أخبار عاجلة
«خليجي 23» في مهب الريح -

تحقيق قضائي بحق مستشار ترامب السابق كارل إيكان

تحقيق قضائي بحق مستشار ترامب السابق كارل إيكان
تحقيق قضائي بحق مستشار ترامب السابق كارل إيكان

فتح القضاء الأميركي تحقيقاً بحق المستشار السابق للرئيس دونالد ترامب رجل الأعمال كارل إيكان، يتناول دوره في ملف معايير تكرير المحروقات، وفق ما أظهرت أمس (الأربعاء)، مذكرة أرسلتها شرطة البورصة الأميركية إلى مجموعة «إيكان انتربرايزس» التابعة للمستشار السابق.

وإيكان (81 عاماً) هو من أشهر خبراء المال في «وول ستريت»، وعيّنه ترامب في كانون الأول (ديسمبر) الماضي «مستشاراً خاصاً» لشؤون ضبط الأسواق المالية، وكلفه مهمة «التخلص من الضوابط التي تلغي الوظائف وتبطئ النمو الاقتصادي»، إلا أن إيكان ما لبث أن استقال في منتصف آب (اغسطس) بصورة مفاجئة.

وكان قرار ترامب تعيين إيكان أثار انتقادات حادة في صفوف الكثير من النواب الديموقراطيين الذين أبدوا تخوفهم من حصول تضارب في المصالح، لأن إيكان استمر بعد تعيينه في المنصب الحكومي في ادارة أعماله الخاصة.

وفي شباط (فبراير) الماضي، اقترح مستشار الرئيس إصلاحاً للمعايير المفروضة قانوناً على شركات تكرير المحروقات، كان من شأن السير فيه أن تستفيد منه، خصوصاً شركة «سي في ار انيرجي» لتكرير النفط التي يمتلك إيكان غالبية اسهمها.

واقترح إيكان في مشروعه الإصلاحي تخفيف الضوابط الصارمة المفروضة على شركات تكرير المحروقات، التي تجبر هذه الشركات على أن تمزج الوقود الأحفوري بنسبة محددة من الوقود العضوي النظيف «الإيتانول»، وهو أمر يكبّد هذه الشركات تكاليف إضافية، ما يعني أن تخفيف هذه الضوابط سيعود عليها بأرباح كبيرة.

وبحسب المذكرة التي أرسلتها «هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية» (شرطة البورصة) إلى مجموعة «إيكان إنتربرايزس»، فإن المدعي العام الفيديرالي في مانهاتن جون كيم، طلب من المجموعة تزويده وثائق تتعلق بهذه القضية، والدور الذي قام به إيكان حين كان مستشاراً رئاسياً.

من جهتها، قالت مجموعة «إيكان» إنها تعتزم التعاون مع المدعي العام، مؤكدة أنه «لم يوجه أي اتهام ضدها أو ضد إيكان». وأضافت «لا نعتقد أنه ستكون لهذا التحقيق أي تأثير مادي في نشاطنا أو وضعنا المالي أو نتائجنا العملانية أو دفق الأموال لدينا».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نفي تقارير عن خطة لتسليم غولن إلى تركيا
التالى ألمانيا توجه اتهاماً رسمياً لم للاجئ فلسطيني باعتداء هامبورغ