أخبار عاجلة
البدري يستقر على تشكيل الأهلي أمام سموحة -
الأهلي يرفض الراحة غدا بسبب إنبى -
الصفاقسي يدعو أبوتريكة لتكريمه في تونس -
«ستانلى» بديلًا لـ «معلول» فى الأهلى -

"رحمة ربي" الدواء الفنكوش لعلاج السكر في الجزائر

أثار دواء جديد لعلاج مرض السكر جدلا في الجزائر بعد انتشاره في الأسواق وعلى الانترنت، وبحسب صحيفة "البلاد" الجزائرية، فإن العلاج الذي يحمل اسم "رحمة ربي" ظهر فجأة في وسائل الإعلام باعتباره العلاج المعجزة لمرض السكر ومن اختراع شخص يدعى "توفيق زعبيط"، ولا تذكر وسائل الإعلام أي صفة رسمية للمخترع وإذا ما كان طبيبا أو كيميائي.

علاج مجهول

على الرغم من أن اختبار أي دواء أو علاج يستمر لسنوات للتأكد من عدم وجود مخاطر صحية أو أعراض جانبية تهدد المرضى، إلا أن صحيفة "القدس العربي" ، قالت إن وزارة الصحة الجزائرية سارعت في البداية لتبني الاختراع وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الصحة الجزائري نفسه استقبل المخترع توفيق زعبيط، الذي قال إن العلاج لن تتعدى تكلفته 200 دينار.

ثم تراجعت الوزارة عن هذا الدعم لتقول إن المعامل الطبية تجري اختبارات للتأكد من سلامة الدواء وكان هذا التصريح في شهر أغسطس الماضي.

ولكن بعد 3 اشهر فقط أصبح العلاج المجهول متداول في الأسواق، وبدا من الواضح أن وزير الصحة الجزائري يحاول التهرب من الاجابة على أسئلة الصحفيين حول الدواء.

 وبحسب ما تذكره صفحة توفيق زعبيط فإن العلاج "رحمة ربي" يتم توزيعه في الصيدليات باسم RHB أو "ر ح ب"

مع تأكيدات بأن مزيدا من الولايات الجزائرية تسعى للحصول على كميات أكبر من العلاج.

مكمل غذائي وليس علاج

بحسب وسائل إعلام جزائرية فإن التسمية الأدق للمنتج هي "مكمل غذائي" وليس دواء أو علاج للسكر، ولكن المشكلة أن كثير من الجزائريين يستخدمون المنتج كعلاج رغم عدم تسجيله.

ونشرت صحيفة "التحرير الجزائرية صورة قالت إنها لطوابير المواطنين الذين ينتنظرون العلاج المعجزة.


 
كما أن كثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في الجزائر بدأوا في السخرية من العلاج السحري الذي لم يتم تسجيله ولم تعترف به أي منظمة صحية.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الإطاحه بـ"مخرفن" الشباب على تويتر