أخبار عاجلة
وزير «الحرس» يوجه بعلاج الطفل الشمري -
الجوف: الغبار يعلق الدراسة غداً الأحد -
مكة: وفاة وإصابة 6 في تصادم أمام مسجد نمرة -
حائل: إنقاذ محتجز بجبال سد مشار -

سوريا: الجيش يحبط هجوما إرهابيا بريف دير الزور .. وجولة جديدة من الحوار (السوري ـ السوري) بفيينا

سوريا: الجيش يحبط هجوما إرهابيا بريف دير الزور .. وجولة جديدة من الحوار (السوري ـ السوري) بفيينا
سوريا: الجيش يحبط هجوما إرهابيا بريف دير الزور .. وجولة جديدة من الحوار (السوري ـ السوري) بفيينا

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
أحبط الجيش السوري هجوما لإرهابيين من تنظيم “داعش” على قريتي الكشمة وغريبة بين مدينتي الميادين والبوكمال جنوب شرق دير الزور. حيث افادت “سانا” بأن وحدات من الجيش اشتبكت صباح امس مع مجموعات من إرهابيي تنظيم “داعش” هاجمت النقاط العسكرية في قريتي الكشمة وغريبة بين الميادين والبوكمال على الضفة الغربية لنهر الفرات بريف دير الزور الجنوبي الشرقي. وبينت الوكالة الرسمية أن الاشتباكات أسفرت عن إحباط الهجوم والقضاء على أكثر من 25 من ارهابيي التنظيم التكفيري واصابة آخرين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم. وكان الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة أحكم سيطرته الكاملة في 6 ديسمبر الماضي على كامل حوض الفرات بعد أن قضى على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” مدينتي البوكمال والميادين والقرى والبلدات التابعة لهما.
يأتي ذلك فيما عقد وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة اجتماعاً مع المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا بمقر الأمم المتحدة في فيينا ضمن جولة جديدة من الحوار السوري السوري. وتعقد محادثات فيينا التي تستمر يومين بناء على دعوة وجهها دي ميستورا الأسبوع الماضي في إطار العملية السياسية في جنيف. وكان دي ميستورا أعرب أمس الاول عن تفاؤله بالمحادثات في فيينا مشيرا إلى أن هذه المحادثات تجري في “مرحلة حرجة جدا“. وجرت في جنيف ثماني جولات من الحوار السوري السوري انتهت آخرها في الرابع عشر من الشهر الماضي.
على صعيد اخر، أعلنت أنقرة أمس، مقتل أكثر من 300 مسلح في مدينة عفرين، منذ بدء عملية “غصن الزيتون” شمال سوريا. حيث أكد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، في كلمة نقلها تلفزيون “خبر تورك”، أن بلاده كعضو في الناتو لن تسمح بانتشار المجموعات المسلحة قرب حدود الحلف. وقال يلدريم: “لن نسمح بظهور تنظيمات إرهابية على حدودنا مع العراق وسوريا، التي يبلغ طولها 1350 كيلومترا، وكذلك من إيران إلى البحر المتوسط”. وذكرت وكالة “الأناضول”، أن القوات التركية المتمركزة في النقاط الحدودية مع سوريا، تواصل قصفها للمواقع العسكرية لتنظيم “ب ي د/ بي كا كا” في منطقة عفرين بريف محافظة حلب السورية. في سياق متصل، حضّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره التركي رجب طيب اردوغان على الحد من عملياته العسكرية في سوريا وذلك، خلال اتصال هاتفي. وشدد ترامب على وجوب ان “يركّز البلدان جهود جميع الاطراف على الحاق الهزيمة بتنظيم “داعش”. واقرّ الرئيس الاميركي بانّ تركيا يُمكن ان يكون لها “قلق مشروع” على الصعيد الأمني، و”اكد الرئيسان ضرورة ارساء الاستقرار في سوريا موحدة لا تشكل تهديدا لجيرانها بمن فيهم تركيا”. من جانبه دعا أردوغان واشنطن إلى إنهاء الدعم المسلح لوحدات حماية الشعب الكردية، مشددا على أن تركيا تتصرف في إطار القانون الدولي، باسم أمنها وحقها في الدفاع عن النفس، بحسب تصريحات نقلتها وكالة الأناضول.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدفعة 11 لضيوف خادم الحرمين للعمرة تصل إلى المدينة