة الامنية والقائد السابق للمنطقة العسكرية الجنوبية “آمل الا تهاجم حماس ورشة بناء الجدار اذ انها تعتبر هذه الانفاق اداة استراتيجية ضد اسرائيل”.
واكد ان هذا الجدار سيحفر في الاراضي الاسرائيلية بموازاة السياج الامني الذي يغلق بالكامل قطاع غزة في الشمال والشرق. وقال ان “وقوع المشروع على ارضنا السيادية يسقط أي تبرير لهجمات ضد الذين يعملون فيه”.
وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان الجدار المبني خصوصا من صفائح اسمنتية وأجهزة لاقطة سيمتد على طول الحدود البالغ 64 كيلومترا.
ويعمل الف شخص حاليا في ورشة المشروع الذي تبلغ كلفته ثلاثة مليارات شيكل (710 ملايين يورو).
واوضحت اذاعة الجيش ان السياج الامني الموجود حاليا سيرفع إلى ستة امتار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا تطلب من روسيا إغلاق قنصلية وملحقيتين ديبلوماسيتين