أخبار عاجلة
بالفيديو.. محمد حسن يطرح كليب "غدر الصحاب" -
أسهم أوروبا تغلق منخفضة بعد موجة مكاسب -
بورصات الخليج الرئيسة تنهي الأسبوع مرتفعة -
مقتل سبعة من مسلحي حركة «الشباب» في الصومال -

"فوكس نيوز": قطر تسبح في محيط ضخم من الأزمات المالية واقتصادها مهدد بالسقوط

"فوكس نيوز": قطر تسبح في محيط ضخم من الأزمات المالية واقتصادها مهدد بالسقوط
"فوكس نيوز": قطر تسبح في محيط ضخم من الأزمات المالية واقتصادها مهدد بالسقوط
قالت إن إدعاءها عدم التأثر ليس صحيحاً متوقعة تأخر رواتب وهروب عمالة وتعثر المونديال

توقعت "الفوكس نيوز" الامريكية ،في تقرير لها، أن قطر ستسبح في محيط ضخم من الأزمات الصعبة , ورجح التقرير انهيار الإقتصاد القطري نتيجة انعدام السيولة وارتفاع الإنفاق جراء المقاطعة الخليجية ؛ حيث يجمل التقرير أن ادعاء قطر أنها لا تتأثر من الأزمة هو ادعاء غير صحيح.

وبحسب التقرير الأمريكي فإنه على الرغم من التصوير بأن قطر متماسكة وثابتة ؛ إلا أن موقفها يخفي وراءه مأساة اقتصادية قد تصيب البلد الخليجي لأن الاقتصاد القطري متداخل بقوة مع اقتصادات سائر الدول التي أعلنت المقاطعة.

وأوضح التقرير ، أن قطر تنفق أموالا طائلة حالياً لتوفير الطعام لسكانها خاصة ، وأنها تحضره عن طريق الجو نظراً لغلق كل الطرق البرية والبحرية التي تتقاطع مع الدول الخليجية التي أعلنت مقاطعتها في وقت سابق.

ولفت التقرير إلى أن الحكومة القطرية تدعي صلابة اقتصادها لأن لديها أموالا كثيرة تمكنها من تحقيق الاستقرار المطلوب للاقتصاد "غير أن الجميع يعرف أن تلك الصلابة التي تبديها قطر لن تستمر طويلا ، والحكومة لن تتحمل صرف كل تلك الأموال لاستيراد الطعام المطلوب لتلبية احتياجات السكان".

وتوقع التقرير أن تواجه قطر أزمة سيولة كبيرة مستقبلًاً وسيكون لها آثار كبيرة على الجميع ، منها امتناع أصحاب العمل في قطر عن دفع رواتب العمالة الوافدة بالإضافة إلى أزمات أخرى ستواجه العمالة والتشغيل في قطر من بينها خفض عدد العمالة، وهروب العمالة الموجودة في الإمارة كونها ستعاني من تسلم رواتبها في الفترة المقبلة.

وأشار التقرير كذلك إلى أن هناك أزمات قد تنشأ في قطاعات الإنشاءات والخدمة اليومية ، ورعاية ملف كأس العالم 2020.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "الوزراء البحريني" ينوه بجهود خادم الحرمين التي أثمرت عن إلغاء القيود على المصلين بالمسجد الأقصى