أخبار عاجلة
الشاعر "ابن حسن" يحتفل بزواج "هادي" -
"المزح" مع العمال..!! -
الفتح يستقبل "عبدالشافي".. ويودع "جونيور" -
مي سليم إعلامية مشهورة في "قرمط بيتقرمط" -
دينا تقف أمام محمد رمضان في "زين" -
والد "أوس أوس" يدخل في غيبوبة -
تصنيف فيلم "أهل الكهف" للكبار فقط -

مطلق النار في تكساس هرب من مصحة عقلية

مطلق النار في تكساس هرب من مصحة عقلية
مطلق النار في تكساس هرب من مصحة عقلية

أفادت وسائل إعلام أميركية أمس (الثلثاء)، نقلاً عن تقرير للشرطة أن ديفين باتريك كيلي الذي أطلق النار الأحد الماضي داخل كنيسة في تكساس وقتل 26 شخصاً قبل أن ينتحر هرب من مصحة عقلية في 2012 وهدّد بقتل رؤسائه العسكريين اثناء خدمته في سلاح الجو الأميركي.

وجاء في التقرير، الذي حصلت عليه محطة «كيه بي أر سي» التلفزيونية في هيوستن أن كيلي سبق أن اعتقل بينما كان يهرّب أسلحة إلى داخل القاعدة الجوية التي كان يخدم بها في نيو مكسيكو.

وأطلق كيلي (26 عاماً) النار من رشاش نصف آلي من نوع «ايه ر-»5" في الكنيسة المعمدانية الاولى في ساذرلاند سبرينغز البلدة الصغيرة الواقعة في ولاية تكساس، ليقتل 26 شخصاً ويصيب 20 آخرين. قبل أن يهرب في سيارته ثم ينتحر باطلاق النار على نفسه داخل السيارة.

وخدم كيلي في سلاح الجو الأميركي بين العامين 2010 و2014.

وكان الكابورال السابق مثل أمام محكمة عسكرية في 2012 بسبب تعنيفه زوجته وطفلها مسبباً له بكسر في الجمجمة. وحكم عليه بالسجن الانفرادي 12 شهراً قبل خفض رتبته من عريف إلى جندي ثم طرده من الجيش.

ووفقاً لتقرير الشرطة في إل باسو في تكساس، تم ابلاغها في حزيران (يونيو) 2012 بفرار كيلي من مصحة عقلية أرسل اليها بعدما دين بالاعتداء على أسرته.

و في بلاغه للشرطة قال المسؤول في المصحة الذي أخطر الشرطة بفرار كيلي أن الاخير «يعاني من اضطرابات عقلية» ويمثّل «خطراً على نفسه وعلى الآخرين».

وتم ابلاغ الشرطة من قبل أنه متهم بـ«محاولة توجيه تهديدات بالقتل» ضد «رؤسائه العسكريين». وكان مسؤول أمني في تكساس قال إن كيلي ارتكب المجزرة بسبب «خلاف عائلي»، يتعلق بوالدي زوجته، مشيراً إلى أن حماة العسكري السابق كانت ترتاد هذه الكنيسة وانه بعث «رسائل تهديد» لها قبل تنفيذ اعتدائه الذي يعد واحداً من أسوأ حوادث إطلاق النار في التاريخ المعاصر للولايات المتحدة.

وقال سلاح الجو الاميركي مساء أول من أمس أن «جنحة العنف الاسري التي ارتكبها كيلي لم تدرج في سجل المركز الوطني للمعلومات الجنائية». وبحسب القانون الفيديرالي، لم يكن يحق للكابورال السابق شراء أو امتلاك سلاح ناري بسبب هذه الجنحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غوتيريش يوجه «إنذاراً أحمر» من أخطار 2018